الموسوعة العقدية

الفَصلُ الثاني: كَلام أئِمَّةِ أهلِ السُّنَّةِ والجَماعةِ في زيادةِ الإيمانِ ونُقْصانِه

تمهيد
اتَّفَق أئمَّةُ أهلِ السُّنَّةِ والجَماعةِ سَلَفًا وخَلَفًا على أنَّ الإيمانَ: قَولٌ وعَمَلٌ؛ قَولُ القَلبِ واللِّسانِ، وعَمَلُ القَلبِ والجوارِحِ، يزيدُ بالطَّاعةِ وكَثرةِ العبادةِ، ويَنقُصُ بالمعصيةِ والغَفلةِ، وقد حكى الإجماعَ على ذلك أكثَرُ أهلِ العِلمِ، بل أصبحَ هذا القَولُ مِن ممَيِّزاتِ أهلِ السُّنَّةِ والجَماعةِ التي تميِّزُهم عن أهلِ البِدَعِ والأهواءِ.

  • المَبحثُ الأوَّلُ: الإجماعُ على أنَّ الإيمانَ يَزيدُ ويَنقُصُ .
  • المَبحثُ الثاني: أقوالُ السَّلَفِ في أنَّ الإيمانَ يَزيدُ ويَنقُصُ.
  • المَبحَثُ الثَّالِثُ: أقوالُ العُلَماءِ في أنَّ الإيمانَ يَزيدُ ويَنقُصُ.
  • انظر أيضا: