trial

الموسوعة العقدية

- الحسيب


يوصف الله عزَّ وجلَّ بأنه الحسيب، وهو اسم له ثابتٌ بالكتاب والسنة.
· الدليل من الكتاب:
1- قولـه تعالى: إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً [النساء: 86].
2- وقولـه: وَكَفَى بِاللهِ حَسِيباً [النساء: 6، والأحزاب: 39].
· الدليل من السنة:
1- حديث أبي بكرة رضي الله عنه: ((... إن كان أحدكم مادحاً لا محالة؛ فليقل: أحسب كذا وكذا - إن كان يرى أنه كذلك -، وحسيبه الله، ولا يُزكَّى على الله أحد)) رواه البخاري (6162)، ومسلم (3). .
2- قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (... فمن أظهر لنا خيراً؛ أمَّناه وقرَّبناه، وليس لنا من سريرته شيء، الله يحاسبه في سريرته...) رواه البخاري (2641). .
ومعنى الحســيب؛ أي: الحفيظ، والكافي، والشهيد، والمحاسب انظر: تفسير الآية 6و86 من سورة النساء في ((تفسير ابن جرير)) وابن الجوزي في ((زاد المسير)). .

انظر أيضا: