الموسوعة الحديثية


0 - كُنَّا نَتَلَقَّى الرُّكْبَانَ، فَنَشْتَرِي منهمُ الطَّعَامَ، فَنَهَانَا النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أنْ نَبِيعَهُ حتَّى يُبْلَغَ به سُوقُ الطَّعَامِ.
الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري | الصفحة أو الرقم : 2166 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
ممَّا جُبِلَ عليه البَشَرُ حُبُّ الخيرِ للنَّفْسِ، والحِرصُ عليهِ ولو أَضَرَّ بغَيرِه، لِذا جاءتِ الأحكامُ الشَّرعيَّةُ لِتَكبَحَ جِماحَ هذه النَّفْسِ.
وفي هذا الحديثِ بَيانٌ لحكْمٍ مِن الأحكامِ الَّتي تُهذِّبُ وتُحجِّمُ طَمَعَ الإنسانِ، حيث يُخبِرُ عبدُ اللهِ بنُ عمرَ رَضيَ اللهُ عنهما، أنَّهم كانوا يَتلقَّون مَن يَجلِبون الطَّعامَ إلى السُّوقِ خارجَ السُّوقِ وقبْلَ أنْ يَدخُلوا به، ويَبِيعوه في مَكانِهم قبْلَ نَقْلِه إلى السُّوقِ، فنَهاهُم النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عن بَيعِه في مَكانِ التَّلقِّي، وأنَّه لا يُباعُ حتَّى يَنقُلوه إلى السُّوقِ.
وقد وَرَدَ في الصَّحيحَينِ نهْيُ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عن تَلقِّي الرُّكبانِ، وشِراءِ السِّلعةِ خارجَ السُّوقِ، ويُجمَعُ بيْنه وبيْن هذا الحديثِ: أنَّه إذا ما تمَّ البيعُ، فإنَّ المُشتريَ لا يَبيعُ حتَّى يَنقُلَه داخلَ السُّوقِ.
وفي الحديثِ: بَيانُ حِرصِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على كلِّ ما هو خَيرٌ لأُمَّتِه، ورِفقِهِ بها، حتى في المصالحِ الدُّنيويَّةِ.
وفيه: النَّهيُ عنِ اتِّباعِ طُرقِ البيعِ والشِّراءِ التي تُؤدِّي إلى احتكارِ السِّلعِ، وغَلاءِ الأسعارِ.