الموسوعة الحديثية


- قال ابنُ مَسعودٍ: كنتُ لا أُحجَبُ عن النَّجوى، ولا عن كذا، ولا عن كذا. قال ابنُ عَوْنٍ: فنسِيَ واحدةً، ونسِيتُ أنا واحدةً. قال: فأتيتُه وعنده مالِكُ بن مُرارَةَ الرُّهاوِيُّ، فأدْرَكْتُ مِن آخِرِ حديثِه وهو يقولُ: يا رسولَ اللهِ، قد قُسِمَ لي مِن الجَمالِ ما تَرى، فما أُحِبُّ أنَّ أحدًا مِن النَّاسِ فَضَلني بشِراكينِ فما فوقَهما؛ أفليسَ ذلك هو البَغْيَ؟ قال: لا، ليس ذلك بالبَغْيِ، ولكِنَّ البغيَ مَن بطِرَ. قال: أو قال: سفِهَ الحقَّ وغمِطَ النَّاسَ.
الراوي : حميد بن عبدالرحمن | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : تخريج المسند لشاكر
الصفحة أو الرقم : 5/234 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده نظر وأنا أرجح أنه منقطع | أحاديث مشابهة