trial

موسوعة التفسير

سورةُ النَّملِ
مقدمات السورة

أسماءُ السُّورةِ:


سُمِّيَت هذه السُّورةُ سُورةَ (النَّملِ) [1]   سُمِّيت هذه السورةُ بسورةِ (النَّملِ)؛ ووجهُ التسميةِ بذلك أنَّ لفظَ النَّملِ لم يُذكَرْ في سورةٍ مِنَ القرآنِ غيرِها. يُنظر: ((بصائر ذوي التمييز)) للفيروزابادي (1/348)، ((تفسير ابن عاشور)) (19/215). وقد ورَدت بعضُ الآثارِ عن الصحابةِ فيها تسميتُها بهذا الاسمِ. يُنظر: ((الدر المنثور)) للسيوطي (6/340). .

بيانُ المكِّيِّ والمَدَنيِّ:


سورةُ النَّملِ مكِّيَّةٌ [2]   يُنظر: ((تفسير ابن جرير)) (18/5)، ((الوسيط)) للواحدي (3/368)، ((تفسير ابن عطية)) (4/295)، ((تفسير أبي حيان)) (8/206). ، ونقَل الإجماعَ على ذلك غيرُ واحدٍ مِن المفسِّرينَ [3]   ممَّن نقل الإجماعَ على ذلك: القرطبي، وأبو حيان، والفيروزابادي، والبِقاعيُّ، وابن عاشور. يُنظر: ((تفسير القرطبي)) (13/154)، ((تفسير أبي حيان)) (8/206)، ((بصائر ذوي التمييز)) للفيروزابادي (1/348)، ((مصاعد النظر)) للبقاعي (2/332)، ((تفسير ابن عاشور)) (19/215). .

مَقاصِدُ السُّورةِ:


مِن أهَمِّ مقاصِدِ هذه السُّورةِ:
الحديثُ عن أدلَّةِ وحدانيَّةِ الله تعالى وقدرتِه، وعن مظاهرِ فضلِه تعالى على عبادِه [4]   يُنظر: ((التفسير الوسيط)) لطنطاوي (10/296). .

موضوعاتُ السورةِ:


مِن أهمِّ الموضوعاتِ التي اشتَمَلَتْ عليها هذه السُّورةُ:
1- الإشارةُ والتنبيهُ إلى إعجازِ القُرآنِ الكريمِ، ببلاغةِ نَظمِه وعلوِّ معانيه؛ وعِظَمِ شأنِه.
2- بيانُ صفاتِ المؤمنينَ وجزائِهم، وصفاتِ الخاسرينَ وجزائِهم.
3- ذِكرُ شَيءٍ من قِصَّةِ موسى عليه السَّلامُ.
4- ذِكرُ قِصَّةِ سُليمانَ عليه السَّلامُ مع النَّملةِ، ومع الهُدهدِ، ومع ملكةِ سَبأٍ وقَومِها.
5- ذِكرُ قِصَّةِ صالحٍ عليه السَّلامُ مع قَومِه.
6- ذِكرُ قِصَّة لوطٍ عليه السَّلامُ مع قَومِه.
7- بيانُ البراهينِ الدالَّةِ على وحدانيَّةِ اللهِ، وإبطالُ دينِ المشركين وعبادتِهم لغيرِ الله، وإثباتُ البَعثِ.
8- إخبارُ القُرآنِ الكريمِ عن أنباءِ السَّابقين، وأنَّه مُهيمِنٌ على الكتُبِ السَّابقةِ.
9- خَتْمُ السُّورةِ بذِكرِ بعضِ أشراطِ الساعةِ، وبَعضِ مشاهِدِ القيامةِ، وما يَنتظِرُ المكَذِّبين بالسَّاعةِ في ذلك اليومِ العظيمِ.