trial

الموسوعة الحديثية

نتائج البحث

1 - حدثتنِي خولةُ بنت ثعلبةَ – وكانت تحتَ أوسِ بن الصامتِ – قالت دخلَ علي أوسٌ فكلّمني بشيء وهو فيهِ كالضجرِ ، فراددتهُ فغضبَ وقال : أنتِ عليّ كظهرِ أمّي . ثم خرجَ إلى نادي قومهِ ، ثم رجعَ إلي فراودنِي على نفسِي فأبيتُ ، فشاددنِي فشاددتُّه فغلبتُهُ بما تغلبُ به المرأَةُ الرجلَ الضعيفَ . فقلتُ : والذي نفسُ خولةَ بيدهِ لا تصلُ إليَّ حتى يحكمَ اللهُ فيّ وفيكَ . فأتيتُ النبي صلى الله عليه وسلم أشكو إليه ما لقيتُ فقالَ : زوجُكِ وابن عمكِ ، اتقي اللهَ وأحسني صحبتهُ . قالت : فما برحتُ حتى أنزلَ اللهُ : { قَدْ سَمِعَ اللهُ قَوْلَ الّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا } إلى الكفّارةِ . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : مُريهِ فليعتقْ رقبةً . قالتْ : واللهِ ما عندهُ رقبةٌ يملكها . قال : فليصُم شهرينِ . قالت قلتُ : يا رسولَ اللهِ ، إنه شيخٌ كبيرٌ ما بهِ من صيامٍ . قال : فليطعم ستينَ مسكينا . فقلتْ : يا نبي اللهِ ، ما عندهُ ما يطعمُ . قال : بلى سنعينهُ بعرقٍ – والعرقُ : المكتلُ يسعُ فيهِ ثلاثينَ صاعا من التمرِ – فقلتُ : يا رسولَ اللهِ ، وأنا أُعينهُ بعرقٍ آخر . قال : قد أحسنتِ مُرِيهِ فليتصدَّق .
الراوي : خولة بنت مالك بن ثعلبة ويقال لها خويلة | المحدث : الذهبي | المصدر : المهذب
الصفحة أو الرقم : 6/2984 | خلاصة حكم المحدث : منكر اللفظ ومعمر لا يدرى من هو