trial

موسوعة الأخلاق

الفرق بين الغِلْظَة والفَظَاظَة وبعض الصفات


- الفرق بين الغِلْظَة والفَظَاظَة:
يري البعض أنَّهما بمعنى واحد، كما قال العز بن عبد السلام [6874] ((تفسير ابن عبد السلام)) (697). .
ويرى آخرون أنَّهما يختلفان من وجوه:
أنَّ الفظاظة في القول، والغلظة في الفعل، كما قال ابن عباس رضي الله عنهما [6875] ((زاد المسير)) لابن الجوزي (ص 340). .
الفظ: هو سيئ الخلق، وغليظ القلب: هو الذي لا يتأثر قلبه عن شيء [6876] ((مفاتيح الغيب)) للرازي (9/407). .
الفظاظة خشونة القلب، والغلظة قسوة القلب [6877] ((طلبة الطلبة)) لنجم الدين النسفي (3/316). .
- الفرق بين القَسْوة والصَّلابة:    
(الفرق بين القسوة والصلابة: أن القسوة تستعمل فيما لا يقبل العلاج، ولهذا يوصف بها القلب، وإن لم يكن صلبًا) [6878] ((معجم الفروق اللغوية)) للعسكري (ص 429). .
- الفرق بين القَسْوة والصَّبر:
قال ابن القيم: (الفرق بين الصبر والقسوة: أنَّ الصبر خلقٌ كسبي يتخلق به العبد، وهو: حبس النفس عن الجزع، والهلع، والتشكي، فيحبس النفس عن التسخط، واللسان عن الشكوى، والجوارح عما لا ينبغي فعله، وهو ثبات القلب على الأحكام القدريَّة والشرعيَّة.
وأما القسوة: فيبس في القلب يمنعه من الانفعال، وغلظة تمنعه من التأثير بالنوازل، فلا يتأثر لغلظته وقساوته لا لصبره واحتماله) [6879] ((الروح)) (1/241). .

انظر أيضا: