trial

الموسوعة الفقهية

المَطلَبُ الثَّاني: التَّسميةُ بما فيه تَزكِيةٌ


تُكرَهُ التَّسميةُ بما فيه تَزكيةٌ، وهذا باتِّفاقِ المذاهِبِ الفِقهيَّةِ الأربَعةِ: الحَنَفيَّةِ [1245]   ((حاشية ابن عابدين)) (6/418). ، والمالِكيَّةِ [1246]   ((مواهب الجليل)) للحطاب (4/391). ويُنظر: ((المنتقى شرح الموطا)) للباجي (7/295). ، والشَّافِعيَّةِ [1247]   ((تحفة المحتاج للهيتمي وحواشي الشرواني والعبادي)) (9/374)، ((مغني المحتاج)) للشربيني (4/294). ، والحَنابِلةِ [1248]   ((كشاف القناع)) للبهوتي (3/26)، ((مطالب أولي النهى)) للرحيباني (2/494). .
الدَّليلُ مِنَ السُّنَّةِ:
عن أبي هُريرةَ رضيَ اللهُ عنه: ((أنَّ زينبَ كان اسمُها بَرَّةَ، فقيل: تُزَكِّي نفْسَها! فسمَّاها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم زينبَ )) [1249]   رواه البُخاريُّ (6192)، ومسلمٌ (2141). .
وجهُ الدَّلالةِ:
 يُؤخَذُ مِنَ الحديثِ كراهةُ التَّسمِّي بما فيه تَزكيةٌ [1250]   ((إكمال المُعْلِم بفوائد مسلم)) (7/15)، ((مجموع فتاوى ورسائل العثيمين)) (25/255). .

انظر أيضا: