الموسوعة العقدية

 الطَّيِّبُ

يُوصَفُ اللهُ عزَّ وجلَّ بأنَّه طَيِّبٌ، وهو اسمٌ له، ثابتٌ بالسُّنَّةِ الصَّحِيحَةِ.
الدَّليلُ:
حديثُ أبي هُرَيرةَ رَضِيَ اللهُ عنه مرفوعًا: ((أيُّها الناسُ، إنَّ اللهَ طَيِّبٌ لا يَقبَلُ إِلَّا طَيِّبً ا... )) [2421] أخرجه مسلم (1015). .
قال القاضي عِياض: (معنى تَسميةِ اللهِ بالطَّيِّبِ هنا -ولم يأتِ في حديثِ الأسماءِ- أي: المنَزَّهُ عن النَّقائصِ، بمعنى: القُدُّوسِ. وأصلُ الطيبِ: الزَّكاءُ والطَّهارةُ، والسَّلامةُ مِنَ الخُبثِ) [2422] يُنظر: ((إكمال المعلم)) (3/535). .
وقال القُرْطبيُّ: ( ((إنَّ اللهَ طَيِّبٌ)) أي: مُنَزَّهٌ عن النَّقائِصِ والخبائِثِ، فيكونُ بمعنى: القُدُّوسِ، وقيل: طَيِّبُ الثَّناءِ، ومُستَلَذُّ الأسماءِ عند العارفينَ بها. وعلى هذا: فطَيِّبٌ مِن أسمائِه الحسنى، ومعدودٌ في جملتِها المأخوذةِ مِن السُّنَّةِ؛ كالجَميلِ، والنَّظيفِ؛ على قَولِ مَن رواه ورآه) [2423] يُنظر: ((المفهم لما)) (3/ 58). .
وقال ابنُ القيِّم: (إنَّه سُبحانَه يُحِبُّ صِفاتِه، كما قال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ... ((إِنَّ اللهَ جَميلٌ يُحِبُّ الجمالَ... )) [2424] أخرجه مسلم (91) مطولاً من حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه. ، و((إِنَّ اللهَ طَيِّبٌ لا يَقبَلُ إلَّا طيِّبًا )) [2425] أخرجه مسلم (1015) مطولاً من حديث أبي هريرة رضي الله عنه. [2426] يُنظر: ((الصواعق المرسلة)) (4/1458). .
وقال أيضًا: (الأسماءُ للهِ وَحْدَه، فهو طيِّبٌ، وأفعالُه طيِّبةٌ، وصِفاتُه أطيبُ شيءٍ، وأسماؤه أطيبُ الأسماءِ، واسمُه الطَّيِّبُ، لا يَصدُرُ عنه إِلَّا طيِّبٌ، ولا يَصْعَدُ إليه إلَّا طَيِّبٌ، ولا يَقرَبُ منه إِلَّا طيِّبٌ؛ فكلُّه طيِّبٌ، وإليه يَصعَدُ الكَلِمُ الطَّيِّبُ) [2427] يُنظر: ((كتاب الصلاة وحُكم تاركها)) (ص: 182). .
وقال ابنُ حَجَرٍ الهيتميُّ: ( ((إنَّ اللهَ تعالى طَيِّبٌ)) أي: طاهِرٌ مُنَزَّهٌ عن النَّقائِصِ وكُلِّ وَصفٍ خلا عن الكَمالِ المُطلَقِ، أو طَيِّبُ الثَّناءِ، أو مُستَلَذُّ الأسماءِ عند العارفينَ بها، وعلى كُلٍّ فهو من أسمائِه الحسنى؛ لصِحِّةِ الحديثِ به، كالجَميلِ) [2428] يُنظر: ((الفتح المبين بشرح الأربعين)) (ص: 284). .
وقال المباركفوريُّ: (قال القاضي رحمه الله: الطيِّبُ ضدُّ الْخَبِيثِ، فإذا وُصِفَ به تعالى أُريدَ به أنَّه مُنَزَّهٌ عن النَّقائصِ، مُقَدَّسٌ عن الآفاتِ، وإذا وُصِفَ به العَبدُ مطلقًا أُريد به أنَّه المتعرِّي عن رذائلِ الأخلاقِ وقبائحِ الأعمالِ، والمتحلِّي بأضدادِ ذلك، وإذا وُصِفَ به المالُ أُريدَ به كونُه حلالًا من خيارِ الأموالِ) [2429] يُنظر: ((تحفة الأحوذي)) (8/334). .
وقال ابنُ عُثَيمين: (مِن أسماءِ اللهِ تعالى الطَّيِّبُ؛ لقَولِه: ((إنَّ اللهَ طَيِّبٌ))، وهذا يَشمَلُ طِيبَ ذاتِه، وأسمائِه، وصِفاتِه، وأفعالِه، وأحكامِه) [2430] يُنظر: ((شرح الأربعين النووية)) (ص: 144). .
وممَّن أَثبَتَ اسمَ (الطَّيِّبِ) للهِ عزَّ وجلَّ: ابنُ مَنْدَه [2431] يُنظر: ((التوحيد)) (2/145). ، وابنُ العربيِّ [2432] يُنظر: ((الأمد الأقصى)) (1/468). ، والهيتميُّ [2433] يُنظر: ((الفتح المبين بشرح الأربعين)) (ص: 284). ، وابنُ عُثَيمين [2434] يُنظر: ((القواعِد المُثْلَى)) (ص: 19). .

انظر أيضا: