trial

موسوعة التفسير

سورةُ ص
مقدمات السورة

أسماء السورة:


سُمِّيَت هذه السُّورةُ بسُورةِ (ص) [1] سُمِّيَت سورةَ (ص)؛ لافتِتاحِها بها. يُنظر: ((بصائر ذوي التمييز)) للفيروزابادي (1/399). قال ابنُ عاشور: (سُمِّيتْ في المصاحفِ وكُتُبِ التَّفسيرِ وكُتُبِ السُّنَّةِ والآثارِ عن السَّلَفِ سورةَ «صاد»، كما يُنطَقُ باسمِ حرفِ الصَّادِ؛ تَسميةً لها بأوَّلِ كَلِمةٍ منها). ((تفسير ابن عاشور)) (23/201). .

بيان المكي والمدني:


سورةُ (ص) مَكِّيَّةٌ، نَقَل الإجماعَ على ذلك غيرُ واحِدٍ مِن المفَسِّرينَ [2] ممَّن نقَل الإجماعَ على ذلك: الماوَرْديُّ، وابنُ عطيَّة، وابن الجوزي، والقرطبي، والفيروزابادي. يُنظر: ((تفسير الماوردي)) (5/75)، ((تفسير ابن عطية)) (4/561)، ((تفسير ابن الجوزي)) (3/557)، ((تفسير القرطبي)) (15/142)، ((بصائر ذوي التمييز)) للفيروزابادي (1/399). .

مقاصد السورة:


من أهم مقاصد هذه السورة:
 إقامةُ الأدِلَّةِ على وَحدانيَّةِ اللهِ تعالى وقُدرتِه، وعلى صِدقِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وأنَّ البَعثَ حَقٌّ، مع الرَّدِّ على شُبُهاتِ المُشرِكينَ [3] يُنظر: ((التفسير الوسيط)) لطنطاوي (12/127). .

موضوعات السورة:


من أهم موضوعات هذه السورة:
1- بيانُ مَوقِفِ المُشرِكينَ مِن النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وإنكارِهم لنُبُوَّتِه وما جاء به مِن التَّوحيدِ.
2- تَسليةُ الرَّسولِ صلَّى الله عليه وسلَّم عمَّا أصابه مِن قَومِه، بذِكرِ عَدَدٍ مِن الأُمَمِ الَّتي كَذَّبَت رُسُلَها، مع أمْرِه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بالصَّبرِ.
3- حِكايةُ قِصَّةِ داودَ وسُلَيمانَ عليهما السَّلامُ.
4- ذِكرُ قِصَّةِ أيُّوبَ عليه السَّلامُ، وابتِلاءِ اللهِ له، وصَبرِه على ذلك.
5- ثناءُ اللهِ على أنبيائِه: إبراهيمَ، وإسحاقَ، ويَعقوبَ، وإسماعيلَ، والْيَسَعَ، وذي الكِفْلِ.
6- ذِكرُ بَعضِ ما أعَدَّه اللهُ تعالى للمُتَّقينَ مِن نَعيمٍ، وما أعَدَّه للطَّاغينَ مِن عَذابٍ ونَكالٍ.
7- ذِكرُ جانِبٍ مِن قِصَّةِ آدَمَ وإبليسَ.