الموسوعة الحديثية

نتائج البحث

1 - عن العبَّاسِ قال : لما ولدَ أخي عبدُ اللهِ وهو أصغرُنا كان في وجههِ نورٌ يزهرُ كنورِ الشمسِ ، فقال أبوهُ : إنَّ لهذا الغلامِ لشأنًا ، فرأيتُ في منامي أنه خرج من منخرِهِ طائرٌ أبيضُ فطار فبلغ الشرقَ والغربَ ثمَّ رجع حتَّى سقط على الكعبةِ فسجدتْ له قريشٌ كلُّها ، ثمَّ طار بين السماءِ والأرضِ فأتيتُ كاهنةَ بني مخزومٍ فقالت لي : لئنْ صدقَتْ رؤياكَ ليخرجنَّ من صلبِهِ ولدٌ يصيرُ أهلُ المشرقِ والمغربِ له تبعًا ، فلمَّا ولدَت آمنةُ قلتُ لها : ما الذي رأيتُ في ولادتكِ ؟ قالت : لما جاءَني الطلقُ واشتدَّ بي الأمرُ سمعتُ جلبةً وكلامًا لا يشبهُ كلامَ الآدميِّينَ ورأيتُ علمًا من سندسٍ على قضيبٍ من ياقوتٍ قد ضربَ ما بين السماءِ والأرضِ ورأيتُ نورًا ساطعًا من رأسِه قد بلغ السماءَ ، ورأيتُ قصور الشاماتِ كلِّها شعلةَ نارٍ ورأيتُ قربي سربًا من القَطا قد سجدتْ له ونشرتْ أجنحتَها ورأيتُ تابعةَ سعيرةَ الأسديةَ قد مرتْ وهي تقولُ : ما لقيَ الأصنامُ والكهانُ من ولدِك هذا ، هلكتْ سُعَيرَةُ والويلُ للأصنامِ ، ورأيتُ شابًّا من أتمِّ الناسِ طولًا وأشدِّهم بياضًا فأخذ المولودُ منِّي فتفلَ في فيهِ ومعه طاسٌ من ذهبٍ فشقَّ بطنَه شقًّا ثمَّ أخرج قلبَهُ فشقَّهُ شقًّا فأخرج منه نكتةً سوداءَ فرمَى بها ثمَّ أخرج صرَّةً من حريرٍ أخضرَ ففتحَها فإذا فيها شيءٌ كالذريرةِ البيضاءِ فحشاهُ ثمَّ أخرج صرَّةً من حريرٍ أبيضَ ففتحَها فإذا فيها خاتمٌ فضربَ على كتفِهِ كالبيضةِ وألبسَهُ قميصًا فهذا ما رأيتُ
الراوي : - | المحدث : السيوطي | المصدر : الخصائص الكبرى
الصفحة أو الرقم : 1/48 | أحاديث مشابهة | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف وفيه نكارة شديدة

2 - أنَّ أبا بكرٍ الصديقَ صحِب النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو ابنُ ثمانِ عشرةَ سنةً والنبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلم ابنُ عشرينَ سنةً وهم يريدون الشامَ في تجارةٍ حتَّى إذا نزل منزلًا فيه سِدرةٌ قعد في ظلِّها ومضَى أبو بكرٍ إلى راهبٍ يقال له بَحِيرا يسألهُ عن شيءٍ ، فقال له : من الرجلِ الذي في ظلِّ الشجرةِ ؟ قال : محمدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ عبدِ المطلبِ ، قال : هذا واللهِ نبيٌّ ، ما استظلَّ تحتَها بعد عيسَى ابنِ مريمَ إلَّا محمدٌ ، ووقع في قلبِ أبي بكرٍ الصديق فلمَّا بُعِثَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلم اتبعَهُ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : السيوطي | المصدر : الخصائص الكبرى
الصفحة أو الرقم : 1/86 | أحاديث مشابهة | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

