trial

موسوعة الفرق

المبحث الأول: موقف الإمام الشافعي


وأما الإمام الشافعي فقد أدرك بدايات التصوف وكان من أكثر العلماء والأئمة إنكاراً عليهم. وقد كان مما قاله في هذا الصدد: "لو أن رجلاً تصوف أول النهار لا يأتي الظهر حتى يصير أحمق".
وقال أيضاً: "ما لزم أحد الصوفيين أربعين يوماً فعاد عقله أبداً، وأنشد:


ودعوا الذين إذا أتوك تنسكوا




وإذا خلوا كانوا ذئاب خفاف


 (تلبيس إبليس ص371)
وقال أيضاً عندما سافر إلى مصر: "تركت ببغداد وقد أحدث الزنادقة شيئا يسمونه السماع" (يعني الغناء والرقص الذي ابتدعه الصوفية في القرن الثاني وما زال مسلكهم إلى اليوم).الفكر الصوفي في ضوء الكتاب والسنة لعبد الرحمن عبد الخالق - ص 425

انظر أيضا: