الموسوعة الفقهية

المَبحَثُ الثَّامِنُ: حُكمُ عُقوقِ الوالِدَينِ


عُقوقُ الوالِدَينِ حرامٌ، وهو مِنَ الكبائِرِ.
الأدِلَّةُ:
أوَّلًا: مِنَ السُّنَّةِ
1- عن عبدِ الرَّحمنِ بنِ أبي بَكْرةَ، عن أبيه رَضِيَ اللهُ عنه قال: قال رَسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ((ألا أُنَبِّئُكم بأكبرِ الكبائِرِ؟ قُلْنا: بلى يا رَسولَ اللهِ. قال: الإشراكُ باللهِ، وعُقوقُ الوالِدَينِ، وكان متَّكِئًا فجَلَس فقال: ألا وقَولُ الزُّورِ، وشَهادةُ الزُّورِ، ألا وقَولُ الزُّورِ، وشَهادةُ الزُّورِ. فما زال يقولُها، حتى قلتُ: لا يَسكُتُ )) [1303]   أخرجه البخاري (2654)، ومسلم (87).
2- عن أنسِ بنِ مالكٍ رَضِيَ اللهُ عنه قال: ذكَرَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم الكبائِرَ، أو سُئِلَ عن الكبائرِ، فقال: ((الشِّركُ باللهِ، وقَتلُ النَّفسِ، وعُقوقُ الوالِدَينِ، فقال: ألا أنَبِّئُكم بأكبرِ الكبائِرِ؟ قال: قَولُ الزُّورِ، أو قال: شَهادةُ الزُّورِ )) قال شُعبةُ: وأكثَرُ ظَنِّي أنَّه قال: شَهادةُ الزُّورِ [1304]   أخرجه البخاري (5977)، ومسلم (88).
ثانيًا: من الإجماعِ
نقل الإجماعَ على ذلك: ابنُ عبدِ البَرِّ [1305]   قال ابن عبد البر: (ثبت عن النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم أنَّه عَدَّ في الكبائِرِ عُقوقَ الأبوينِ، وأجمع العُلماءُ على ذلك). ((الاستذكار)) (7/526). ، وأبو العبَّاسِ القُرطبيُّ [1306]   قال أبو العباس القرطبي: (لا خِلافَ في أنَّ عُقوقَهما مِن أكبرِ الكبائرِ). ((المفهم)) (165/5). ، وأبو عبد الله شمسُ الدينِ القُرطبيُّ [1307]   قال أبو عبد الله شمس الدين القرطبي: (من البِرِّ بهما والإحسانِ إليهما ألَّا يتعرَّضَ لِسَبِّهما ولا يَعُقَّهما؛ فإنَّ ذلك مِن الكبائِرِ بلا خلافٍ). ((تفسير القرطبي)) (10/238). ، والنَّوويُّ [1308]   قال النووي: (أجمع العُلَماءُ على الأمرِ ببِرِّ الوالِدَينِ وأنَّ عُقوقَهما حرامٌ مِن الكبائِرِ). ((شرح صحيح مسلم)) (16/104). وقال: (أمَّا عقوقُ الأمَّهاتِ فحَرامٌ، وهو من الكبائِرِ بإجماعِ العُلَماءِ). ((شرح صحيح مسلم)) (12/11). ، والذَّهبيُّ [1309]   نقله عن الذهبيِّ المُناويُّ فقال: (قال الذهبي: فيه أنَّ عُقوقَ الأمَّهاتِ مِن الكبائِرِ، وهو إجماعٌ). ((فيض القدير)) (3/361). ، وابنُ حَجرٍ الهَيتميُّ [1310]   قال ابن حجر الهيتمي: (عَدُّ العُقوقِ مِن الكبائِرِ هو ما اتَّفَقوا عليه). ((الزواجر عن اقتراف الكبائر)) (2/115). ، والصَّاوي [1311]   قال الصاوي: (أجمعت الأمَّةُ على بِرِّهما، وحَرَّمت عُقوقَهما). ((حاشية الصاوي على الشرح الصغير)) (4/739).

انظر أيضا: