trial

موسوعة الأخلاق

معنى القسوة والغلظة والفظاظة لغةً واصطلاحًا


معنى القسوة لغةً:
 القسوة اسم من قَسا القَلْب يَقْسُو قَسْوة وقَساوة وقَساء، وهو غلظ القلب، وشدَّته، وهو قاسٍ وقَسِي على فعيل، وأقساه الذنب، ويقال: الذنب مقساةٌ للقلب، والقَسْوَةُ الصلابة في كل شيء، وأصل هذه المادة يَدُلُّ عَلَى شِدَّةٍ وَصَلَابَةٍ [6866] ((مقاييس اللغة)) لابن فارس (1/753)، ((لسان العرب)) لابن منظور (15/180)، ((المصباح المنير)) (2/503).
معنى القَسْوة اصطلاحًا:
قال ابن منظور: (القسوة في القلب، ذهاب اللين، والرحمة، والخشوع منه) [6867] ((لسان العرب)) لابن منظور (15/180). .
وقال الجاحظ: (القساوة: وهو خلقٌ مركبٌ من البغض، والشَّجَاعَة، والقساوة، وهو التهاون بما يلحق الغير من الألم والأذى) [6868] انظر: ((تهذيب الأخلاق)) (30). .
وقال القاري: (هي النبو عن سماع الحق، والميل إلى مخالطة الخلق، وقلة الخشية، وعدم الخشوع والبكاء، وكثرة الغفلة عن دار البقاء) [6869] ((مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح)) (4/1556). .
معنى الغِلْظَة لغةً:
الغلظة اسم من غلظ يغلظ غلظًا صار غليظًا، واستغلظ مثله وهو غليظ وغلاظ، والأنثى غليظة وجمعها غلاظٌ، ورجل غليظ فظ فيه غلظة، بكسر الغين وضمِّها وفتحها، أي: غير لين ولا سلس، وذو غلظةٍ وفظاظةٍ وقساوةٍ وشدةٍ، وأَغْلَظَ له في القول، والغلظ ضد الرِّقة في الخلق، والطبع، والفعل، والمنطق، والعيش، ونحو ذلك) [6870] ((لسان العرب))، لابن منظور (7/449)، ((مختار الصحاح)) للرازي (1/228)، ((المصباح المنير)) للفيومي (2/450).
معنى الغِلْظَة اصطلاحًا:
قال الشوكاني (غلظ القلب: قساوته، وقلة إشفاقه،وعدم انفعاله للخير) [6871] ((فتح القدير)) (1/451). .
معنى الفَظَاظَة لغةً:
الفَظَاظَةُ من فظَّ يفِظُّ- من باب تعب- فَظاظة: إذا غلظ، حتى يهاب في غير موضعه، ورجل فَظٌّ شديد، غليظ القلب، وذو فظاظةٍ: أي غلظٍ في منطقه وتجهمٍ. والفظاظة والفظظ: خشونة الكلام [6872] ((العين)) للخليل بن أحمد (8/153)، ((مختار الصحاح)) للرازي (ص 241)، ((المصباح المنير)) للفيومي (2/478). .
معنى الفظاظة اصطلاحًا:
قال الفيروزآبادي: (الفَظُّ: الغليظ الجانب، السيِّئ الخلق، القاسي الخشن الكلام) [6873] ((القاموس المحيط)) (ص 697). .

انظر أيضا: