موسوعة الأخلاق

أقوال العلماء في التَّعاون


- قال عطاء بن أبي رباح: (تفقَّدوا إخوانكم بعد ثلاث، فإن كانوا مرضى فعودوهم، أو مشاغيل فأعينوهم، أو نسوا فذكِّروهم) [676] ((إحياء علوم الدِّين)) للغزَّالي (2/176).
- وقال ابن تيمية: (حياة بني آدم وعيشهم في الدُّنْيا لا يتم إلَّا بمعاونة بعضهم لبعضٍ في الأقوال أخبارها وغير أخبارها وفي الأعمال أيضًا) [677] ((الفتاوى الكبرى)) (6/364).
- وقال أبو حمزة الشَّيباني لمن سأله عن الإخوان في الله مَن هم؟ قال: (هم العاملون بطاعة الله عزَّ وجلَّ المتعاونون على أمر الله عزَّ وجلَّ، وإن تفرقت دورهم وأبدانهم) [678] ((الإخوان)) لابن أبي الدُّنْيا (ص 99).
- وقال أبو الحسن العامري: (التَّعاون على البرِّ داعية لاتِّفاق الآراء، واتِّفاق الآراء مجلبة لإيجاد المراد، مكسبة للوداد) [679] ((البصائر والذخائر)) لأبي حيان التَّوحيدي (9/148).

انظر أيضا: