الموسوعة العقدية

 الْقُدُّوسُ

يُوصَفُ اللهُ عزَّ وجلَّ بأنَّه سُبحانَه القُدُّوسُ، وهو صفةٌ ذاتيَّةٌ له، و(القُدُّوسُ) اسمٌ له ثابتٌ بالكِتابِ والسُّنَّةِ.
الدَّليلُ مِن الكِتابِ:
قَولُه تعالى: هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ [الحشر: 23].
الدَّليلُ من السُّنَّةِ:
حديثُ عائشةَ رَضِيَ اللهُ عنها -وقد تَقدَّم-: ((سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ، ربُّ الملائكةِ والرُّوحِ )) [2678] أخرجه مسلم (487). .
قال ابنُ قُتَيبةَ: (مِن صِفاتِه: قُدُّوس، وهو حرفٌ مبنيٌّ على فُعُّول، من القُدسِ، وهو الطَّهارةُ) [2679] يُنظر: ((تفسير غريب القرآن)) (ص: 8). .
قال الزَّجَّاجُ: (القُدُّوسُ: يُقالُ قُدُّوس وقَدُّوس، والضَّمُّ أكثَرُ، وفي التَّفسيرِ إنَّه المبارَكُ، في قَولِه تعالى: ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وقد قِيل أيضًا: إنَّه هنا المُطَهَّرةُ، والتقديسُ: التطهيرُ، وقيل للسَّطْلِ قُدسٌ: لأنَّه يُتطَهَّرُ فيه) [2680] يُنظر: ((تفسير أسماء الله الحسنى)) (ص: 30). .
وقال الزَّجَّاجيُّ: (القُدُّوسُ: فُعُّولٌ مِنَ القُدسِ، وهو الطَّهارةُ، ومنه قيل: الأرضُ المقَدَّسةُ يرادُ المطَهَّرةُ بالتبَرُّكِ، ومنه قَولُه عَزَّ وجَلَّ حكايةً عن الملائِكةِ: وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ أي: نَنسُبُك إلى الطَّهارةِ. ونُقَدِّسُك ونُقَدِّسُ لك، ونُسَبِّحُك ونُسَبِّحُ لك: بمعنًى واحِدٍ) [2681] يُنظر: ((اشتقاق أسماء الله)) (ص: 214). .
وقال الخطَّابيُّ: (القُدُّوسُ: هو الطَّاهِرُ من العُيوبِ، المُنَزَّهُ عن الأندادِ والأولادِ، والقُدسُ: الطَّهارةُ. ومنه سُمِّيَ بيتُ المَقْدِسِ، ومعناه: بيتُ المكانِ الذي يُتطَهَّرُ فيه مِنَ الذُّنوبِ. وقيل للْجَنَّةِ: حَظيرةُ القُدسِ؛ لطَهارتِها من آفاتِ الدُّنيا. والقُدسُ: السَّطلُ الكبيرُ؛ لأنَّه يُتطَهَّرُ فيه. ولم يأتِ مِن الأسماءِ على فُعُّولٍ بضَمِّ الفاءِ إلَّا قُدُّوسٌ وسُبُّوحٌ، وقد يقالُ أيضًا: قَدُّوسٌ، مفتوحةَ القافِ. وهو القياسُ في الأسماءِ، كقَولِهم: سَفُّودٌ وكَلُّوبٌ، ونحوُهما. ويقالُ في تفسيرِ القُدُّوسِ: إنَّه المبارَكُ) [2682] يُنظر: ((شأن الدعاء)) (ص: 40). .
وقال الحليميُّ: (معناه الممدوحُ بالفضائِلِ والمحاسِنِ، والتقديسُ مُضَمَّنٌ في صريحِ التَّسبيحِ، والتَّسبيحُ مُضَمَّنٌ في صريحِ التَّقديسِ؛ لأنَّ نَفْيَ المذامِّ إثباتٌ للمدائِحِ، كقَولِنا: لا شريكَ له ولا شبيهَ له، إثباتٌ أنَّه واحِدٌ أحَدٌ، وكقَولِنا: لا يُعجِزُه شَيءٌ، إثباتٌ أنَّه قادِرٌ قَوِيٌّ، وكقَولِنا: إنَّه لا يَظلِمُ أحدًا، إثباتٌ أنَّه عَدلٌ في حُكمِه) [2683] يُنظر: ((المنهاج في شعب الإيمان)) (1/ 197). .
وانظُرْ: صِفةَ (السُّبُّوح).

انظر أيضا: