الموسوعة الحديثية


0 - أنَّهُ قالَ للنَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ إنَّ أختي نذرت أن تمشيَ إلى البيتِ , فقالَ إنَّ اللَّهَ لا يصنعُ بِمَشيِ أختِكَ إلى البيتِ شيئًا
الراوي : عقبة بن عامر | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود | الصفحة أو الرقم : 3304 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
التَّيسيرُ والتَّخْفيفُ على النَّاسِ مِن مَحاسِنِ الشَّريعةِ الإسلاميَّةِ، وقَواعِدِها الظَّاهِرةِ.
وفي هذا الحديثِ يُخبِرُ عُقْبةُ بنُ عامِرٍ رضِيَ اللهُ عنه أنَّه قالَ للنَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: "إنَّ أُخْتي نَذَرَتْ أنْ تَمشِيَ إلى البَيتِ"، والنَّذرُ أنْ يُلزِمَ الإنسانُ نفسَهُ بفِعلٍ ما؛ تقرُّبًا إلى اللهِ عزَّ وجلَّ، وقد نَذَرَتْ هذه المرأةُ أنْ تَذهَبَ حاجَّةً إلى الكَعْبةِ مِنَ المدينةِ إلى مكَّةَ مَشْيًا على الأقْدامِ، فلَم يُوافِقْها النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على ذلِكَ، فقالَ: "إنَّ اللهَ لا يَصنَعُ بمَشْيِ أُختِكَ إلى البَيتِ شَيئًا"، فليس في إتْعابِ نَفسِها قُرْبةٌ للهِ ولا طاعةٌ. وفي روايةِ أبي داودَ: "فأمَرَها أنْ تَركَبَ"، فلا تَمشيَ إلى الكَعْبةِ، بل تَرْكبَ الدَّوابَّ رِفقًا بها، "وتُهْديَ هَدْيًا"؛ لِتَركِها ذلِكَ النَّذْرَ وتَقييدِها له بأنْ يكونَ في أفْعالِ الحَجِّ، فكان هَدْيُها فِدْيةً عن تَركِها هذا الفِعلَ.
وفي الحَديثِ: بيانُ تَيسيرِ الشَّريعةِ الإسلاميَّةِ.
وفيه: أنَّ كفَّارةَ أفْعالِ الحَجِّ ليست ككفَّارةِ اليَمينِ .