الموسوعة الحديثية


- قَدْ تُوُفِّيَ اليومَ رَجُلٌ صَالِحٌ مِنَ الحَبَشِ، فَهَلُمَّ، فَصَلُّوا عليه، قَالَ: فَصَفَفْنَا، فَصَلَّى النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عليه ونَحْنُ معهُ صُفُوفٌ قَالَ أبو الزُّبَيْرِ: عن جَابِرٍ كُنْتُ في الصَّفِّ الثَّانِي.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري | الصفحة أو الرقم : 1320 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] [قوله: قال أبو الزبير... معلق] | التخريج : أخرجه البخاري (1320)، ومسلم (952) باختلاف يسير
علَّمَنا النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أحكامَ الجَنائزِ وكيفيَّةَ التعامُلِ مع المَوتى؛ مِن التَّغسيلِ والتَّكفينِ والدَّفنِ والصَّلاةِ عليها.
وفي هذا الحديثِ بيانٌ لبعضِ ذلك، حيثُ يَروي جابرُ بنُ عبدِ الله الأنصاريُّ رَضيَ اللهُ عنهما أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أخبَرهم أنَّه قد تُوفِّيَ رجُلٌ صالحٌ مِن الحبَشِ، وهم جنسٌ مِن السُّودانِ، والمقصودُ به النَّجاشيُّ ملِكُ الحبشةِ، ثمَّ دعاهم النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى صَلاةَ الجنازةِ على الغائبِ، فصَفَّهم، فصلَّى النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وهم صفوفٌ مُستويةٌ. ثمَّ أخبَر جابرٌ رَضيَ اللهُ عنه أنَّه كان في الصَّفِّ الثَّاني يومَ صلَّى النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على النَّجاشيِّ.
وقد وَرَدَ مِن سُنَّةِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أنَّ صَلاةَ الجنازةِ تكونُ أربَعَ تكبيراتٍ، وأنَّ المُصلِّيَ يَقرَأُ الفاتِحةَ بعْدَ التَّكبيرةِ الأُولى، ثمَّ يُصلِّي على النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في التَّكبيرةِ الثَّانيةِ الصَّلاةَ الإبراهيميَّةَ، ثمَّ يَدعو لِلمَيِّتِ في باقي التَّكبيراتِ، أو يَدعو لِلمُسلِمينَ ولِلمَيتِ.
وفي الحديثِ: إسلامُ النَّجاشيِّ وموتُه على الإسلامِ.
وفيه: عَلَمٌ مِن أعلامِ النُّبوَّةِ؛ لأنَّه صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أعلَمَهم بمَوتِ النَّجاشيِّ في اليومِ الَّذي مات فيه.
وفيه: مشروعيَّةُ صلاةِ الجنازةِ على الغائبِ.
وفيه: تَسويةُ الصُّفوفِ في صلاةِ الجِنازةِ.