trial

موسوعة الأخلاق

حُكم الغِيبة


قال ابن كثير: (والغِيبةُ محرَّمةٌ بالإجماع، ولا يُستثنى من ذلك، إلا ما رجحت مصلحته، كما في الجرح والتعديل، والنصيحة) [6657] ((تفسير القرآن العظيم)) (7/380). .
واعتبر ابن حجر الهيتمي الغِيبة من الكبائر حيث قال: (الذي دلت عليه الدلائل الكثيرة الصحيحة الظاهرة، أنَّها كبيرة، لكنها تختلف عظمًا، وضده بحسب اختلاف مفسدتها. وقد جعلها من أوتي جوامع الكلم عديلة غصب المال، وقتل النفس، بقوله صلى اللّه عليه وسلم: ((كل المسلم على المسلم حرام، دمه، وماله، وعرضه )) [6658] رواه مسلم (2564). والغصب والقتل كبيرتان إجماعًا، فكذا ثلم العرض) [6659] ((الزواجر)) (2/555). .

انظر أيضا: