trial

موسوعة الفرق

المطلب السابع: من تصرفات الأولياء


وحكى محمد أسعد صاحب زادة أن للأولياء الكاملين ثلاثة أنواع من التصرفات:
الأول: التجسد والتمثيل بالصور: كتجسدهم في الصور في أمكنة متعددة في وقت واحد. وتسميه الصوفية بعالم المثال: وبنوا عليه تجسد الأرواح وظهورها في صور مختلفة.. واستأنسوا بقوله تعالى: فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا [مريم: 17] , - ((نور الهداية والعرفان في سر الرابطة والتوجه وختم الخواجكان)) (55). . وأكد ذلك خالد البغدادي وأن الروح تظهر في سبعين ألف صورة في دار الدنيا - ((رسالة في تحقيق الرابطة)) (7). .
الثاني: التصرف في الأجساد النورانية كجسد نبينا محمد لأن أصل خلقته نوراني وروحانيته سر ملكوتي: فلهذا يعتقدون أن النبي لا ظل له - ((نور الهداية والعرفان في سر الرابطة والتوجه وختم الخواجكان)) (24). .
وكما أن الشيطان لا يتمثل بصورة النبي فكذلك لا يستطيع أن يتمثل بصورة الشيخ ولذا تظهر صور المشايخ في مناطق مختلفة في آن واحد، ويمكنهم الله من الظهور بصور عديدة بلا حصر وقد يكون لهم صورة واحدة تملأ الكون. - ((نور الهداية والعرفان في سر الرابطة والتوجه وختم الخواجكان)) (ص 55 و59). حقائق خطيرة عن الطريقة النقشبندية لعبد الرحمن دمشقية - ص 72 فما بعدها

انظر أيضا: