trial

موسوعة الفرق

المطلب الأول: النبوة عند سايلس


ادعى سايلس بأنه نبي فيقول: (أنا سايلس محمد النبي مثل موسى تماماً) Muhammad Speaks ( The Last Messenger ) Vol 11, 1980 p.16.  ولاغرابة في ذلك فقد أكد على بنوته الروحية لإليجا محمد، وتأسيساً على ماتقدم فقد حرم سايلس على أتباعه التقاط الصور الفوتوغرافية له، ولاوضع أي صورة له في جريدة الفرقة وكان دائماً يردد القول بأنه لحماية مستقبل الرجل الأسود والمرأة السوداء في أمريكا لاتظهر صورة وجه الابن الروحي لموسى الذي ظهر في شخصية إليجا محمد والي ولده ولادة روحية Ibid , p 16.  .
 وقد ادعى سايلس بأن إليجا محمد هو النبي موسى ـ عليه السلام ـ الذي ورد ذكره في القرآن الكريم بأنه كليم الله ـ تعالى الله عما يقول علوًّا كبيراً.
 فيقول: نحن نعتقد بأن الإله قد ظهر في صورة فرض محمد في صيف 1930م، وأن هذا الإله قد تكلم مع إليجا محمد وجهاً لوجه أثناء الفترة بين عام 1931م و1933م، كما نعتقد أن إليجا محمد كان هو موسى، ولا نؤمن بوجود موسى في مصر قبل أربعة آلاف سنة، بل نؤمن بأن القصة النبوية عن موسى التي سجلت في القرآن المقدس والكتاب المقدس إنما كانت رمزاً لتاريخ السود في أمريكا !!! Ibid, p9.  .
موقفه من عيسى - عليه السلام -
يذهب سايلس إلى القول بأن يوسف النجار ومريم وطفلهما!! عيسى كلهم علامات تدل على زيارة الرب لأمريكا، وإشارات تشير إلى تاريخ مستقبل السود في أمريكا، فزيارة يوسف النجار لمريم لمدة ثلاثة أيام مماثلة لزيارة الرب (فرض محمد) لأمريكا ولرسولنا (إليجا محمد) لمدة ثلاث سنوات، كما أن تلقيح يوسف لمريم مماثل لتلقيح الرب لرسولنا.. فإليجا محمد كان المرأة الروحية !!! (مريم).. وكان إليجا أمنا الروحية والولد الروحي هم أتباعه، والمقتول بينكم هو الذي يبعث أولاً بعد أن أصيب الجميع بالموت الروحي Muhammad Speaks (The Last Messenger) Vol 2, April 79 ,p.16.  .

انظر أيضا: