trial

الموسوعة العقدية

المَبحثُ الثاني: تعريفُ الإيمانِ اصطِلاحًا


هو التصديقُ الجازمُ، والإقرارُ الكامِلُ، والاعترافُ التَّامُّ بوجودِ اللهِ تعالى ورُبوبيَّتِه وألوهِيَّتِه وأسمائِه وصفاتِه، واستحقاقِه وَحْدَه العبادةَ دونَ ما سِواه، واطمئنانُ القَلبِ بذلك اطمئنانًا تُرى آثارُه في سلوكِ الإنسانِ، والتزامِه بأوامِرِ اللهِ تعالى، واجتنابِ نواهيه، مع إظهارِ الخُضوعِ والطُّمَأنينةِ، وبأنَّ محمَّدَ بنَ عبدِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم رسولُ اللهِ، وخاتمُ النبيِّين، وقَبولِ جميعِ ما أخبر به صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن ربِّه سُبحانَه وعن دينِ الإسلامِ؛ من الأمورِ الغَيبيَّةِ، والأحكامِ الشَّرعيَّةِ، والانقيادِ له صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بالطَّاعةِ المُطلَقةِ فيما أمَرَ به أو نهى عنه.
ويجِبُ أن يَتبَعَ ذلك كُلَّه: قولُ اللِّسانِ، وعَمَلُ الجوارحِ والأركانِ، ولا يجزئُ واحدٌ من الثَّلاثِ (الاعتقادُ والقولُ والعَمَلُ) إلَّا بالآخَرِ.

انظر أيضا: