الموسوعة الحديثية


- قيلَ لعُمَرَ بنِ الخَطَّابِ: حَدِّثْنا مِن شَأنِ ساعةِ العُسْرةِ، فقالَ عُمَرُ: خَرَجْنا إلى تَبوكَ في قَيْظٍ شَديدٍ، فنَزَلْنا مَنزِلًا أَصابَنا فيه عَطَشٌ حتَّى ظَنَّنا أنَّ رِقابَنا ستَنْقطِعُ، حتَّى إن كانَ الرَّجُلُ لَيَذهَبُ يَلْتمِسُ الماءَ فلا يَرجِعُ حتَّى يَظُنَّ أنَّ رَقَبتَه ستَنْقطِعُ، حتَّى إنَّ الرَّجُلَ يَنحَرُ بَعيرَه فيَعصِرُ فَرْثَه، فيَشرَبُه ويَجعَلُ ما بَقيَ على كَبِدِه، فقالَ أبو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ اللهَ قد عَوَّدَك في الدُّعاءِ خَيْرًا، فادْعُ لنا، فقالَ: «أَتُحِبُّ ذلك؟»، قالَ: نَعمْ، فرَفَعَ يَدَه فلم يَرجِعْهما حتَّى قالَتِ السَّماءُ فأَظلَمَتْ، ثُمَّ سَكَبَتْ فمَلَؤوا ما معَهم، ثُمَّ ذَهَبْنا نَنظُرُ، فلم نَجِدْها جازَتِ العَسكَرَ.
الراوي : عمر بن الخطاب | المحدث : الوادعي | المصدر : الصحيح المسند
الصفحة أو الرقم : 998 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | أحاديث مشابهة