trial

الموسوعة الحديثية

نتائج البحث

1 - "لا يَحقِرَنَّ أَحَدُكم نفْسَه أنْ يَرى أمْرًا للهِ عليه فيه مقالًا، ثُم لا يقولُه، فيقولُ اللهُ: ما منَعكَ أنْ تقولَ فيه؟ فيقولُ: ربِّي، خَشيتُ النَّاسَ، فيقولُ: وأنا أحقُّ أنْ تَخْشى".
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11255 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

2 - رَأيتُ رُؤْيا وأنا أكتُبُ سورةَ (ص)، قال: فلمَّا بَلَغتُ السَّجْدةَ، رَأيتُ الدَّواةَ والقَلَمَ وكُلَّ شَيءٍ بحَضْرَتي انقَلَبَ ساجِدًا، قال: فقَصَصتُها على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فلم يَزَلْ يَسجُدُ بها.
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11799 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

3 - "تَعَلَّموا القُرآنَ، واسأَلوا اللهَ به قبْلَ أنْ يَتعلَّمَه قومٌ يسأَلونَ به الدُّنيا؛ فإنَّ القُرآنَ يَتعلَّمُه ثلاثةُ نَفَرٍ: رجُلٌ يُباهي به، ورجُلٌ يستَأْكِلُ به، ورجُلٌ يَقرَؤُه للهِ عزَّ وجلَّ".
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 17/422 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده ابن لهيعة
توضيح حكم المحدث : إسناده لا يصح

4 - اشتَرَيْتُ كَبشًا أُضَحِّي به، فعَدا الذِّئبُ، فأخَذ  الأَلْيةَ، قال: فسأَلْتُ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال: "ضَحِّ به".
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11274 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

5 - أنَّه اشتَرَى كَبْشًا ليُضحِّيَ به، فأكَلَ الذئبُ مِن ذَنَبِه، أو ذَنبَه، فأتيتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فسألتُه، فقال: ضَحِّ به.
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11820 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

6 - وقال: "السباع حَرامٌ"، قال ابنُ لَهيعةَ: يَعْني به الذي يَفتَخِرُ بالجِماعِ.
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11235 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

7 - وَيْلٌ: وادٍ في جَهنَّمَ، يَهْوي فيه الكافِرُ أربَعين خَريفًا قبْلَ أنْ يَبلُغَ قَعْرَه، والصَّعودُ: جَبَلٌ من نارٍ، يَصعَدُ فيه سَبعين خَريفًا، ثُمَّ يَهْوي به كذلك فيه أبَدًا.
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11712 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

8 - لا يَحقِرَنَّ أحَدُكم نَفْسَه، إذا رَأى أمْرًا للهِ عليه فيه [مَقالٌ] فلا يقولُ به، فيَلْقى اللهَ وقد أضاعَ ذلك، فيقولُ: ما مَنَعَك؟ فيقولُ: خَشِيتُ النَّاسَ، فيقولُ: أنا كُنتُ أحَقَّ أنْ تَخْشى.
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11868 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

9 - "مَن قال حين يَخرُجُ إلى الصلاةِ: اللَّهُمَّ إنِّي أَسأَلُكَ بحقِّ السَّائلينَ عليكَ، وبحقِّ مَمْشايَ؛ فإنِّي لم أَخرُجْ أَشَرًا ولا بَطَرًا، ولا رِياءً ولا سُمْعةً، خرَجْتُ اتِّقاءَ سَخَطِكَ، وابْتِغاءَ مَرْضاتِكَ، أَسأَلُكَ أنْ تُنقِذَني منَ النَّارِ، وأنْ تَغفِرَ لي ذُنوبي، إنَّه لا يَغفِرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ، وكَّل اللهُ به سَبعينَ ألفَ مَلَكٍ يَستَغفِرونَ له، وأَقْبَل اللهُ عليه بوجْهِه حتى يَفرَغَ من صلاتِه.
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11156 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

10 - غَزَوْنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فَدَكَ وخَيبَرَ، قال: ففتَحَ اللهُ على رسولِه فَدَكَ وخَيبَرَ، فوقَعَ النَّاسُ في بَقْلةٍ لهم، هذا الثُّومُ والبَصَلُ، قال: فراحوا إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فوَجَدَ ريحَها، فتَأذَّى به، ثُمَّ عاد القَومُ، فقال: ألَا لا تَأكُلوه، فمَن أكَلَ منها شَيْئًا، فلا يَقرَبَنَّ مَجلِسَنا. قال: ووقَعَ النَّاسُ يَومَ خَيبَرَ في لُحومِ الحُمُرِ الأهْليَّةِ، ونَصَبوا القُدورَ، ونَصَبتُ قِدْري فيمَن نصَبَ، فبلَغَ ذلك النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقال: أَنْهاكم عنه، أَنْهاكم عنه؛ مَرَّتينِ، فأُكفِئَتِ القُدورُ، فكَفَأتُ قِدْري فيمَنْ كفَأَ.
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11623 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

11 - [أُبشِّرُكم بالمَهْديِّ، يُبعَثُ في أُمَّتي على اختِلافٍ من النَّاسِ وزَلازِلَ، فيَملَأُ الأرضَ قِسطًا وعَدْلًا، كما مُلِئَتْ جَورًا وظُلْمًا، ويَرْضى عنه ساكِنُ السَّماءِ، وساكِنُ الأرضِ، ويَملَأُ اللهُ قُلوبَ أُمَّةِ مُحمَّدٍ غِنًى، فلا يَحتاجُ أحَدٌ إلى أحَدٍ، فيُنادي مُنادٍ: مَن له في المالِ حاجةٌ؟ قال: فيَقومُ رَجُلٌ، فيَقولُ: أنا، فيُقالُ له: ائْتِ السَّادِنَ -يعني: الخازِنَ- فقُلْ له: قال لك المَهْديُّ: أعْطِني. قال: فيَأْتي السَّادِنَ، فيَقولُ له: فيُقالُ له: احْتَثِي فيَحتَثي، فإذا أحْرَزَه قال: كُنتُ أجشَعَ أُمَّةِ مُحمَّدٍ نَفْسًا، أوَعَجِزَ عَنِّي ما وَسِعَهم؟! قال: فيَمكُثُ سَبعَ سِنينَ، أو ثَمانِ سِنينَ، أو تِسعَ سِنينَ، ثُمَّ لا خَيْرَ في الحَياةِ، أو في العَيشِ بعْدَه] فيَندَمُ، فيَأْتي به السَّادِنَ، فيَقولُ له: لا نَقبَلُ شَيْئًا أعْطَيْناهُ.
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11485 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

12 - أنَّ رجُلًا قدِم من نَجْرانَ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وعليه خاتَمُ ذهَبٍ، فأَعرَض عنه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ولم يَسأَلْه عن شيءٍ، فرجَع الرجُلُ إلى امرأتِه فحدَّثها، فقالت: إنَّ لكَ لَشأْنًا، فارجِعْ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فرجَع إليه، فأَلْقى خاتَمَه وَجُبَّةً كانت عليه، فلمَّا استأْذَن أُذِنَ له، وسلَّم على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فرَدَّ عليه السَّلامَ، فقال: يا رسولَ اللهِ، أَعرَضْتَ عنِّي قبْلُ حين جِئْتُكَ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: "إنَّكَ جِئْتَني وفي يَدِكَ جَمْرةٌ من نارٍ"، فقال: يا رسولَ اللهِ، لقد جِئْتُ إذًا بجَمْرٍ كثيرٍ، وكان قد قدِم بحُلِيٍّ منَ البَحرَيْنِ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: "إنَّما جِئْتَ به غيرُ مُغْنٍ عنَّا شيئًا، إلَّا ما أَغنَتْ حِجارةُ الحَرَّةِ، ولكنَّه مَتاعُ الحياةِ الدُّنيا"، فقال الرجُلُ: فقُلتُ: يا رسولَ اللهِ، اعذُرْني في أصحابِكَ، لا يَظُنُّونَ أنَّكَ سَخِطْتَ عليَّ بشيءٍ، فقام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فعذَره، وأَخبَر أنَّ الذي كان منه إنَّما كان لخاتَمِه الذهَبِ.
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11109 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

13 - يا أيُّها النَّاسُ، إنَّ الدُّنيا خَضِرةٌ حُلْوةٌ، وإنَّ اللهَ مُستَخلِفُكم فيها، فناظِرٌ كيف تَعمَلون، فاتَّقُوا الدُّنيا واتَّقُوا النِّساءَ، ألَا إنَّ لكُلِّ غادِرٍ لواءً يَومَ القيامةِ بقَدْرِ غَدْرَتِه، يُنصَبُ عِندَ اسْتِه يُجْزى به، ولا غادِرَ أعظَمُ من أميرِ عامَّةٍ. ثم ذكَرَ الأخْلاقَ، فقال: يكونُ الرَّجُلُ سَريعَ الغَضَبِ قَريبَ الفَيْئةِ، فهذه بهذه، ويكونُ بَطيءَ الغَضَبِ بَطيءَ الفَيْئةِ، فهذه بهذه، فخَيرُهم بَطيءُ الغَضَبِ سَريعُ الفَيْئةِ، وشَرُّهم سَريعُ الغَضَبِ بَطيءُ الفَيْئةِ. قال: وإنَّ الغَضَبَ جَمْرةٌ في قَلْبِ ابنِ آدَمَ تَتَوقَّدُ، ألَمْ تَرَوْا إلى حُمْرةِ عَيْنَيهِ، وانْتِفاخِ أوْداجِه؟! فإذا وجَدَ أحَدُكم ذلك، فلْيَجلِسْ، أو قال: فلْيُلصَقْ بالأرضِ. قال: ثُمَّ ذكَرَ المُطالَبةَ، فقال: يكونُ الرَّجُلُ حَسَنَ الطَّلَبِ سَيِّئَ القَضاءِ، فهذه بهذه، ويكونُ حَسَنَ القَضاءِ سَيِّئَ الطَّلَبِ، فهذه بهذه، فخَيرُهم الحَسَنُ الطَّلَبِ الحَسَنُ القَضاءِ، وشَرُّهم السَيِّئُ الطَّلَبِ السَّيِّئُ القَضاءِ. ثم قال: إنَّ النَّاسَ خُلِقوا على طَبَقاتٍ، فيُولَدُ الرَّجُلُ مُؤمِنًا، ويَعيشُ مُؤمِنًا، ويَموتُ مُؤمِنًا، ويوُلَدُ الرَّجُلُ كافِرًا، ويَعيشُ كافِرًا، ويَموتُ كافِرًا، ويُولَدُ الرَّجُلُ مُؤمِنًا، ويَعيشُ مُؤمِنًا، ويَموتُ كافِرًا، ويُولَدُ الرَّجُلُ كافِرًا، ويَعيشُ كافِرًا، ويَموتُ مُؤمِنًا. ثم قال في حَديثِه: وما شَيءٌ أفضَلَ من كَلِمةِ عَدْلٍ تُقالُ عِندَ سُلطانٍ جائِرٍ، فلا يَمنَعَنَّ أحَدَكم اتِّقاءُ النَّاسِ أنْ يَتَكلَّمَ بالحَقِّ إذا رَآهُ أو شَهِدَه. ثُمَّ بَكى أبو سَعيدٍ، فقال: قد واللهِ مَنَعَنا ذلك. قال: وإنَّكم تُتِمُّون سَبعينَ أُمَّةً، أنْتُم خَيرُها، وأكرَمُها على اللهِ. ثم دَنَتِ الشَّمسُ أنْ تَغرُبَ، فقال: وإنَّ ما بَقيَ من الدُّنيا فيما مَضى منها، مِثلُ ما بَقيَ من يَومِكم هذا فيما مَضى منه.
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11587 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

14 - إنَّا مَعشَرَ الأنبياءِ يُضاعَفُ لنا البَلاءُ، كما يُضاعَفُ لنا الأجْرُ، إنْ كان النَّبيُّ من الأنبياءِ يُبتَلَى بالقُمَّلِ حتَّى يَقتُلَه، وإنْ كان النَّبيُّ من الأنبياءِ ليُبتَلى بالفَقْرِ؛ حتى يأخُذَ العَباءَةَ فيَجوبَها، وإنْ كانوا لَيَفرَحون بالبَلاءِ، كما تَفرَحون بالرَّخاءِ.
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11893 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

15 - "أُبشِّرُكم بالمَهْديِّ، يُبعَثُ في أُمَّتي على اختِلافٍ منَ النَّاسِ وزَلازِلَ، فيَملَأُ الأرضَ قِسطًا وعَدلًا، كما مُلِئَتْ جَوْرًا وظُلمًا، يَرْضى عنه ساكنُ السَّماءِ، وساكنُ الأرضِ، يَقسِمُ المالَ صِحاحًا"، فقال له رجُلٌ: ما صِحاحًا؟ قال: "بالسَّوِيَّةِ بيْنَ النَّاسِ"، قال: "ويَملَأُ اللهُ قُلوبَ أُمَّةِ محمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ غِنًى، ويَسَعُهم عَدلُه، حتى يأمُرَ مُناديًا فيُنادي فيقولُ: مَن له في مالٍ حاجةٌ؟ فما يقومُ منَ الناسِ إلَّا رجُلٌ: فيقولُ: أنا، فيقولُ: ائْتِ السَّدَّانَ -يَعْني الخازنَ- فقُلْ له: إنَّ المَهْديَّ يأمُرُكَ أنْ تُعْطيَني مالًا، فيقولُ له: احْثُ حتى إذا جعَله في حِجْرِه وأَبرَزه نَدِمَ، فيقولُ: كُنْتُ أَجشَعَ أُمَّةِ محمٍد نفْسًا، أوعَجَز عنِّي ما وَسِعهم؟ قال: فيرُدُّه فلا يَقبَلُ منه، فيُقالُ له: إنَّا لا نأخُذُ شيئًا أَعطَيْناه، فيكونُ كذلك سَبعَ سِنينَ -أو ثَمانِ سِنينَ، أو تِسعَ سِنينَ- ثُم لا خَيرَ في العيشِ بعدَه -أو قال: ثُم لا خَيرَ في الحياة بعدَه-".
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 11326 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف