موسوعة الأخلاق

نماذج مِن كرم الأنبياء والمرسلين عليهم السلام


إبراهيم الخليل عليه السَّلام:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((كان أوَّل مَن أضاف الضَّيف إبراهيم)) [998] رواه البيهقي في ((شعب الإيمان)) (6/395) (8641). مِن حديث أبي هريرة رضي الله عنه. قال البيهقي: الصَّحيح موقوف، وحسَّنه الألباني في ((صحيح الجامع)) (4451).
قال المناويُّ: (كان يسمَّى أبا الضِّيفان، كان يمشي الميل والميلين في طلب مَن يتغدَّى معه... وفي ((الكشَّاف)): كان لا يتغدَّى إلَّا مع ضيف) [999] ((فيض القدير)) (4/543).
قال تعالى: هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ [الذَّاريات: 24]
قال مجاهد: سمَّاهم (مُكْرَمين) لخدمة إبراهيم إيَّاهم بنفسه [1000] ((الجامع لأحكام القرآن)) للقرطبي (17/45).
وقال الرَّازي: (أُكْرِموا إذ دخلوا، وهذا مِن شأن الكريم أن يُكْرِم ضيفه وقت الدُّخول، فإن قيل: بماذا أُكْرِموا؟ قلنا: ببشاشة الوجه أولًا، وبالإجلاس في أحسن المواضع وألطفها ثانيًا، وتعجيل القِرَى ثالثًا، وبعد التَّكليف للضَّيف بالأكل والجلوس) [1001] ((مفاتيح الغيب)) (28/174).

انظر أيضا: