trial

الموسوعة الفقهية

المبحث الثَّاني: من فضائل الوضوء


أوَّلًا: الوُضوء شطر الإيمان:
عن أبي مالكٍ الأشعريِّ رَضِيَ اللهُ عنه قال: قال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ((الطُّهور شَطرُ الإيمان )) رواه مسلم (223). .
ثانيًا: الوُضوء مكفِّرٌ للذُّنوب:
1- عن عثمانَ بن عفَّان رَضِيَ اللهُ عنه: أنَّه قال- بعد وصفه لوُضوء النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بفعله-: ((إنِّي رأيتُ رسولَ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم توضَّأَ مِثلَ وُضوئي هذا، ثمَّ قال: مَن توضَّأ هكذا، غُفِر له ما تقدَّم مِن ذَنبِه )) رواه مسلم (229). .
2- عن عثمانَ بن عفَّان رَضِيَ اللهُ عنه قال: قال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ((مَن توضَّأ فأحسَنَ الوضوءَ، خرجتْ خطاياه من جَسَدِه، حتَّى تخرُجَ من تحت أظفارِه )) رواه مسلم (245). .
ثالثًا: المحافظةُ على الوُضوء من علاماتِ أهل الإيمان
عن ثوبانَ رَضِيَ اللهُ عنه قال: قال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ((استقيموا ولن تُحصُوا، واعلموا أنَّ خيرَ أعمالِكم الصَّلاة، ولا يحافِظُ على الوضوءِ إلَّا مؤمِنٌ )) رواه ابن ماجه (277)، وأحمد (5/276) (22432)، والدارمي (655)، وابن حبان (3/311) (1037). صحَّح إسنادَه المُنذِريُّ في ((الترغيب والترهيب)) (1/130)، وابن باز في ((حاشية بلوغ المرام)) (149) وقال: وله شواهد، وجوَّد إسناده ابن كثير في ((إرشاد الفقيه)) (1/143)، وصحَّح الحديث الألبانيٌ في ((صحيح سنن ابن ماجه)) (277). قال النوويُّ: (يُستحبُّ المحافظة على الدَّوام على الطَّهارة، وعلى المبيت على طهارة، وفيهما أحاديثُ مشهورة). ((المجموع)) (1/472). وقال العراقيُّ: (الثانية عشر: فيه استحباب دوام الطَّهارة، وأنَّه يُستَحَبُّ الوضوء عقب الحدَث، وإن لم يكن وقت صلاةٍ ولم يُرِد الصَّلاة، وهو المرادُ بقوله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ((ولا يحافِظُ على الوضوء إلَّا مؤمنٌ))، فالظاهر: أنَّ المراد منه دوامُ الوضوء، لا الوضوء الواجِب فقط عند الصَّلاة، والله أعلم). ((طرح التثريب)) (2/55)، وينظر: ((الفتاوى الهندية)) (1/9). .
رابعًا: الوُضوءُ علامةُ أهل الإيمان يوم القيامة
عن أبي هُرَيرةَ رَضِيَ اللهُ عنه قال: سمعتُ رسولَ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقول: ((إنَّ أمَّتي يُدعَون يوم القيامة غُرًّا محجَّلين من آثارِ الوُضوءِ )) رواه البخاري (136)، ومسلم (246). .
خامسًا: الوُضوء من أسباب دخول الجنَّة والتحلِّي بحُليِّها
1- عن عُقبةَ بن عامر رَضِيَ اللهُ عنه قال: ((كانت علينا رِعايةُ الإبل، فجاءتْ نوبتي، فروَّحتُها بعشيٍّ، فأدركتُ رسولَ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قائمًا يُحدِّث النَّاسَ، فأدركتُ مِن قَولِه: ما من مسلمٍ يتوضَّأ فيُحسِنُ وضوءَه، ثم يقومُ فيصلِّي ركعتين، مقبلٌ عليهما بقَلبِه ووجهِه، إلَّا وجبتْ له الجنَّة )) رواه مسلم (234). .
2- عن أبي هُرَيرةَ قال: سمعتُ خليلي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقول: ((تَبلُغ الحِليةُ من المؤمِن حيث يبلُغ الوضوءُ )) رواه مسلم (250). .

انظر أيضا: