سفير الدرر

سفير الكلمة

اختر أحد العبارات المنتخبة من موسوعات موقع الدرر السنية , وانشرها في وسائل التواصل الاجتماعي لتكون شريكا معنا في نشر العلم .. فالدال على الخير كفاعله.

قوله تعالى: {وما نرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين} دعوة الرسل تتركب من البشارة والنذارة؛ فالرسل لم يأتوا بمجرد الأحكام وأن يقولوا:هذا حلال وهذا حرام،بل قرنوا ذلك بالبشارة والإنذار؛اللذان يحملان الإنسان على فعل المأمور والبعد عن المعاصي. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/13

قوله تعالى:{وما نرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين} العقل البشري لا يستقل بمعرفة الله وأحكامه،فالناس في غاية الضرورة إلى الرسل؛قال تعالى:{كان الناس أمة واحدة} فلما كثروا واختلفوا بعث الله النبيين مبشرين ومنذرين. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/13

قول الله تعالى: {فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُون} [الأنعام:48] يُستفاد منه: أن الإيمان وحده لا يكفي، بل لا بد معه من إصلاح وعمل. التفسير المحرر www.dorar.net/tafseer/6/13

قوله تعالى:{قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله بغتة أو جهرة..} لا يأمن العاصي من العذاب،ورغم أن عقوبة الجسد عذاب في حد ذاتها إلا أن هناك ماهو أكبروهو الإعراض عن دين الله؛كما قال تعالى:{فإن تولوا فاعلم أنما يريد الله أن يصيبهم ببعض ذنوبهم}. "تفسير ابن عثيمين" التفسير المحرر

قول الله تعالى: {انظر كيف نصرف الآيات} مِن نعمة الله ورحمته بعباده أنه يريهم الآيات ويصرّفها وينوعها، فإذا لم يؤمن بهذه الآية آمن بالآية الأخرى وحصل المقصود،وكم من إنسان تفوته آيات كثيرة لا يعتبر بها،ثم يصاب بآية واحدة فيعتبر! "تفسير ابن عثيمين" التفسير المحرر

قول الله تعالى: {قل أرأيتم إن أخذ الله سمعكم وأبصاركم وختم على قلوبكم من إله غير الله يأتيكم به} ليعلم المسلم أن الله شق له عينين، وجعل له عقلا، وأعطاه السمع؛ فلا يستعين بنعم ربه على معصيته، ثم إنه قادر على أن ينزعها منه. "العذب النمير للشنقيطي" التفسير المحرر

قوله تعالى: {فلولا إِذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولـكن قست قلوبهم} لما جاءهم العذاب ليتضرعوا صار العكس،وهذا قد يقع من الإنسان؛ألا تزيده البأساء إلا قسوة في قلبه،فإن بعض الناس إذا ابتلي ببلاء قال:ما هذا؟ لماذا يظلمني؟ثم يقسو قلبه،والعياذ بالله. تفسير ابن عثيمين التفسير المحرر

قوله تعالى: {فقُطِعَ دابِر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين} فيه تنبيه على أنه يحق الحمد لله عند هلاك الظلمة؛لأن هلاكهم صلاح للناس،والصلاح أعظم النعم،وهذا الحمد شكر؛فهلاك الكافرين من حيث إنه تخليص لأهل الأرض من شؤم عقائدهم وأعمالهم نعمة جليلة. التفسير المحرر

قوله تعالى: {حتى إِذا فرِحوا بِما أوتوا أَخذناهم بغتة} الإنسان قد يأتيه العذاب بغتة،فبينا هو في نعيمه في الدنيا،منغمسا في معاصي الله العذاب يأتيه بغتة،سواء كان هذا العذاب عاما أو كان خاصا؛فقد يبتلى بمرض،أو بحوادث تحطمه،أو بموت عاجل. تفسير ابن عثيمين التفسير المحرر

قوله تعالى: {حتى إِذا فرِحوا بِما أوتوا أَخذناهم بغتة} يجب الحذر من فرح البطر بنعم الله؛ أما إذا فرح الإنسان بما يسره من أمور الدنيا،أو من أمور الآخرة فرح سرور بنعمة الله،فلا بأس به؛ قال تعالى:{قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا}. تفسير ابن عثيمين التفسير المحرر

قوله تعالى: {فتحنا عليهم أبواب كل شيء} يؤخذ منه: أن يحذر الإنسان عقوبة الله عز وجل إذا مَنَّ الله عليه بتيسير أمور الدنيا؛ فلا يغتر بهذا؛لأنه قد يكون استدراجا،قال أبو حازم الأعرج:إذا رأيت الله يتابع نعمه عليك وأنت تعصيه؛فإنما هو استدراج،فاحذره. التفسير المحرر

قوله تعالى: {ولكن قست قلوبهم} يستفاد منه: أنه يجب على الإنسان ملاحظة قلبه، فكل أحد يمكنه الإتيان بالأعمال الظاهرة،لكن أعمال القلوب صعبة؛فينبغي للإنسان أن يحرر قلبه من رق المعاصي،وأن يأتي بأسباب إزالة هذه القسوة ككثرة قراءة القرآن بتدبر،وذكر الله. التفسير المحرر

قوله تعالى: {فأخذناهم بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعون} إذا ابتلى الله عبده بشيء من البلايا،فإن رده ذلك الابتلاء إلى ربه،وجمعه عليه وطرحه ببابه؛فهو علامة سعادته،وإرادة الخير به،وإن لم يرده إليه،بل أنساه ذكر ربه والتوبة؛فهو علامة شقاوته.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/12#tt16

قوله تعالى: {والموتى يبعثهم الله} فيه دليل على قدرة الله الكاملة، وذلك ببعث الموتى، فإنهم يبعثون كلهم في لحظة واحدة، والدليل قوله تعالى:{فإنما هي زجرة واحدة فإذا هم بالساهرة} وليس البعث كالإحياء يكون شيئا فشيئا،يخرج المخلوق صغيرا ثم ينمو. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/11

قوله تعالى: {من يشأ الله يضلله ومن يشأْ يجعله على صراط مستقيم} [الأنعام:39] أن من شاء الله هِدايته اهتدى، وأن من شاء إضلاله ضل، ويتفرع على هذا أن يلجأ الإنسان إلى ربه تبارك وتعالى بطلب الهداية والاستعاذة من الغواية؛ لأن الأمر بِيد الله. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/11#tt16

قوله تعالى: {ولقد كُذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كُذبوا وأوذوا حتى أتاهم نصرنا} بشارة للرسول مؤكدة بأنه سينصره على المكذبين من قومه،وعلى كل مَن يكذبه ويؤذيه من أُمَّة البعثة،وإيماء إلى حسن عاقبة الصبر؛فمن كان أصبر كان أجدر بالنصر. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/10#tt17

قوله تعالى: {وما الحياة الدنيا إلا لعب ولهو} في تسمية الدنيا باللعب واللهو وجوه،منها: مدة اللهو واللعب سريعة الانقضاء،والدنيا كذلك، وأن اللعب واللهو يحصلان عند الاغترار بظواهر الأمور،فكذلك الإغراق في الالتذاذ بطيبات الدنيا،لا يحصل إلا للجاهلين بحقائق الأمور. التفسير المحرر

قوله تعالى: {قد خسر الذين كذبوا بلقاء الله} فيه بيان خسران الكافرين، وأنهم مهما ظنوا أنهم ربحوا فهم خاسرون، ولكن متى يعلمون بخسرانهم؟ إذا جاء الأجل، أما الآن فهم في سكرة لا يدرون؛ ولهذا لو انتصروا اقتصادياأو عسكرياأو فكريا لظنوا أنهم رابحون ولكنهم خاسرون. التفسير المحرر

قوله تعالى: {وهم ينهون عنه وينأون عنه وإِن يهلكون إلا أنفسهم وما يشعرون} يستفاد منه: أن كل من حاول إبطال الحق، وإبعاد الناس عنه، فإنما جنى على نفسه، وستكون العاقبة عليه؛ لقوله تعالى: {وإن يهلكون إلا أنفسهم} حتى لو برقت له الدنيا، وظفر بنصر ظاهري. التفسير المحرر

قوله تعالى: {وهم ينهون عنه وينأون عنه} يستفاد منه: أن هؤلاء المشركين جمعوا بين الضلال والإضلال؛الإضلال في قوله{يَنْهَوْنَ}-ينهون الناس عن اتباع الحق-،والضلال في قوله:{يَنْأَوْنَ}-يبتعدون بأنفسهم عن الحق، وهذا أشد من العدوان والظلم. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/8#tt17

قوله تعالى: {ومنهم من يستمع إليك وجعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه} فيه التحذير من الاستماع بلا انتفاع وأن هذا دأب الكفار،ويتفرع على هذا أنه ينبغي للإنسان إذا استمع أن يتأمل ويتفكر فيما استمع إليهلا سيما في الكتاب والسنة؛حتى يعرف معناهما. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/8

ما الجمع بين قوله: {إنه لا يفلح الظالمون} والواقع الذي نرى أن الظالم قد يفلح؟ الجمع بينهما:أن الفلاح نوعان؛فلاح مطلق،وهو لا يمكن للظالم أبدا،وفلاح مقيّد بأن يفلح في زمن معين،فهذا يمكن أن يقع،لأن الله قد يعطي الظالم فلاحا؛حتى يغترّ فيتمادى،ثم يقصم الله ظهره. التفسير المحرر

قوله تعالى: {ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا} من الافتراء على الله: أن يجعل العبد لله صاحبة أو ولدا،أو يتخذ معه شريكا،ومن الافتراء: أن يكذب على ربه في مدلول آياته،فيقول:أراد الله بكذا،كذا وكذا.ومن ذلك:أن يفتري على الله في أحكامه فيقول:هذا حلال،وهذا حرام. التفسير المحرر

قوله تعالى:{وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير} جاءت لفظة"الضر"-وإن كان الشر أعم-مقابل"الخير"،ونكتة المقابلة أن الضر من الله ليس شرا في الحقيقة،بل هو تربية واختبار للعبد،يستفيد به من هو أهل للاستفادة. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/6#tt18

قوله تعالى: {وأوحي إليّ هذا القرآن لأنذركم به ومَن بَلَغ} أنه يجب على علماء المسلمين أن يبلغوا القرآن؛لأنهم ورثة الأنبياء،ولكن مَن لَم يكن لسانه عربيا،فإنه يبلغ معنى القرآن بلسانه،ثم يُعطى القرآن،فيقرؤه باللفظ العربي إذا أسلم."تفسير ابن عثيمين" التفسير المحرر

قوله تعالى: {وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ} [الأنعام:19] يستفاد منه: أنَّ أحكامَ القرآنِ تَعمُّ الموجودِينَ وقتَ نُزولِه ومَن بَعدَهم، وأنَّه لا يُؤاخَذُ بها مَن لم يَبلُغْه. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/6#tt17

قوله تعالى: {وهو الحكيم الخبِير} قَرَن الله بين الحكيم والخبير؛ليعلم الناس أن حكمة الله عن خبرة وعلم ببواطن الأمور؛وعلى هذا فقد تكون الحكمة خفية على الكثير؛فلا يدرك الحكمة إلا من كان خبيرا،ففي اقتران الاسمين فائدة:أن الحكمة قد تكون خفية لا يعلمها إلا الله. التفسير المحرر

قوله تعالى: {وهو القاهر فوق عباده} إثبات العبودية لجميع الخلق؛لقوله:{فوق عباده}وهذه هي العبودية الكونية؛ فكل الخلق عبادٌ لله،يفعل فيهم ما يشاء،ولا يمكن لأي أحد:برا أو فاجرا،مؤمنا أو كافرا،أن يستعصي على ربه عز وجل من هذه الناحية. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/6#tt17

قوله تعالى: {وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ} [الأنعام:17] فيه الحث على الصبر؛ لأنك إذا علمت أن الذي أصابك بالضر هو الله، فلا بد أن تصبر؛ لأنك عبده، يفعل بك ما شاء، فتصبر على ما يصيبك من الضرر. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/6#tt16

قوله تعالى: {قل أغير الله أتخذ وليا فاطر السموات والأرض وهو يُطعِم ولا يُطعَم} يستفاد منه إنكار اتخاذ ولي غير الله،وفيه تعريض بمن اتخذ أولياء من البشر بأنهم محتاجون إلى الطعام،والله خالق الطعام،فهم عاجزون عن البقاء بدونه؛فكيف يتخذ أولياء مع الغني الحميد. التفسير المحرر

قوله تعالى:{قل إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم} المعصية سبب للعذاب،فهناك معاص لا يغفرها الله وهي الشرك، ومعاص تحت مشيئته وهي الكبائر، ومعاص تكفرها الأعمال الصالحة وهي الصغائر؛هذا فيما يتعلق بين الله وعبده أما حقوق الآدميين فلابد من الاستحلال منهم في الدنيا. التفسير المحرر

قوله تعالى: {وهو يطعم ولا يطعم} إن الله هو المطعم لا مطعم سواه،وينبني على هذا ألا نسأل الإطعام إلا من الله سبحانه،ولو أننا تمسكنا بهذا مع التوكل على الله والاستعانة به،لكان رزقنا مضمونا؛لقوله سبحانه{ومن يتق الله يجعل له مخرجا*ويرزقه من حيث لا يحتسب} التفسير المحرر

قوله تعالى: {وله ما سكن في الليل والنهارِ وهو السميع العليم} خص سبحانه الساكن دون المتحرك؛ لأن الساكن من المخلوقات أكثر عددا من المتحرك،والسكون أكثر وجودا من الحركة. أو لأن كل متحرك يصير إلى السكون،من غير عكس.أو لأن السكون هو الأصل،والحركة حادثة عليه. التفسير المحرر

قوله تعالى: {ليجمعنكم إِلى يوم القيامة لا ريب فيه} من رحمة الله سبحانه أنه يكثر من إثبات يوم القيامة،ويضرب له الأمثال؛لأن الإيمان باليوم الآخر هو الذي يحمل الإنسان حقيقةً على الإيمان؛إذ لولا اعتقاد المؤمن أنه سيبعث ويجازى ما عمل أبدا،ولصارت الأمة موطنا للسلب والعدوان التفسير المحرر

قوله تعالى: {ليجمعنكم إِلى يوم القيامة لا ريب فيه} لا ريب في هذا اليوم،لأنه لا يعقل أن الله سبحانه يوجد الخليقة،ويرسل الرسل،وتستباح الأنفس والأموال في القتال في سبيله،ثم النتيجة أن الأرض تبلعهم فقط!هذا ينافي الحكمة؛فلابد من البعث،حتى وإن لم يكن نص؛فكيف والنصوص كثيرة! التفسير المحرر

قوله تعالى: {قل لمن ما في السماوات والأرض قل لله كتب على نفسه الرحمة} الإخبار بأن لله ما في السموات والأرض؛قد يثير سؤال الكافر:أن لو كان قولكم صدقا لعجل العذاب،والمؤمن يستبطئ تأخير عقابهم،فكان قوله:{كتب على نفسه الرحمة}جوابا لكلا الفريقين؛ فللمؤمن الرحمة الكاملة,وللضالين رحمة الإمهال.

قوله تعالى: {ولو جعلناه ملكا لجعلناه رجلا} فيه حكمة من عدة وجوه : أن الجنس إلى الجنس أميل أن البشر لا يطيق رؤية الملك أن طاعات الملائكة قوية فيستحقرون طاعة البشر، وربما لا يعذرونهم في الإقدام على المعاصي أن النبوة فضل من الله عز وجل؛ فيختص بها من يشاء من عباده التفسير المحرر

قال تعالى:{وقالوا لولا أنزل عليه ملك} فلو أرسل ملَكا برسالته،لكان الإيمان لا يصدر عن معرفة بالحق،ولكان إيمانا بالشهادة،الذي لا ينفعهم وحده،فإن لم يؤمنوا عجّل عليهم الهلاك،لأن هذه سنة الله فيمن طلب الآيات المقترحة،ولم يؤمن بها التفسير المحرر

قال تعالى:{وما تأتيهِم من آية من آيات ربهِم إِلا كانوا عنها معرِضِين}[الأنعام:4] إن الله رحم الخلق بكونه إذا أرسل إليهم الرسل آتاهم الآيات الدالة على صدق هؤلاء الرسل، ولو شاء لأرسلهم بدون آيات، ثم من كذّب أخذه، لكن تأبى حكمته ورحمته أن يُرسل رسلا بلا آية. التفسير المحرر

قوله تعالى: {مكناهم في الأرض ما لم نمكن لكم وأرسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم} هذه الآية توجب الاعتبار والانتباه من الغفلة ورقدة الجهالة لأنه تعالى بيّن أنهم مع العز في الدنيا جرى عليهم عند الكفر الإهلاك. التفسير المحرر

قال تعالى: {أَلم يروا كم أَهلكنا من قبلهِم من قرن} [الأنعام:6] توجيه وإرشاد إلى الاعتبار بالأُمم السالفة؛ فإن إهلاك الأمم المكذبة، بعد إمهالهم وتمكينهم في الأرض؛ سنة الله، ودأبه في السابقين واللاحقين؛ فينبغي الاعتبار بمن قص الله نبأهم. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/2#tt16

قال الله تعالى:{هو الذي خلقكم من طين} وقال تعالى:{ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمإ مسنون} وقال تعالى:{خلقكم من تراب} لا تناقض بين هذه الآيات والجمع بينها: أن أصل بني آدم تراب صب عليه الماء، فصار طينا، ثم صار حمأ مسنونا، ثم صار صلصالا كالفخار. التفسير المحرر

قال الله تعالى: {هو الذي خلقكم من طين}[الأنعام:1]، وقال تعالى:{فلينظر الإنسان مم خلق*خلق من ماء دافق}[الطارق:5-6]، والجمع بينهما أن خلق البشر من الطين باعتبار الأصل، وأما خلقهم من الماء الدافق، فباعتبار الفرع المتولد من الأصل. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/1#tt17

قوله تعالى: {خلق السموات والأرض وجعل الظلمات والنور} في ذكر هذه المخلوقات الأربع تعريض بإبطال عقائد كفار العرب فإنهم بين مشركين وصابئة ومجوس ونصارى وكلهم قد أثبتوا آلهة غير الله من الأرض أو السماء ومنهم من ألّهَ النور والظلمةفأخبرهم الله بأنه خالقهم جميعا موسوعة التفسير

قوله تعالى:{الحمد لله الذي خلق السماوات والأرض} العبد يحمده سبحانه؛لأجل كونه مستحقا للحمد،لا لخصوص أنه تعالى أوصل النعمة إليه؛لأن الحمد عبارة عن تعظيمه سبحانه؛لأجل ما صدر عنه من الإنعام،سواء كان ذلك الإنعام واصلا إليك أو إلى غيرِك،فيكون الإخلاص أكمل. موسوعة التفسير

قال الله تعالى: {يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ} [الأنعام:3] إذا علِمَ العبدُ أنَّ اللهَ يَعلمُ سِرَّه وجَهرَه، استحيا منه، فلم يترُكْ ما وجَب، ولم يفعلْ ما يَحرُم، وإذا لم يُثمرِ العلمُ بذلك هذه الثمرةَ الجليلةَ، كان علمًا لا فائدةَ منه. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/1#tt16

قال الله تعالى: {الحمد لله الذي جعل الظلمات والنور} الله سبحانه هو الذي جعَل الظُّلماتِ والنورَ، وذلك شامِلٌ للحِسِّي كاللَّيلِ والنَّهارِ، والمعنويِّ كظُلماتِ الجَهلِ والشِّركِ والمعصيةِ، ونورِ العِلمِ والإيمانِ والطَّاعةِ. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6/1#tt4

من فضائل سورة الأنعام: عنِ ابنِ عبَّاسٍ رضِي اللهُ عنهما، قالَ: (نزَلَتْ سورَةُ الأنعامِ بمَكَّةَ ليلًا جُملةً، حولَها سَبعونَ ألفَ مَلَكٍ، يَجأرُونَ حولَها بالتَّسبيحِ). التفسير المحرر dorar.net/tafseer/6#tt2

{ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس لم يكن من الساجدين}[الأعراف:11] فيه تنبيه إلى عداوة الشيطان لنوع الإنسان من القدم؛ليكون ذلك تحذيرا من وسوسته وتضليله،وإغراء بالإقلاع عما أوقع فيه الناس من الشرك والضلالة التفسير المحرر dorar.net/tafseer/7/3#tt16

قول الله تعالى: {وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات...} جمع سبحانه في هذه البشارة بين نعيم البدن بالجنات، وما فيها من الأنهار والثمار، ونعيم النفس بالأزواج المطهرة، ونعيم القلب وقرة العين بمعرفة دوام هذا العيش أبد الآباد، وعدم انقطاعه. dorar.net/tafseer/2/4

قول الله تعالى: {وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الأنهار} فيه استحباب بشارة المؤمنين، وتنشيطهم على الأعمال بذكر جزائها وثمراتها. واستحضار جلالة المبشِّر ومنزلته، وصدقه، وعظمة من أرسله بهذه البشارة، وقدر ما بشَّر به، وضمنه للعباد على أسهل شيء عليهم وأيسره. dorar.net/tafseer/2/4

قول الله تعالى: {ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات}. وحّد النور ولم يقل أنوارهم وجمع الظلمات ولم يقل ظلمة فإن الحق واحد وطرق الباطل متعددة متشعبة. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/3

قول الله تعالى:{ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون} الصلاة متضمنة للإخلاص لله والزكاة متضمنة للإحسان إلى خلقه وسعادة العبد دائرة بين الأمرين، والصلاة رأس العبادات البدنية، والزكاة رأس العبادات المالية، والعبادات راجعة إلى هذين. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/1

قال الله تعالى: {ويقيمون الصلاة} لم يقل: (يفعلون الصلاة) أو (يأتون بالصلاة) لأنه لا يكفي فيها مجرد الإتيان بصورتها الظاهرة؛ فإقامة الصلاة إقامتها ظاهرا بإتمام أركانها وواجباتها وشروطها، وإقامتها باطنا بحضور القلب فيها وتدبر ما يقوله ويفعله منها. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/1

قول الله تعالى:{ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين} التقوى هي التي تؤهل العبد للانتفاع بهذا الكتاب؛ فكل من كان أتقى لله كان أقوى اهتداء بالقرآن؛ لأن الهدى عُلِّق بوصف {للمتقين} والحكم إذا عُلق بوصف كانت قوة الحكم بحسب ذلك الوصف المعلق عليه. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/1

الحروف المقطعة التي افتتحت بها بعض السور، تأتي لبيان إعجاز القرآن؛ حيث تظهر عجز الخَلْق عن معارضته بمثله، مع أنه مُركَّب من هذه الحروف العربية التي يتحدثون بها.. من كتاب التفسير المحرر إعداد القسم العلمي بمؤسسة الدرر السنية dorar.net/tafseer/2/1

قول الله تعالى: {غير المغضوب عليهم ولا الضالين} قدّم المغضوب عليهم على الضالين لأنهم أشد مخالفة للحق من الضالين؛ فإن المخالف عن علم يصعب رجوعه بخلاف المخالف عن جهل، ولأن المغضوب عليهم هم اليهود والضالون هم النصارى، واليهود سابقون على النصارى في الزمن. dorar.net/tafseer/1/1

قول الله تعالى: {إياك نعبد وإياك نستعين * اهدنا الصراط المستقيم} لما ذكرت العبادة والاستعانة بالله تعالى وحده ثم جاء سؤال الهداية إلى الطريق الواضح فبالهداية إليه تصح العبادة، فمن لم يهتد إلى السبيل الموصلة لمقصوده لا يصح له بلوغ مقصده.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/1/1

قول الله تعالى: {الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين} لمَّا وصف تعالى نفسه بالرحمة وكان هذا قد يؤدي بالعبد إلى غلبة الرجاء عليه؛ نبه بصفة الملك (مالك يوم الدين) ليكون العبد من عمله على وجل، وليعلم أن لعمله يوما تظهر له فيه ثمرته من خير وشر.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/1/1

قوله تعالى: {إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة} أي: ليس لكم أيها المؤمنون ناصر إلا الله تعالى ورسوله ﷺ والمؤمنون الذين يؤدون الصلاة ويبذلون الزكاة، فأما اليهود والنصارى فليسوا لكم بأولياء ولا نُصراء.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/19

قوله تعالى:{يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه} أي: يا أيها المؤمنون من يرجع منكم عن دين الإسلام ويدخل في الكفر فلن يضر الله شيئا وإن الله تعالى سيأتي بدلا منهم بقوم خير منهم يحبهم الله وهم يحبونه. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/19

قوله تعالى:{أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون} أي: أفيطلب هؤلاء الأحكام المخالفة للحق المبنية على الجهل والظلم وعندهم كتاب الله فيه الهدى والعدل فلا أحد أحسن وأعدل من الله في حكمه ولكن ذلك يتبين لمن أيقن بالله تعالى. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/17

قوله تعالى: {فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون} أي: سارعوا أيها الناس إلى الأعمال الصالحات وفقا لشرع الله ونهجه، فإن مصيركم إلى الله وحده يوم القيامة فيخبركم بما اختلفتم فيه وحينئذ يحصل الفصل بالعدل.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/17

قوله تعالى: {ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم} أي: ولو شاء الله أيها الناس لجمعكم على دِين واحد وجعل شرائعكم شريعة واحدة؛ ولكنه تعالى خالَف بينها ليختبركم وينظر كيف تعملون، فيَبتلِي كل أمة بحسب ما تقتضيه حكمته.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/17

قوله تعالى:{وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه} أي: وأنزلنا إليك يا محمد القرآن الذي نزوله حق من عند الله فأخباره صدق وأحكامه عدل وأنزلناه شاهدا للكتب الإلهية السابقة بصدقها وموافقا لها وحاكما عليها كلها. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/17

قوله تعالى: {وهدى وموعظة للمتقين} يُستفاد منه: الحَثُّ على التقوى، وأنها سبب لكل خير، لذا خصَّ الهُدى والموعظة بكونهما للمُتقين؛ لأنهم هم الذين يَنتفِعون بهما، وكلَّما زادت التقوى في الإنسان زاد اتِّعاظُه بالكُتب السماوية.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/16

قوله تعالى: {والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له} أي: ويُقتص للمجروح ممن جرحه ظُلما وعُدوانا بمثل الجرح الذي جرحه ومَن تنازل عن حقه بالقَصاص في النفس وما دونها من الأطراف والجروح فعَفا عن الجاني، تُكفَّر عنه ذنوبه جزاء لعفوه وتنازله.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/15

قوله تعالى: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} أي: إن الذين لم يحكُموا بما أنزل الله تعالى في كتابه وبدَّلوا حُكمَه وكَتمُوا الحق الذي أنزله في كتابه وحَكمُوا بالباطل فهؤلاء هم الكافرون.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/15

قوله تعالى: {ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا} أي: إذا كتَب الله تعالى على أَحدٍ أنه لا يتوب مِن ضَلالتِه ممَّن هو أَهلٌ لذلك فلن تملك له يا محمد من الله تعالى شيئا تُنقِذُه به من الضلالة، فليس بمقدورك هِدايتُه.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/14

قوله تعالى: {يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم} أي: لا تحزن يا محمد على هؤلاء المنافقين الذين يتسابقون إلى الكفر، الذين أظهروا الإيمان بألسنتهم، وقلوبهم في الحقيقة خاوية منه. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/14

قوله تعالى: {فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ} فيه حثٌّ للإنسانِ على التوبةِ حتَّى لو ظَلَمَ؛ فاللهُ تعالى لم يقُلْ هذا لمجرَّدِ الخبرِ؛ بل لأجْلِ الحثِّ على التوبةِ.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/13

قوله تعالى: {فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح فإن الله يتوب عليه إن الله غفور رحيم} أي: فمن رجع إلى الله وأصلح ما أفسده بظلمه فإن الله يقبل توبته، والله تعالى يستر ذنوب عباده ويتجاوز عن مؤاخذتهم بها، وهو رحيم بهم حيث يوفقهم للتوبة ويقبلها منهم. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/13

قوله تعالى:{والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسبا نكالا من الله} أي: ومن سرق فاقطعوا يده رجلا كان أو امرأة، وتقطع اليد اليمنى من مفصل الكف، وذلك جزاء ما اكتسباه من المال الحرام عقوبة رادعة لهما ولغيرهما عن الإقدام على هذا الجرم. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/13

قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة وجاهدوا في سبيله لعلكم تفلحون} أي: امتثلوا ما أمركم الله به واجتنبوا ما نهاكم عنه واطلبوا القرب منه بالعمل الصالح وجاهدوا أعداء الله لإعلاء كلمته كي تدركوا السعادة الأبدية. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/12

قوله تعالى: {يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم} يُستفاد منه: أنه كلما تمسك الإنسان بشريعة الله هداه الله تعالى؛ فالمعاصي سبب للزيغ، والطاعة والامتثال سبب للهداية والرشد.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/7

قوله تعالى: {يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه}. أي: يرشد الله بهذا القرآن من ابتغى بلوغ مرضاة الله فأقبل عليه وأسلم، فيوفقه إلى اتباع شرائع الإسلام التي فيها النجاة والسلامة في الدنيا والآخرة.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/7

قوله تعالى: {قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين} أي: قد جاءكم من الله تعالى القرآن العظيم، نور يستضاء به في ظلمات الجهالة، وينير لكم به معالم الهداية، وهو نور في قلوب أهله المتبعين له، ونور في وجوههم، وهو كتاب يبين للخلق كل ما يحتاجون إليه.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/7

قوله تعالى: {فنسوا حظا مما ذكروا به فأغرينا بينهم العداوة والبغضاء} يستفاد منه: أن إضاعة حق الله من أسباب إلقاء العداوة والبغضاء بين الناس بسبب إعراضهم عن دين الله، والعكس صحيح فمتى قام الناس بطاعة الله فإن الله يلقي بينهم المودة والمحبة. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/6

قوله تعالى: {فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين} يُستفاد منه الحَثُّ على الإحسان ومكارم الأخلاق الجالِبَة لحُبِّ الله تعالى؛ وأن عدم المُؤاخَذة على الذنب مِن الإحسان، وأن العَفو الحقيقي الذي يُمدَح عليه صاحِبُه هو: العَفو مع القُدرة.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/6

قوله تعالى: {وجعلنا قلوبهم قاسية} يُستفاد منه أن للقلوب أحوالا: قَسوة ولِينا، وأنه كلما عصى الإنسان ربه قَسا قلبه، وعلى العكس كلما أطاع الإنسان ربه لَان قلبه، ودواء قسوة القلب: كثرة طاعة الله عز وجل والإكثار من الذكر وقراءة القرآن بتدبر. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/6

قوله تعالى: {فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا مما ذكروا به} أي: فبسبب عدم وفاء اليهود بالعهد طردناهم من رحمتنا وجعلنا قلوبهم غليظة قاسية فحرفوا التوراة وتركوا قدرا من الوحي متعمدين فضاع منهم.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/6

قوله تعالى: {لئن أقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة وآمنتم برسلي وعزرتموهم وأقرضتم الله قرضا حسنا لأكفرن عنكم سيئاتكم} أي: إن أديتم الصلاة، ودفعتم الزكاة، وصَدَّقتم رُسُلي ونصرتموهم، وأنفقتم في سبيل الله ابتغاء مرضاة الله، لأغفرن لكم ذنوبكم.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/6

قوله تعالى: {ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى} فيه تأكيد شديد على أمر العدل حيث إنه سبحانه قد نهاهم أولا أن تحملهم الضغائن على ترك العدل ثم صرح بالأمر بالعدل تأكيدا وتشديدا ثم استأنف فذكر أن العدل أقرب إلى التقوى. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/5

قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم} أمر الله أن نذكر نعمته لا من أجل مجرد الذكر ولكن للقيام بشكر هذه النعمة لأنه لا يكفي مجرد ذكر النعمة ولكن لا بد أن يكون معه شكر لله، فإن تحدث بنعمة الله ثناء على الله فهذا من الشكر. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/5

قوله تعالى: {وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم مغفرة وأجر عظيم}. يكون العمل صالحا إذا تضمن أمرين؛ الأول: الإخلاص لله كما في قوله:{فاعبد الله مخلصا له الدين} والثاني: متابعة النبي ﷺ؛ لأنه ﷺ قال:(من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد). التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/5

قوله تعالى: {واتقوا الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون} أي: افعلوا ما أمركم الله تعالى به، واجتنبوا ما نهاكم عنه، وعلى الله تعالى وحده دون غيره، فليعتمد المؤمنون، وليعتمدوا عليه في جلب منافعهم ودفع مضارهم، ثقة به عز وجل، وتفويضا إليه.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/5

قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمت الله عليكم إذ هم قوم أن يبسطوا إليكم أيديهم فكف أيديهم عنكم} أي: تذكروا ما أنعم الله به عليكم حين رَدَّ كَيْدَ أعدائكم الذين هَمُّوا بالبطش بكم فصرفهم وحجزهم عنكم فلم يستطيعوا أن ينالوكم بسوء.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/5

قوله تعالى: {وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم مغفرة وأجر عظيم}. أي: إن الله الذي لا يخلف الميعاد وَعَدَ المؤمنين الذين عملوا الأعمال الصالحات بِسَتْرِ ذنوبهم والتجاوز عن مؤاخذتهم بها، ولهم ثواب كبير وعطاء جزيل غير محدود وهو الجنة. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/5

قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط}. أي: كونوا بمقتضى إيمانكم ذوي قيام بالحق لله وحده، لا رياء ولا سمعة ولا لنيل غرض من أغراض الدنيا وكونوا شهداء بالعدل ولا تجوروا في أحكامكم على القريب والبعيد والصديق والعدو. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/5

قوله تعالى: {واتقوا الله إن الله عليم بذات الصدور} أي: وامتثلوا أيها المؤمنون ما أمركم الله تعالى به، واجتنبوا ما نهاكم عنه في جميع أحوالكم، فهو سبحانه يعلم ما في الضمائر وما تنطوي عليه القلوب؛ فاحذروا أن يطلع من قلوبكم على أمر لا يرضاه. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/5

قوله تعالى: {واذكروا نعمة الله عليكم وميثاقه الذي واثقكم به إذ قلتم سمعنا وأطعنا} أي: واذكروا نعم الله عليكم فتذكروها بقلوبكم وألسنتكم واذكروا أيضا عهده بمبايعة نبيه ﷺ على متابعته والقيام بدينه حيث التزمتم بهذا العهد بإعلان السمع والطاعة. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/5

قوله تعالى: {فلم تجدوا ماء فتيمموا} يستفاد منه: وجوب البحث عن الماء قبل التيمم والبحث يكون في الأماكن القريبة التي لا يكون معها مشقة في طلب الماء فيها وإذا تيقن عدم وجود الماء، فلا يجب عليه البحث عند كل صلاة لأن هذا مناف للتيسير والتخفيف. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/4

قوله تعالى:{ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون} أي: لا يريد الله بما فرض عليكم من الأحكام أن تقعوا في الضيق ولكنه يريد أن يطهركم حسيا في أجسامكم ومعنويا من سيئاتكم ويتم نعمته عليكم لكي تشكروه. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/4

قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين} أي: إذا أراد أحد أن يصلي فليتوضأ: وذلك بأن يغسل وجهه ويديه إلى المرفقين ويمسح جميع رأسه ويغسل رجليه إلى الكعبين. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/4

قوله تعالى: {أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ} يُستفاد منه: أنَّ كلَّ ما أحلَّه اللهُ تعالى فهو طيِّب؛ نافعٌ للبَدَن ونافعٌ للقلب، ونافعٌ للفَرْد ونافعٌ للمجتمع؛ وأنَّ كلَّ ما حرَّمه الله تعالى فهو خبيثٌ.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/3

قوله تعالى: {ومن يكفر بالإيمان فقد حبط عمله وهو في الآخرة من الخاسرين} أي: ومَن كفر بالله تعالى وما يجب الإيمان به، فقد بَطلَ ثوابُ عمله، وهو في الآخرة من الهالكين، الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة، وحصلوا على الشقاوة الأبدية.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/3

قوله تعالى: {اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم} أي: اليوم أباح الله لكم: الحلال من الذبائح والأطعمة مما ليس بضار، وأحل لكم ذبائح أهل الكتاب من اليهود والنصارى، وذبائحكم أيها المؤمنون حلال لأهل الكتاب.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/3

قوله تعالى: {يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات} أي: يسألك أصحابك يا محمد: ما الذي أُبِيحَ لهم أَكلُه مِن الأطعمة؟ فقل لهم يا محمد: أباح الله لكم أَكلَ الطيبات، وهي الحلال الذي أَذِنَ لكم ربكم في أكله من غير ضرر بالجسم ولا بالعقل.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/3

قوله تعالى: {وأن تستقسموا بالأزلام ذلكم فسق} حرَّم الله تعالى الاستقسام بالأزلام؛ لأنه من الخرافات التي لا يركن إليها إلا ضعيف العقل؛ جعل نفسه ألعوبة للكهنة والعرافين، وذلك كما أبطل الإسلام التطير والكهانة والعرافة وسائر خرافات الجاهلية.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/

قوله تعالى: {فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم} أي: فمَن ألجأته الضرورة لأكل شيء من هذه المحرمات -مثل الميتة والدم ولحم الخنزير...- غير مُتعمِد لهذه المحرمات ولكنه مُضطر، فله تناول ذلك ولا يزيد في الأكل على كفايته.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/2

قوله تعالى: {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا} أي: اليوم-وكان يوم عرفة في حجة الوداع-أكملت لكم دين الإسلام أيها المؤمنون وأتممت عليكم نعمتي بإظهاركم على المشركين واصطفيت لكم الإسلام دينا فقوموا به والزموه. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/2

قوله تعالى: {حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به} أي: حرَّم الله عليكم أكل ما يلي: الميتة: كل ما يموت بدون أن يذكى بالذبح الدم: أي شرب الدم وأكله ما أُهِلَّ لغير الله: أي ما ذُبِح لغير الله أو ذُكِر عليه غير اسم الله التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/2

قوله تعالى: {ولا آمين البيت الحرام يبتغون فضلا من ربهم ورضوانا} إضافة الربوبية إلى قاصدي البيت الحرام في قوله: {يبتغون فضلا من ربهم} دليلٌ على عِنايتِه تبارك وتعالى بهِم، ومِن ذلك أن وَفَّقهُم للحُضور إلى المسجد الحرام.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/1

قوله تعالى: {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان} رغَّب الله سبحانه في التعاون على البر والتقوى؛ لأن في التقوى رضا الله تعالى، وفي البر رضا الناس، ومَن جمَع بين رضا الله تعالى ورضا الناس؛ فقد تمت سعادته، وعمَّت نعمته. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/1

قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا}. هذا النداء يدل على فضيلة الإيمان، وأهمية ما يُذكَر بعده، وأن مِن مُقتضيات الإيمان: التصديق به إن كان خبرًا، والعمل به إن كان طلبًا، وأن مخالفة ذلك نَقْصٌ في الإيمان، وامتثاله يزيد به الإيمان.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/1

قوله تعالى: {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان} أي: وليُعِن بَعضُكم بعضًا أيها المؤمنون على فِعل الطاعات، وتَرْك المحرَّمات، ولا يُعِن بعضُكم بعضًا على اقتراف المعاصي، وارتكاب الظلم، والاعتداء على حقوق الخَلْق.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/1

قوله تعالى: {ولا يجرمنكم شنآن قوم أن صدوكم عن المسجد الحرام أن تعتدوا} ولا يحملنكم بُغْضُ قَومٍ على أن تعتدوا عليهم فتَقتَصُّوا منهم ظُلْمًا؛ لأنهم صَدُّوكم عن المسجد الحرام؛ فإن العبدَ عليه أن يلتزم العدلَ ولو اعتُدِيَ عليه.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/1

قوله تعالى: {وإذا حللتم فاصطادوا} أي: وإذا فرغتم من إحرامكم بالحج أو العمرة وأحللتم منه وخرجتم من الحرم، فلا حرج عليكم في اصطياد ما كان محرما عليكم صيده.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/1

قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تحلوا شعائر الله ولا الشهر الحرام} أي: يا أيها المؤمنون، لا تَنتهِكُوا ما حرَّم الله تعالى عليكم، ومن ذلك مناسك الحج، ولا تَنتهِكُوا حُرمَة الأَشهُر الحُرُم بابتداء القتال فيها أو الظلم أو المحرمات.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/5/1

قوله تعالى: {إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا} قوله سبحانه: (موقوتا) فيه إشارة إلى أن الوقت مقدم على جميع الشروط فالله تعالى لما ذكر صلاة الخوف ثم صلاة الأمن بين أن هذا من أجل مراعاة الوقت أي: إن الوقت مقدم على جميع الشروط. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/29

قوله تعالى: {ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها} لم يَرِد في أنواع الكبائر دون الشِّرك أعظم مِن هذا الوعيد بل ولا مثله، فهذا الذنب العظيم قد انتهض وحده أن يُجازَى صاحبه بجهنم، بما فيها من العذاب العظيم والخزي المهين.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/26

قوله تعالى {والله أركسهم بما كسبوا} يُستفاد منه أن الأعمال تتوالد مِن جِنْسها، فالعمل الصالح يأتي بزيادة الصالحات، والعمل السيئ يأتي بالمعاصي؛ حيث جعَل اللهُ رَدَّ المنافقين إلى الكفر جزاءً لسوء اعتقادهم وقلة إخلاصهم مع رسوله ﷺ. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/25

قوله تعالى: {وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها} فيه إشارة إلى حُسن العشرة وآداب الصحبة وتوثيق علاقات المودة وإفشاء السلام بين المسلمين ورد السلام بأحسن منه أو بمثله وأن مَن حمَّلك فضلًا زدت على فعله وإلا فلا تنقص عن مثله. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/24

قوله تعالى: {من يشفع شفاعة حسنة يكن له نصيب منها ومن يشفع شفاعة سيئة يكن له كفل منها} أي: مَن يَسع في معاونة غيره بما يجلب له الخير ويدفع عنه الشر يكن له حظ من ثواب الله، ومَن يَسع في معاونة غيره على الشر يكن عليه وزر من ذلك الأمر. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/24

قوله تعالى: {أفلا يتدبرون القرآن} يُستفاد منه الحَثُّ على تَدبُّر القرآن؛ وتَعلُّم معانيه وتفاصيله، وكلما ازداد العبد تَأملًا فيه ازداد إيمانًا وعِلمًا وبصيرةً؛ لذلك أمَر الله بذلك، وحَثَّ عليه، وأخبر أنه هو المقصود بإنزال القرآن. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/23

قال تعالى: {ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك} يُستفاد منه أنه يجب على الإنسان إذا أصابته الحسنة أن يوليها شكرا لله لأنها منه تفضلا وإحسانا، وإذا أصابته السيئة فلينظر في نفسه حتى يحاسبها ويستعتب فترتفع السيئة. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/22

قوله تعالى: {ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك} أي: ما يصيبكم من نِعَم في الدين أو الدنيا، فهو من فضل الله ورحمته، وما يصيبكم من أذى ومكروه فهو بسبب ذنوبكم؛ كما قال تعالى: {وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم}. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/22

قوله تعالى: {إن كيد الشيطان كان ضعيفا} فيه بيان ضعف ما يعمله الشيطان فينبغي للإنسان ألا يخاف وينبغي أيضا الحذر من كيده فربما يوسوس لك في التهاون في العبادات المطلوبة أو في غشيان الأشياء الممنوعة ويقول: الله غفور رحيم؛ فاحذر كيده. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/21

قوله تعالى: {ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم بل الله يزكي من يشاء} تزكية النفس تكون بتنمية فضائلها وخيراتها، ولا يتم ذلك إلا باجتناب الشرور التي تعارض الخير وتعوقه، وهذه التزكية محمودة، وهي المرادة بقوله تعالى: {قد أفلح من زكاها}. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/17

قوله تعالى: {ويكتمون ما آتاهم الله من فضله} فيه ذم مَن يكتم نِعم الله، والكتمان نوعان:كتمان فعلي بألا يُرى أثر نعمة الله على العبد فيخرج إلى الناس بلباس الفقراء وبمركوب الفقراء، وكتمان قولي بأن يقول: أنا متوسط الحال أو: أنا فقير. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/13

قوله تعالى: {وبالوالدين إحسانا} أي: أحسِنوا إلى الوالدين، بالقول الكريم، والخطاب اللطيف، وطاعة أمرهما، واجتِناب نهْيِهِما، وبغير ذلك من أنواع البِر.. التفسير المحرر - المجلد الثالث dorar.net/tafseer/4/13

قوله تعالى: {واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن} يُستفاد منه التدرج في التأديب:(فعظوهن..واهجروهن..واضربوهن) فابتدأ الله بالوعظ ثم الهجران ثم الضرب، وذلك تنبيه أنه متى حصل الغرض بالطريق الأخف وجب الاكتفاء به. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/12

قوله تعالى: {إن يريدا إصلاحا يوفق الله بينهما إن الله كان عليما خبيرا} أي: إن قصد الحكمان الإصلاح بين الزوجين يوفقهما الله، ويوفق الزوجين وييسر رجوعهما إلى المعاشرة الحسنة بينهما، والله ذو علم بنية الحكمين هل يقصدان الإصلاح أو لا. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/12

قوله تعالى: {وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها} أي: إن خفتم أن يصل الخلاف بين الزوجين إلى حد التباعد ووقوع العداوة بينهما، فلترسلوا إلى الزوجين حكمين: رجلا من أقارب الزوج، وآخر من أقارب الزوجة للتوفيق بينهما. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/12

قوله تعالى:{الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم} أي: الرجال هم القائمون على نسائهم والحاكمون عليهن بإلزامهن بحقوق الله وتأديبهن وذلك بسبب تفضيل الرجال بقوة البدن والعقل وبالإنفاق على نسائهم. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/12

قوله تعالى: {إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم} فيه سِعَة فضل الله سبحانه وذلك بتكفير السيئات بمجرد اجتناب الكبائر فمَن اجتَنَب الكبائر غفَر اللهُ له الصغائر وإلا لو جازى الناس بالعدل لعاقبهم على الصغائر والكبائر.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/10

قوله تعالى: {لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل} يستفاد منه تحريم التعامل المحرم ولو كان برضا من الطرفين مثل الربا والرشوة؛ لأن التعامل المحرم أكل للمال بالباطل، فلو تراضى طرفان على تعامل رِبوي فإن ذلك محرم.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/10

قوله تعالى {لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل} وقوله تعالى {ولا تقتلوا أنفسكم} نهى الله عن إتلاف الأنفس بعد النهي عن إتلاف المال؛ لأن مَن أُكِلَ مالُه ثارت نفسه فأدّى ذلك إلى الفِتن التي ربما كان آخرها القتل، فكان النهي عن إتلاف الأنفس أنسَب شيء بعد النهي عن إتلاف المال.. التفسير المحرر

قوله تعالى: {ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما} فيه تحذير من أهل البدع؛ وهم قسمين: قسم عندهم شبهات فيلتبس عليهم الحق بالباطل، وقسم عندهم شهوات يريدون ما لا يريد الله ورسوله، وفي الجملة فهم يريدون أن نميل ميلا عظيما.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/9

قوله تعالى:{وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا} فيه حث للأزواج أن يمسكوا زوجاتهم مع الكراهية لهن فإن فيه خيرا كثيرا ومن ذلك امتثال أمر الله وربما رُزق منها ولدا صالحا نفعهما في الدنيا والآخرة التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/6

قوله تعالى: {وعاشروهن بالمعروف} أي: صاحبوا أيها الأزواج زوجاتكم بالخُلُق الحَسَن، والقول الطيب، وكَفِّ الأذى، وبَذْل الإحسان، وحُسن الهيئة، وغير ذلك، وقد قال النبي ﷺ: (خيركم خيركم لأهلِه). التفسير المحرر - المجلد الثالث dorar.net/tafseer/4/6

قوله تعالى:{فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما إن الله كان توابا رحيما} يُستفاد منه أنه ينبغي للعباد أن يكونوا متسامحين رحماء مع التائبين ونسيان جريمتهم حتى لا تثير في نفوسهم التأذي مما قد يحمل بعضهم على الانتكاس والإفساد في الأرض. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/5#tt4

قال تعالى:{للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب} لم يقل:(للرجال والنساء نصيب) وأورد حكم النساء في استحقاقهن الميراث مستقلا للتصريح بحقهن في الميراث والإشارة إلى تفاوت ما بين نصيب الرجل والمرأة، وإبطال حكم الجاهلية في عدم توريث النساء والأطفال.. التفسير المحرر

قوله تعالى: {خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها} تنبيهٌ على مراعاةِ حقِّ الأزواجِ والزَّوجات والقيامِ به؛ لكَوْنِ الزوجاتِ مخلوقاتٍ من الأزواجِ؛ فبينهم وبينهنَّ أقربُ نسَبٍ، وأشدُّ اتصالٍ، وأقرَبُ علاقة.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/4/1#tt4

قوله تعالى: {إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفور رحيم} فيه دليل على أن التوبة وحدها لا تكفي؛ إذ لا بد معها من الإصلاح، وهذا واجب في كل مَن يَتعدَّى جُرْمُه إلى غيره، أن يقوم بإصلاح ما ترتب على هذا الجُرم.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/3/27

قوله تعالى: {ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه} لم يقل: (فلن يَقبل الله منه)؛ لِيَعُمَّ الرفض والرد من الله عز وجل، ومن الرسول، ومن المسلمين؛ ولهذا لا يجوز للمسلمين أن يُقِرُّوا أحدًا على دِينٍ خلاف شريعة الرسول ﷺ.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/3/26#tt4

قوله تعالى: {ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون} فيه دلالة على أن العلم والتعليم توجب أن يكون الإنسان رَبَّانِيًّا، فمن اشتغل بالتعلم والتعليم لا لهذا المقصود، ضاع سعيه، وخاب عمله.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/3/24#tt4

قوله تعالى: {ويكلم الناس في المهد وكهلا} خص تكليمه بحالي المهد والكهولة مع أنه يتكلم فيما بين ذلك لأن لهما مزيد اختصاص بتشريف الله إياه، فأما تكليمه في المهد فلأنه خارق للعادة وأما تكليمه كهلا فمراد به الوحي ودعوته إلى الشريعة.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/3/17#tt4

قوله تعالى: {يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين يا مريم اقنتي لربك} يُستفاد منه أنه كلما مَنَّ الله تعالى على إنسان بشيء من نِعمه كان مطالبا بالعبادة أكثر؛ شُكرا على ما أنعم الله عليه؛ مثلما أمر مريم بالقنوت بعد إخبارها بالاصطفاء والتطهير. التفسير المحرر

قوله تعالى: {قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة} يُستفادُ منه أن على الإنسان ألا يسأل مُطلَق الذرية؛ لأن الذرية قد يكون منها نكد وفتنة، بل عليه أن يسأل الله الذرية الطيبة؛ وينبغي عليه أيضا أن يفعل من الأسباب ما يجعل ذريته طيبة، ومن ذلك الدعاء.. التفسير المحرر

قوله تعالى: {ويحذركم الله نفسه والله رؤوف بالعباد} ختمت الآية بـ(والله رؤوف بالعباد) مع أن المقام مقام تحذير, والتحذير يقتضي الوعيد؛ وذلك ليجمع لهم بين الترغيب الموجب للرجاء والعمل الصالح، والترهيب الموجب للخوف وترك الذنوب؛ ليعلم العبد أن رحمته، غالبة على سخطه.. التفسير المحرر

قوله تعالى: {والمستغفرين بالأسحار} خصص وقت السحَر بالذكر لأن العبادة فيه أشد إخلاصا وأشق على أهل البداية لطيب النوم في ذلك الوقت، وأَرْوَح لأهل النهاية لصفاء النفس وفراغ القلب من الشواغل ولدلالته على اهتمام صاحبه بأمر آخرته.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/3/5#tt4

قوله تعالى: {وَالله بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ} يُستفاد منه التحذير مِن مُخالفة أمره؛ لأنه متى عَلِمَ الإنسان أن الله بصير به، فسوف يَردَع نَفسَه عن مُخالفة ربِّه؛ لأنه إذا خالف ربَّه فالله بَصير به، وسوف يجازيه بحسب مخالفته.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/3/5#tt4

قوله تعالى: {والله يؤيد بنصره من يشاء} النصر ليس بكثرة العدد ولا بقوة العُدد ولكنه من الله؛ فالناظر إلى مجرد الأسباب الظاهرة يجزم بأن غلبة الفئة القليلة للفئة الكثيرة من المُحالات، ولكن وراء هذه الأسباب المشاهدة بالأبصار سبب أعظم، وهو نصر الله لعباده المؤمنين.. التفسير المحرر

قوله تعالى: {وما يذكر إلا أولو الألباب} يُستفاد منه أنه لا ينتفع بهذا القرآن ولا يتذكر بآياته إلا من كان له عقل كما قال تعالى، وكلما ازداد المرء عقلا، ازداد تذكرا بكلام الله, وكلما نقص تذكره دل ذلك على نقص في عقله.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/3/2#tt4

قوله تعالى: {ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب} أي إن القصاص حياة لمن تدبر وفهم فإن من أراد القتل إذا علم أنه يُقتل قصاصا بمن قتله كفّ عن القتل فكان في ذلك حياة له ولمن أراد قتله، وإذا رئي القاتل مقتولا انزجر بذلك غيره. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/30#tt4

قوله تعالى: {واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا} لم يذكر لفظ (ربنا) في الأدعية التالية لأن النداء إنما يحتاج إليه عند البُعد أما عند القُرب فلا،وإنما حذف النداء إشعارا بأن العبد إذا واظب على التضرع نال القرب من الله. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/49#tt4

قوله تعالى: {ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا} جاءت هذه الأدعية بصيغة الجمع لبيان أن قبول الدعاء عند الاجتماع أكمل وذلك لأن للهمم تأثيرات فإذا اجتمعت الأرواح والدواعي على شيء واحد كان حصوله أكمل. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/49#tt4

قوله تعالى: {سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا} فيه مُناسبة حَسَنَة بتقديم ذِكر السمع والطاعة على طلب الغُفران؛ لأن تقديم الوسيلة على المسؤول أدعى إلى الإجابة والقبول، والتعرض لعنوان الربوبية للمبالغة في التضرع.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/49#tt4

قوله تعالى: {اتَّقُوا اللهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا} فيه مناسبةٌ حسنة، حيث أُمرِوا بتقوى الله قبل الأمر بترْك الرِّبا؛ لأنَّ تقوى الله هي أصلُ الامتثال والاجتناب؛ وتَرْك الرِّبا من جُمْلتها.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/47#tt4

قال تعالى:{يمحق الله الربا ويربي الصدقات} أي: يذهب الله مكاسب الربا بالكلية من يد صاحبها أو يحرمه بركتها فلا ينتفع بها بل يعذبه بها في الدنيا ويعاقبه عليها يوم القيامة جزاء من جنس عمله بينما ينمي أجر الصدقات لصاحبها حتى تتضاعف. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/47#tt4

قوله تعالى: {مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل} شَبَّه الإنفاق بالزرع؛ لأن الزرع لا ينقطع، وإشارة إلى أن الأعمال الصالحة ينميها الله عز وجل لأصحابها كما ينمي الزرع لمن بذره في الأرض الطيبة.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/45#tt4

قوله تعالى: {ومثل الذين ينفقون أموالهم ابتغاء مرضات الله وتثبيتا من أنفسهم} فيه دلالة على أن الواجب أن نقصد بأعمالنا أمرين: أولهما: ابتغاء رضوان الله لذاته تعبدا له، وثانيهما: تطهير أنفسنا من الشوائب التي تعوقها عن الكمال.. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/45#tt4

قوله تعالى:{ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين} فيه ترتيب بليغ حيث سألوا أولا إفراغ الصبر في قلوبهم الذي هو ملاك الأمر ثم سألوا ثبات القلب والقدم في الحرب ثم سألوا النصر على العدو المترتب عليهما غالبا التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/41#tt16

قوله تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ} الانتقال من صيغة افعلوا (احفظوا) إلى صيغة فاعِلوا (حافِظوا) الدَّالة على غاية العزيمة؛ للمُبالغة في رعاية العمل عِلمًا وهَيئةً، ووَقتًا وإقامةً.. من كتاب التفسير المحرر - المجلد الأول dorar.net/tafseer/2/40#tt4

قوله تعالى: {فأمسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف} توجيه إلى أن المعروف والحسنى يجب أن تسود هذه الحياة الزوجية، سواء في حالة الاتصال أو الانفصال، ولا يجوز أن تكون نية الإيذاء والتضييق عنصرا من عناصرها، ولا يحقق هذا إلا الإيمان. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/39#tt4

قوله تعالى:{وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم} إشارة إلى الاستسلام لأمر الله؛فكل إنسان يستطيع حين يتأمل أن يجد في حياته مكروهات كثيرة كان من ورائها الخير العميم ولذات كثيرة كان من ورائها الشر العظيم! التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/37#tt4

قوله تعالى: {واتقون يا أولي الألباب} أولو الألباب هم أول مَن يدرك التوجيه إلى التقوى، وخير من ينتفع بهذا الزاد، فأصحاب العقول هم أهل التقوى؛ فكلما ضعفت التقوى، كان ذلك دليلا على ضعف العقل.. من كتاب التفسير المحرر - المجلد الأول dorar.net/tafseer/2/34#tt4

قوله تعالى: {وأحسنوا إن الله يحب المحسنين} أمَر اللهُ تعالى عبادَه بأن يُحسنوا في كل شيء؛ في معاملتِهم للخالق عز وجل بعبادته كأنهم يرَوْنه، وفي معاملتِهم للمخلوقين؛ بَذلًا للمعروف، وكفًّا للأذى؛ وذلك لأن الله تعالى يحب المحسنين. التفسير المحرر dorar.net/tafseer/2/33#tt4

قال تعالى:{إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم} فالقرآن كتاب هداية ومنهج حياة، ولا فلاح إلا بالأخذ بما جاء به قراءة وتدبرا وعملا؛ وقد قال النبي ﷺ:(خيركم من تعلم القرآن وعلمه) ومن طرق تعلم القرآن معرفة تفسيره ومعاني آياته. موسوعة التفسير-موقع الدرر السنية dorar.net/tafseer

إذا آلى رجلٌ من امرأته فحلَف ألا يُجامِعها ثم جامَعها قبل انقضاء مدة الإيلاء سقط حُكم الإيلاء، ولزمه كفَّارة يَمين؛ إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم فإن لم يستطع فصوم ثلاثة أيام. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/4790

لا يقَع الطلاقُ على الزوجة بانقضاء الأربعة أشهر مُدة الإيلاء، فإذا انقضَت المدة يُوقَف الزوجُ المُمتنِع عن جِماع زوجته فإما يَرجِع إلى جِماع زوجته أو يُطلِّقها. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/4774

الحِكمة مِن توقيت الإيلاء بمدة أربعة أشهر؛ أن الله جعل نهاية مدة الإيلاء مخرجًا للزوجة من تضييق الزوج عليها وإضراره بها؛ فيما لها عليه من حُسن الصُّحبة والعِشرة بالمعروف. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/4734

قال تعالى: {للذين يؤلون من نسائهم تربص أربعة أشهر}. الإيلاء: هو أن يحلف الزوج على الامتناع عن جماع زوجته دائما أو فترة أكثر من أربعة أشهر، والإيلاء حرام؛ لما فيه من إيذاء للزوجة. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/4725

للمرأة الحامل المُختَلِعَة من زوجها النفقة والسُّكنى حتى تضع حَملها؛ لقوله تعالى: {وإن كن أولات حمل فأنفقوا عليهن حتى يضعن حملهن} أما المختلعة غير الحامل فلا نفقة لها ولا سكنى. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/4719

إذا اختلعت المرأة من زوجها وتمت الفرقة بينهما فإن عدتها حيضة واحدة لحديث الربيع بنت معوذ أنها اختلعت على عهد النبي ﷺ فأمرها النبي ﷺ أن تعتد بحيضة؛ وذلك لأن المقصود براءة الرحم. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/4703

يجوز الخُلع بمقدار الصَّداق وبأكثر من الصداق وبأقل من الصداق؛ فما تراضى عليه الزوجان جاز به الخُلع؛ لقوله تعالى: {فلا جناح عليهما فيما افتدت به} فقوله: (افتدت به) عام يشمل القليل والكثير. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/4684

يجوز للزوجة أن تَخلَع نفسها من زوجها مقابل التنازل عن بعض أو كل حقوقها لقوله تعالى:{فلا جناح عليهما فيما افتدت به}حيث نفى سبحانه الحرج عن الزوجة فيما افتدت به للزوج من المال لحصول الفُرقة بينهما. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/4671

لا تُشترط النية في الطلاق الصريح؛ والطلاق الصريح هو ما كان باللفظ الموضوع للطلاق ولا يُفهم منه إلا الطلاق؛ مثل أن يقول الرجل لامرأته: (أنت طالق، وقد طَلَّقتُكِ، وأنت مُطَلَّقة.. ونحوه). فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/4523

يقع الطلاق ولو كان على سبيل الهزل واللعب؛ فقد روي عن علي بن أبي طالب: "ثلاث لا لعب فيهن، ولا رجوع فيهن، واللعب فيهن جاد: النكاح، والطلاق، والعتق". وذلك لأن الطلاق أمر عظيم لا يجوز فيه الهزل صِيانة لحُرمة الأعراض والفُروج. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/4513

يُشترط لوقوع الطلاق أن يقَع مِن عاقل؛ فلا يصح طلاق المجنون؛ لقول النبي ﷺ: (رُفِع القَلم عن ثلاث: -وذكَر منهم-وعن المجنون حتى يَعقِل) وذلك لأن المجنون غير مُكلَّف لزَوال عَقلِه. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/4500

لا يصح الطلاق إلا من زوج أو من يوكله؛ لقول النبي ﷺ: (لا نذر لابن آدم فيما لا يملك، ولا عتق له فيما لا يملك، ولا طلاق له فيما لا يملك). والإشهاد على الطلاق ليس بواجب؛ فلو طلق رجل امرأته ولم يشهد أحدا على الطلاق فطلاقه صحيح وواقع. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/4482

الطلاقُ مكروه إذا كان من غير سبب؛ لحديث ثَوبان عن النبي ﷺ قال:(أيُّما امرأة سألت زوجها الطلاق مِن غير بأسٍ فحرام عليها رائحة الجنة). وقد قال ابن تيمية رحمه الله: الأصل في الطلاق الحَظر، وإنما أُبِيحَ منه قَدْر الحاجَة. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/4477

يجوز التلميح بخِطبَة المرأة التي في فترة العدة -عدة وفاة أو طلاق الثلاث- لقوله تعالى: {ولا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة النساء} ويجوز للمرأة التلميح بالجواب، أما المرأة التي في فترة العدة من طلاق رجعي فيحرم التلميح بخطبتها. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3999

يحرم خطبة المرأة ذات الزوج، ولا يحل لأحد أن يخطبها لا تصريحا ولا تلميحا، ولا يجوز التصريح بخطبة المرأة التي في فترة العدة لقوله تعالى:{ولا تعزموا عقدة النكاح حتى يبلغ الكتاب أجله} فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3992

من السُّنة عرض الرجل موليته-ابنته وأخته ومن تحته-للزواج على أهل الصلاح؛ وذلك لقول الله تعالى حكاية عن شيخ مدين لموسى: {قال إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين}؛ وكذلك فعل عمر بن الخطاب حين عرض ابنته حفصة على أبي بكر وعثمان رضي الله عنهم. فقه الأسرة www.dorar.net/feqhia/3990

للمرأة أن تعرض نفسها على الرجل الصالح؛ لحديث سهل بن سعد: جاءت امرأة إلى رسول الله ﷺ فقالت: يا رسول الله، إني قد وهبت لك من نفسي، فقال رجل: زوجنيها، قال: (قد زوجناكها بما معك من القرآن). فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3988

ضوابط اختيار الزوجة: اختيار ذات الدِّين: لقوله ﷺ: (فاظفر بذات الدين). أن تكون المرأة ولودًا: لقوله ﷺ: (تزوجوا الودود الولود). أن تكون المرأة بِكرًا؛ لقوله ﷺ: (فهلا بِكرًا تُلاعبها وتُلاعبك). فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3980

يُستحب أن يتزوج الرجل امرأة بِكرًا؛ لحديث جابر بن عبد الله: أن النبي ﷺ قال له: أتزوجتَ؟ قلتُ: نعم، قال:(أبِكرًا أم ثَيِّبًا؟) قال: قلتُ: بل ثَيِّبًا، قال:(فهلَّا بِكرًا تُلاعِبها وتُلاعِبك). فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3985

يُستحب أن يتزوج الرجل المرأة الوَلود؛ لحديث معقل بن يسار: جاء رجل إلى النبي ﷺ فقال: إني أصبت امرأة ذات حسب وجمال وإنها لا تلد أفأتزوجها؟ قال:(لا ..تزوجوا الودود الولود فإني مُكاثر بكم الأمم) فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3983

يُستحب نكاح المرأة ذات الدِّين؛ لقول النبي ﷺ: (تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها، فاظفر بذات الدين، تربت يداك)، ولقوله ﷺ: (خير متاع الدنيا المرأة الصالحة). فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3981

تُباح خطبة المرأة التي ليست بمتزوجة والتي ليست في فترة العدة، ولا يجوز الخطبة على خطبة المسلم إلا إذا ترك الخطبة؛ لقول النبي ﷺ: (لا يخطب الرجل على خطبة أخيه حتى ينكح أو يترك) . فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3969

الحكمة من النكاح: استمرار النسل؛ قال تعالى:{هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها} العفة؛ قال النبي ﷺ: (فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج) المودة والسكن؛ قال تعالى: {وجعل بينكم مودة ورحمة} فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3965

يُباح نِكاح أكثر من واحدة بما لا يزيد عن أربع نسوة؛ لقوله تعالى:{فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع}واشترط الشرعُ في ذلك العدل والاستطاعة لقوله تعالى:{فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة}. فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3963

النكاح (الزواج) الأصل في النكاح أنه مُستحب؛ لقوله تعالى: {فانكحوا ما طاب لكم من النساء}، ولحديث النبي ﷺ: (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءَة فليتزوج). فقه الأسرة - الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3955

قِراءة الفاتحة للإمام والمُنفَرِد رُكن من أركان الصلاة، ولا تجب قراءة الفاتحة على المأموم في الصلاة الجَهرِيَّة، وعلى المأموم أن يَستمِع لقراءة إمامه فيما زاد على الفاتحة وذلك خيرٌ له مِن أن يقرأ معه. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/923

يُسَن دعاء الاستفتاح في الصلاة بعد تكبيرة الإحرام: (سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك، وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين). الموسوعة الفقهية - الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/917

دُعاء الاستِفتَاح مِن سُنَن الصلاة، والأفضل أن يَتتبَّع المَرءُ أدعية الاستِفتاحات الواردة في السُّنَّة والثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأتي بهذا مرة وهذا مرة. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/917

يُسَن وَضْع اليُمنَى على اليُسرَى في القِيام في جميع ركعات الصلاة، والمُصلِّي مُخَيَّر في المَوضِع الذي يضع يديه عليه: فيَضعُهما على الصَّدر، أو فَوق السُّرَّة تحت الصَّدر، أو تحت السُّرَّة، والأمرُ في ذلك واسع. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/912

مَن تَحَرَّى القِبلَة ولم يَتيقَّن بشيء فإنه يُصلِّي إلى أي جِهَةٍ شاء، ومَن عَجَزَ عن استِقبال القِبلَة لِمَرَضٍ أو خَوَفٍ أو هَلاكٍ فإنه يُصلِّي على حَسبِ حالِه. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/856

استقبال القبلة شرط في صحة الصلاة ويشترط لمن كان بمكة وأمكنه مشاهدة الكعبة استقبال عينها ومن لا يمكنه مشاهدتها لبعد أو حيلولة شيء دونها اكتفى بالجهة، ومن بَعُد عن البيت فالفرض استقبال جهة الكعبة ولا يضر الانحراف اليسير لمن استقبل جهة الكعبة. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/856

مَن نَسِيَ صلاةً أو صلاتين أو ثلاثًا أو أربعًا مِن الخَمْسِ صلوات، ولم يَعرِف أيَّ صلاةٍ نَسِيَ، لَزِمَهُ أن يُصلِّي خَمْسَ صلوات. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/852

البلد الذي يستمر فيه الليل أو النهار أربعًا وعشرين ساعة فأكثر؛ يجب على أهله أن يُصلُّوا الصلوات الخمس في كل أربع وعشرين ساعة، وأن يَقدُروا لها أوقاتها على حسب أقرب البلاد إليهم مما يكون فيه ليلٌ ونهارٌ يَتمايَزان في أربع وعشرين ساعة. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/848

إذا كانت البَلد يَطُول فيه النهار جدًّا عن الليل أو يَطُول الليل جدًّا عن النهار؛ لكن يَتمايَز فيه الليل من النهار بطُلوع فَجْرٍ، وغُروبِ شمس خلال أربعٍ وعشرين ساعة، فيجب على أَهلِه أن يُصَلُّوا الصلوات الخمس في أَوقاتِها المعروفة. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/848

دُخول الوقت شَرطٌ في صِحَّة الصلوات الخَمْس، ولا يَحِل تقديم الصلاة عن وَقتِها، ومَن صلَّى قبل الوقت لم تُجزِئ صَلاتُه، ولا يَحِل تأخير الصلاة عَمدًا عن وَقتِها مِن غير عُذر. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/831

الطهارة من النَّجَس في البَدَن والثَوب والمكان شَرطٌ في صحة الصلاة، وفي حال العَجْزِ أو الضرر من إزالة النجاسة فإنه يُصلِّي بها ولا يُعيد الصلاة. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/826

يُكره إطالة المُكُوث في قَضاءِ الحاجَة بلا سَبب؛ وذلك لأن المراحيض مَأوَى الشياطين والنُّفوس الخبيثة؛ فلا ينبغي أن يبقَى في هذا المكان الخبيث، وربما آذَى مَن يَنتظِره ليدخل بعده في أماكن التَّجمُّعات. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/120

يُكره التَّبَوُّل في الثُّقُوب والشُّقُوق والجُحُور ونحو ذلك، وذلك لأنَّه قد يَلحَقُه الأذَى مِن خُروجِ الهَوام مِن جُحُورِها، ولِمَا فيه مِن أذًى لهذه الهَوام بإفساد مَساكِنِها. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/108

يَحرُم استقبال القِبلَة واستدبارها حالَ قضاء الحاجة في الفَضاء، ويجوز في البُيوت والأَبنِيَة ونحوها، وكذلك يُكرَه استقبال الرِّياح وتَيارات الهواء بالبَوْل خَشيةَ أن تَرُد الرِّيحُ رَشاشَ البَوْل فتُصيبُه النَّجاسَة. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/106

يُستحَب لمن أراد قضاء الحاجَة إذا كان في الصحراء أن يبعد عن أَعيُن الناس، وكذلك يُستحَب له أن يَطلُب مكانًا رخوًا وليس صَلبًا حتى لا يُصيبه رَشاشُ البَول، ويجب عليه الاستِتار عن أَعيُن الناس سَترًا للعَورة. الموسوعة فقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/99

لا يجوز الأكل والشرب في أواني الذَّهَب والفِضَّة، كذلك يَحرُم اقتِناؤُها واستِعمالُها، كاستِعمالِها في ادِّهانٍ أو اكتِحالٍ ونحو ذلك، أما الأواني الثَّمِينَة التي مِن غيرِ الذهب والفضة فيجوز اتِّخاذُها واستِعمالُها ولو في الأكل والشرب. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/58

مَن اشتَبَه عليه ماءٌ طَهُور بآخر نَجِس فإنَّه يَتحرَّى، ويَتطهَّر بما يَغلِب على ظَنِّه طُهوريَّته. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/33

مَن شَكَّ في نجاسة ماء أو طَهارتِه فإنه يبني على الأصل؛ فإذا تَيَقَنَّ طهارةَ الماء وشَكَّ في نجاسته جاز استخدامه؛ إذ الأصل بقاؤه على الطهارة، وإن تَيَقَنَّ نَجاستَه وشَكَّ في طَهارتِه فلا يستعمله؛ إذ الأصل بقاؤه على النجاسة. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/31

يُستحب صلاة التَّطَوُّع بين المغرب والعِشاء؛ لحديث حذيفة رضي الله عنه قال: صَليتُ مع النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم المغرب، فلمَّا قضى الصلاة قام يُصلِّي، فلَمْ يَزَلْ يُصلِّي حتى صلَّى العِشاء، ثم خرج. #فوائد_فقهية الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/1223

ركعتان سُنة المغرب البعدية من السنن الرواتب، ويستحب أن يقرأ فيهما: (الكافرون و الإخلاص) لحديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: رمقت النبي ﷺ أربعا وعشرين مرة يقرأ في الركعتين قبل الفجر وبعد المغرب: {قل يا أيها الكافرون} و {قل هو الله أحد}. #فوائد_فقهية www.dorar.net/feqhia/1223

يُندَب صلاة ركعتين قبل صلاة المغرب، وليست سُنَّة راتبة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (صَلُّوا قبل صلاة المغرب -قال في الثالثة-: لمن شاء). #فوائد_فقهية الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية www.dorar.net/feqhia/1223

ليس لصلاة العصر سُنَّة راتِبَة مؤكدة، وإن كان يستحب الصلاة قبلها، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (بين كل أذانين صلاة، بين كل أذانين صلاة، بين كل أذانين صلاة). ثم قال في الثالثة: (لمن شاء). #فوائد_فقهية الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية www.dorar.net/feqhia/1221

يُسَن للعبد أن يصلي قبل الظُّهر أربع ركعات، وبعد الظهر ركعتين؛ لحديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي قبل الظهر أربعًا، وبعدها ركعتين. #فوائد_فقهية الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية www.dorar.net/feqhia/1219

ذَبْح العقيقة أفضل من التصدق بثمنها، وذلك لأنها ذبيحة أمَر بها النبي ﷺ فكانت أولى كالأضحية والوليمة، ولأن ذبح القرابين لله تعالى من أهم العبادات وأفضل القُربات، وقد ورَد فيها من التأكيد في الأخبار ما لم يَرِد في غيرها.. من كتاب فقه الأطعمة والأشربة www.dorar.net/feqhia/3886

يُشترط في العقيقة ما يُشترط في الأُضحِيَة؛ من أنه لا بد أن تكون من بهيمة الأنعام، وأن تبلغ السِّن المعتبرة شرعًا، وأن تكون سليمة من العيوب المانعة من الإجزاء كالعَوَر البَيِّن، والمرض البَيِّن، والعَرَج البَيِّن.. من كتاب فقه الأطعمة والأشربة www.dorar.net/feqhia/3879

الحكمة من العقيقة: - الشُّكر لله جل وعلا على نعمة الولد. - التلطف في تعريف نَسَب الولد بين الناس. - الاقتداء بإبراهيم عليه السلام حين ذبح كبشًا فِداءً لولده إسماعيل. - العقيقة تكون حِرْزًا للمولود من الشيطان بعد ولادته. من كتاب فقه الأطعمة والأشربة www.dorar.net/feqhia/3874

إنْ وَلدَت المرأةُ توأم في بَطنٍ واحدة فالمشروع في حَقِّهِما عَقيقةٌ عن كلِّ مولود منهما؛ لحديث أُمِّ كَرْزٍ رضي الله عنها، أنها سألت رَسولَ الله ﷺ عن العَقِيقَة، فقال: (عن الغُلامِ شَاتان، وعن الأُنثَى واحدة). من كتاب فقه الأطعمة والأشربة www.dorar.net/feqhia/3872

العَقِيقَة: هي ما يُذبَح عن المولود، والعقيقة سُنة مُؤكَّدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ويُشرع أن يُذبح عن المولود الذَّكَر شاتان وعن الأنثى شاة واحدة، ويُستحب أن يكون ذَبح العقيقة في اليوم السابع من الولادة. من كتاب فقه الأطعمة والأشربة www.dorar.net/feqhia/3860

يُسَن في السُّجود: التَّفرِيجُ بين الفَخِذَينِ، ورَفْعُ البَطنِ عنهما، ووَضْعُ اليَدينِ حَذْوَ المنكبين أو حَذْوَ الأذنين، واستِقبال القِبلَة بأصابع القَدمينِ، ويُستحَب رَفعُ الذِّراعَينِ عن الأرض ويُكرَه افتِراشُهما. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/968

من الأذكار الواردة أثناء الركوع في الصلاة:(سبحان ربي العظيم) (سبوح، قدوس، رب الملائكة والروح) (سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي) (اللهم لك ركعت، وبك آمنت، ولك أسلمت..) وفي صلاة الليل (سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة). الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/946

يُستحب في الركوع أن يَعتَمِد المُصلِّي بيَديهِ على رُكبتَيهِ، ويُفَرِّج أَصابِعَه، وأن يُجافِي يَديهِ عن جَنبيهِ، ويَبسُط ظَهْرَه، وألَّا يَرفَع رَأسَه ولا يُنكِّسه. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/944

الرُّكوع في الصلاة فَرْضٌ على القادِر عليه، والواجب في الرُّكوع الانحِناء بحيث يُمكِنُه مَسُّ رُكبَتَيهِ بيَديهِ إذا كان وَسَطًا من الناس لا طَوِيلَ اليَدينِ ولا قَصيرَهما. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/941

لا يجوز تَنْكِيس الآيات؛ والتَّنْكِيس هو قِراءة السورة مِن آخرها إلى أَوَّلِها، أو قِراءة المُؤَخَّر قبل المُقَدَّم، ويُستحَب تَرتيبُ السُّور في الركعتين على نَظْم المُصحَف. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/938

تُسَن الاستِعاذَة في الصلاة وتكون قَبل القِراءَة، ولا تجوز قِراءَة القرآن في الصلاة بغيرِ العربية، ولا يُشرَع للقارئ الجَمْع بين القِراءات أثناءَ قِراءَتِه للقرآن في الصلاة. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/938

يحرُم على الرجال لبس الحرير، ويجوز لبس الحرير الصناعي لأن المحرم هو الحرير الطبيعي المستخرج من دودة القز؛ فعن علي بن أبي طالب قال: إن نبي الله ﷺأخذ حريرا فجعله في يمينه، وأخذ ذهبا فجعله في شماله، ثم قال: (إن هذين حرام على ذكور أمتي). الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3201

يحرُم على الرجال إسبال الثياب سواء كان بِخُيَلاء أو بغير خُيَلاء؛ والإسبال هو إطالة الثوب إلى ما تحت الكعبين، والخيلاء هو التَّكَبُّر؛ وذلك لقول النبي ﷺ: (مَن جَرَّ ثوبه خُيلاء، لم ينظر الله إليه يوم القيامة).. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3192

يجوز لبس الثياب المشتملة على صور غير ذوات الأرواح؛ كالشجر والقمر ونحوها؛ وهذا باتفاق المذاهب الفقهية الأربعة؛ لقول ابن عباس رضي الله عنه: إن كنت لابد فاعلا فاصنع الشجر وما لا نفس له.. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3183

يَحرُم لبس الثياب التي عليها تصاوير ذوات الأرواح (إنسان أو حيوان)؛ لحديث عائشة رضي الله عنها: أنها اشترت نمرقة -وسادة- فيها تصاوير، فلما رآها رسول الله ﷺ قام على الباب، فلم يدخله، فعرفت في وجهه الكراهية.. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3179

تُسَن قراءة سورة بعد الفاتحة في الفجر والركعتين الأوليين من بقية الصلوات المفروضة ويُسَن تطويل القراءة في الفجر ولا يُشرَع فيها القُنُوت. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/936

التأمين بعد قراءة الفاتحة سُنَّة مُؤَكَّدة، يُسَرُّ بها في الصلاة السِّرِّيَّة، ويُجهَر بها في الصلاة الجَهرِيَّة، ويُؤَمَّن فيها مع الإمام. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/933

تُسَن قراءة البَسمَلَة سِرًّا في الصلاة قبل الفاتحة وقبل كل سورة، ولا يُشرَع تكرار الفاتحة في القيام الواحد مِن غير سبب. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/925

قِراءة الفاتحة للإمام والمُنفَرِد رُكن من أركان الصلاة، ولا تجب قراءة الفاتحة على المأموم في الصلاة الجَهرِيَّة، وعلى المأموم أن يَستمِع لقراءة إمامه فيما زاد على الفاتحة وذلك خيرٌ له مِن أن يقرأ معه. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/923

ضوابط حجاب المرأة: 1- أن يَستُر جميع بَدَنها 2- ألا يَشِف أو يَصِف بَدَنها 3- ألا يكون ضيقًا يَصِف حجم أعضائها 4- ألا يكون زِينةً في نَفسِه 5- ألا يكون مُعطرًا أو مُبخرًا الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3172

انتشر بين الشباب لبس بنطلونات الجينز المشققة والمرقعة وغيرها وهذا لا يجوز، لأن فيه تَشَبُّه بالكُفَّار والفُسَّاق؛ وقد نهى النبي ﷺ عن التَّشَبُّه بهم وقال: (مَن تَشَبَّه بقوم فهو منهم).. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3163

حكمة مشروعية اللباس: • ستر للعورة: قال تعالى: {يابني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم} . • الوقاية من الحر والبرد: قال تعالى: {وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر}. • فيه إظهار نعمة الله: قال ﷺ: (إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده). الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3132

يَحرُم أكل الضفدع ؛ لحديث عبد الرحمن بن عثمان: أنَّ طبيبًا سأل النبيَّ ﷺ عن ضفدع يجعلها في دواء؛ فنَهاهُ النبيُّ ﷺ عن قَتْلِها.. الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3543

يَحرُم أكل لحوم الجلَّالة وهي البهائم التي تجول في الطرقات تأكل من القذارات والزبالات، وكذلك يَحرُم شُرب ألبانها وأكل بَيْضِها، لحديث عبد الله بن عمرو قال: (نهى رسول الله ﷺ يوم خيبر عن لحوم الحمر الأهلية، وعن الجلالة).. الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3502

يُباح مِن الطيور: الدجاج، والبط، والإوز، والحمام، والعصافير، ويَحرُم كل ذي مخلب مثل الصَّقر، والنِّسر، والحِدأة، والغُراب الأبقع، ويُباح أكل غُراب الزرع الذي يأكل الحبوب. الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3473

يُسن دعاء الاستفتاح في الصلاة بعد تكبيرة الإحرام:(سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين). الموسوعة الفقهية - الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/917

دُعاء الاستِفتَاح مِن سُنَن الصلاة، والأفضل أن يَتتبَّع المَرءُ أدعية الاستِفتاحات الواردة في السُّنَّة والثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأتي بهذا مرة وهذا مرة. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/917

يُسَن وَضْع اليُمنَى على اليُسرَى في القِيام في جميع ركعات الصلاة، والمُصلِّي مُخَيَّر في المَوضِع الذي يضع يديه عليه: فيَضعُهما على الصَّدر، أو فَوق السُّرَّة تحت الصَّدر، أو تحت السُّرَّة، والأمرُ في ذلك واسع. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/912

استقبال القبلة شرط في صحة الصلاة ويشترط لمن كان بمكة وأمكنه مشاهدة الكعبة استقبال عينها ومن لا يمكنه مشاهدتها لبعد أو حيلولة شيء دونها اكتفى بالجهة ومَن بَعُد عن البيت فالفرض استقبال جهة الكعبة ولا يضر الانحراف اليسير. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/856

يجِب على المرأة أمام مَحارِمها أن تَستُر جميعَ بَدَنِها سِوَى ما يَظهَر منها غالبًا كالرقبة والشَّعْر والقدمين ونحو ذلك؛ فبعض النساء يَتساهلنَ في كَشْف نُحورِهِن وسِيقانِهن وربما أكثر من ذلك أمام المَحارِم وهذا خطأ. الموسوعة الفقهية http://dorar.net/feqhia/3143

يجب على الرجل أن يَستُر ما بين السُّرَّة إلى الرُّكبَة؛ ولا ينبغي للرجل أن يكشف عن ظَهرِه أو صدره أو بطنه من غير حاجة، بدعوى أن ما عدا ما بين السُّرَّة إلى الرُّكبَة ليس عورة؛ فليس ذلك من المروءة. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/874

يَحرُم على النساء لبس الثياب الضيقة التي تَصِف حجم عوراتهن؛ مثل لبس البناطيل والفساتين الضيقة مُتَّبِعات في ذلك ما يُسمى بالموضة! لدخول ذلك تحت قوله صلى الله عليه وسلم: (كاسيات عاريات).. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3151

لا يحل أكل ما قُطِعَ من الحيوان وهو حَيٌّ قبل ذبحه؛ لحديث أبي واقد الليثي رضي الله عنه قال: قدم النبي ﷺ المدينة وهم يَجُبُّون أسنمة الإبل، ويقطعون أليات الغنم، فقال: (ما قُطِعَ من البهيمة وهي حَيَّة؛ فهي مَيْتَة). الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3519

يحرم الأكل من صيد الحرم المكي والمدني؛ لقول النبي ﷺ: (إن الله حرم مكة.. لا يختلى خلاها، ولا يعضد شجرها، ولا ينفر صيدها)، وقوله ﷺ: (إن إبراهيم حرم مكة، وإني حرمت المدينة ما بين لابتيها، لا يقطع عضاهها، ولا يصاد صيدها). الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3513

يَحرُم أكل كل ما يضر إذا ثبت ضرره؛ لقوله تعالى: {ولا تقتلوا أنفسكم} وقوله تعالى: {ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة}؛ ويَحِلُّ أكل كل طاهر لا ضرر فيه؛ لقوله تعالى: {قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق}. الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3555

السُّجود رُكن مِن أركان الصلاة، وفَرْضٌ مِن فُروضِها، والواجب في السجود سَجدتانِ في كل رَكعَة، ويجب السجود على أعضاء سَبعَة، وهي: الجَبهَة مع الأنف واليَدينِ والرُّكبَتينِ والقَدمينِ. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/961

يُسن للمُصلي بعدما يرفع من الركوع أن يزيد مع التحميد أذكارا أخرى فيقول:(ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه) (ربنا لك الحمد، ملء السموات والأرض، وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجد، أحق ما قال العبد، وكلنا لك عبد..). الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/956

لا يجوز القيام بعمليات التجميل إذا كان فيها تغيير لخلقة الله؛ وذلك لقول الله تعالى حكاية عن إبليس: {ولآمرنهم فليغيرن خلق الله} ولقوله ﷺ: (لعن رسول الله ﷺ الواشمات، والمتنمصات، والمتفلجات للحسن، المغيرات لخلق الله). الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3339

يُستحب لبس اللون الأبيض من الثياب، وهذا باتفاق المذاهب الفقهية الأربعة؛ لحديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله ﷺ: (البسوا من ثيابكم البياض؛ فإنها من خير ثيابكم، وكفنوا فيها موتاكم). الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3223

يحرم شرب الدخان (السجائر والشيشة) لقوله تعالى:{ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث}والدخان من الخبائث لما فيه من الضرر،وقوله تعالى:{ولا تقتلوا أنفسكم}وشرب الدخان يؤدي إلى أمراض مهلكة بشهادة البحوث الطبية،وقوله ﷺ:(لا ضرر ولا ضرار). الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3401

الحِكمَة مِن تحريم الخمر هي حِفْظُ العَقل؛ لِمَا يَترتَّب على زَوالِه مِن مَفاسِد، وعليه فيَحرُم خَلْط الخمر بغيرها مِن الأطعمة؛ لأن الخمر نَجِسَة، فإذا خُلِطَت بغيرِها مِن الأطعمة الطاهرة نَجَّسَتْهَا. الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3357

يَحرُم أكل ما لا دم له من الحشرات كالخنفساء والصرصور والذباب والوزغ (البُرص) وغيرها؛ ويُباح أكل الجراد ولو مات حَتْفَ أنفِه؛ لقول ابن عمر رضي الله عنهما: (أُحِلَّت لنا مَيتتان ودَمان: الجراد والحِيتان، والكبد والطحال).. الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3487

يَحرُم تناول المُخدِّرات بجميع أنواعها القليل منها والكثير؛ مثل الحشيش والأفيون والهيروين والشَّمَّة والقَات وغيرها؛ وذلك لقول النبي ﷺ: (كل مُسكِر خَمْر، وكل خَمْر حرام). الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3396

يجوز استخدام الأدوية التي تحتوي على الكُحول بشرط أن تكون نِسبَة الكُحول فيها قليلة، وألا يظهر أَثرُه فيها؛ بحيث لا يَسكَر الإنسان إذا تناولها؛ وبه أفتى ابن عثيمين، واللجنة الدائمة، ومجمع الفقه الإسلامي. الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3411

يُباح أكل ذبائح بهائم الأنعام؛ الإبل والبقر والغنم، ويُباح أكل لحوم الخيل، والحمار الوحشي، والقنفذ، والضبع، ويَحرُم أكل كل ذي ناب من السباع؛ كالأسد، والثعلب، والكلب، والقط، والفيل، والدب، والقرد. الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3431

دُخول الوقت شَرطٌ في صِحَّة الصلوات الخَمْس، ولا يَحِل تقديم الصلاة عن وَقتِها، ومَن صلَّى قبل الوقت لم تُجزِئ صَلاتُه، ولا يَحِل تأخير الصلاة عَمدًا عن وَقتِها مِن غير عُذر. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/831

إذا أُقيمَت الصلاة فلا يُفتَتَح غيرها من النوافل، وإذا أُقيمَت الصلاة والمُصلِّي في صلاة النافِلَة فإنه يُتِم صلاتَه، إلَّا إذا خاف أن تَفوته صلاة الجَماعَة فإنه يَقطَع النافِلَة. الموسوعة الفقهية - موقع الدرر السنية dorar.net/feqhia/805

يُستحب عند سماع الأذان الترديد مع المؤذن، وتُستحب الصلاة على النبي ﷺ عقب الأذان، والدعاء له ﷺ بالوسيلة والفضيلة وقول: (أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، رضيت بالله رَبًّا، وبمحمد رسولًا، وبالإسلام دِينًا). الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/687

يُشرع الأذان للصلوات الخمس ولا يُشرع لغيرها من النوافل، ويُستحب في السفر الأذان والإقامة للصلاة سواء للمُنفرد أو للجماعة، ومَن جمع بين صلاتين فإنه يُؤذن للأولى ويقيم لكل صلاة منهما. الموسوعة الفقهية http://dorar.net/feqhia/699

يَحرُم على الرجال والنساء لبس اللباس الشفاف الذي يَصِف البَدَن مُبَيِّنًا للعورة؛ وهذا باتفاق المذاهب الفقهية الأربعة: الحنفية، والمالكية، والشافعية، والحنابلة.. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3152

يجوز استخدام العدسات اللاصقة المُلَوَّنَة، ويَحرُم وَضْع الرُّمُوش الصناعية، ويَحرُم إزالة شَعْر الحواجب (النَّمْص)، ويُباح تَشْقِير الحاجِبين للنساء.. الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3263

يجب سَتْرُ العَوْرَة حالَ الخلوة إذا لم تكُن حاجة تدعو إلى كَشفِها؛ لقول النبي ﷺ: (الله أحق أن يُستحيا منه من الناس). الموسوعة الفقهية dorar.net/feqhia/3149

يُباح للمُضطر أن يأكل المَيْتَة بقدر ما يَسُد رَمقَه ويأمن به من الهلاك، ولا يجوز له الشبع، ويُباح له التزود من الميتة بعد أكله منها حتى يجد غيرها؛ ويكون الاضطرار بأن يخشى على نفسه الموت، أو المرض الذي يفضي إلى الموت.. الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3573

يُباح أكل مَيْتَة السمك سواء كان طافِيًا على سطح الماء أو غير طافٍ، ويُباح أيضا أكل مَيْتَة البحر من غير السمك؛ وذلك لقوله تعالى:{أحل لكم صيد البحر وطعامه} ولقول النبي ﷺ عن البحر:(هو الطَّهُور ماؤُه الحِلُّ مَيْتَتُه). الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3527

الأصل في الأطعمة أنها حلال؛ لقوله تعالى: {ياأيها الناس كلوا مما في الأرض حلالا طيبا} إلا ما جاء نَصٌّ بتحريمه مِثل المَيْتَة ولحم الخنزير وغيرهما؛ قال تعالى: {إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير}.. الموسوعة الفقهية www.dorar.net/feqhia/3425