3 - بَعَثَ عُمَرُ سعدَ بنَ أبي وقَّاصٍ على العِراقِ، فسارَ فيها حتى إذا كان بحُلوانَ أدَرَكتْه صَلاةُ العَصرِ، فأمَرَ مُؤذِّنَه نَضلَةَ، فنادَى بالأذانِ، فقال: اللهُ أكبَرُ، اللهُ أكبَرُ، فأجابَه مُجيبٌ من الجَبَلِ: كَبَّرتَ يا نَضلَةُ كَبيرًا، فقال أشهَدُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ، فقال: كَلِمةُ الإخلاصِ، قال أشهَدُ أنَّ مُحمَّدًا رسولُ اللهِ، قال: بُعِثَ النَّبيُّ، قال: حَيَّ على الصَّلاةِ، قال: كَلِمةٌ مَقبولَةٌ، قال: حَيَّ على الفَلاحِ، قال: البَقاءُ لأُمَّةِ أحمَدَ، قال: اللهُ أكبَرُ، اللهُ أكبَرُ، قال: كَبَّرتَ كَبيرًا، قال: لا إلهَ إلَّا اللهُ قال: كَلِمةُ حَقِّ حُرِّمَتْ على النَّارِ، فقال نَضلَةُ: يا هذا، قد سَمِعتُ كَلامَكَ، فأَرِنا وَجهَك، فانفَلَقَ الجَبَلُ، فخَرَجَ رَجُلٌ أبيَضُ الرَّأسِ واللِّحيَةِ، هامَتُه مِثلُ الرَّحى، فقال له نَضلَةُ: يا هذا، مَن أنتَ؟ قال: أنا ذُوَيبٌ وَصِيُّ العَبدِ الصَّالِحِ عيسى ابنِ مَريَمَ، دَعا لي بطولِ البَقاءِ، وأسْكَنَني هذا الجَبَلَ إلى نُزولِه من السَّماءِ، ما فَعَلَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم؟ قُلنا: قُبِضَ، فبَكى طَويلًا، ثم قال: مَن قامَ فيكم بعدَه؟ قُلنا: أبو بَكرٍ، قال: ما فَعَلَ؟ قُلنا: قُبِضَ، قال: فمَن قامَ فيكم بعدَه؟ قُلنا: عُمَرُ، قال: قولوا له يا عُمَرُ، سدِّدْ وقارِبْ، فإنَّ الأمْرَ قد تَقارَبَ، فكَتَبَ سَعدٌ بذلك إلى عُمَرَ، فكَتَبَ إليه عُمَرُ: صَدَقتَ، فإنِّي سَمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ: في ذلك الجَبَلِ وَصِيُّ عيسى ابنِ مَريَمَ.
الراوي : عمر بن الخطاب | المحدث : السيوطي | المصدر : الخصائص الكبرى
الصفحة أو الرقم : 2/283 | أحاديث مشابهة | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

4 - سمعتُ أبي وكان من أوعيةِ العلمِ قال : لما حضرتْ وِلادةُ آمنةَ قال اللهُ لملائكتِه : افتحوا أبوابَ السماءِ كلَّها وأبوابَ الجنانِ كلَّها ، وأمر اللهُ الملائكةَ بالحضورِ فنزلت تبشرُ بعضُها بعضًا ، وتطاولتْ جبالُ الدنيا وارتفعت البحارُ وتباشرَ أهلُها فلم يبقَ ملك ٌإلا حضر ، وأُخِذَ الشيطانُ فَغُلَّ سبعينَ غِلًّا وألقيَ منكوسًا في لجةِ البحرِ الخضراءَ ، وغلَّتِ الشياطينُ والمردةُ وألبستْ الشمسُ يومئذٍ نورًا عظيمًا وأقيمَ على رأسِها سبعونَ ألفَ حوراءَ في الهواءِ ينتظرونَ ولادةَ محمدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلم ، وكان قد أذِن اللهُ تلك السنَّةِ لنساءِ الدنيا أنْ يحملنَ ذكورًا كرامةً لمحمدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلم ، وأنْ لا تبقَى شجرةٌ إلا حملتْ ولا خوفٌ إلا عادَ أمنًا ، فلمَّا وُلِدَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلم امتلأتِ الدنيا كلُّها نورًا وتباشرتِ الملائكةُ وضرِبَ في كلِّ سماءٍ عمودٌ من زبرجدَ وعمودٌ من ياقوتٍ قد استنار به فهي معروفةٌ في السماءِ قد رآها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم ليلةَ الإسراءِ ، قيل : هذا ما ضُرِبَ لك استبشارًا بولادتِكَ ، وقد أنبت اللهُ ليلةَ وُلِدَ على شاطئِ نهرِ الكوثرِ سبعينَ ألف شجرةً من المسكِ الأذفَرِ جُعلَت ثمارُها بخورُ أهلِ الجنةِ ، وكلُّ أهلِ السمواتِ يدعونَ اللهَ بالسلامةِ ، ونُكستِ الأصنامُ كلُّها وأما اللاتُ والعزَّى فإنهما خرجا من خزانتِهما وهما يقولان : ويحَ قريشٍ جاءهم الأمينُ جاءهم الصدِّيقُ ، لا تعلمُ قريشٌ ماذا أصابها ، وأما البيتُ فأيامًا سمعوا من جوفهِ صوتًا وهو يقولُ : الآن يردُّ عليَّ نوري ، الآن يجيئُني زواري ، الآن أطهرُ من أنجاسِ الجاهليةِ ، أيتها العزَّى هلكتِ ، ولم تسكنْ زلزلةُ البيتِ ثلاثةَ أيامٍ ولياليهنَّ ، وهذا أولُ علامةٍ رأتْ قريشٌ من مولدِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم
الراوي : عمرو بن قتيبة | المحدث : السيوطي | المصدر : الخصائص الكبرى
الصفحة أو الرقم : 1/47 | أحاديث مشابهة | خلاصة حكم المحدث : فيه نكارة شديدة
توضيح حكم المحدث : لا يصح