موسوعة الأخلاق

آثار السخرية


1- أنَّ السخرية والاستهزاء تقطع الروابط الاجتماعية القائمة على الأخوة، والتواد، والتراحم.
2- تبذر بذور العداوة والبغضاء، وتورث الأحقاد والأضغان.
3- تولد الرغبة بالانتقام.
4- أنَّ ضرر استهزائهم بالمؤمنين راجع إليهم.
5- حصول الهوان والحقارة للمستهزئ.
6- المستهزئ يعرض نفسه لغضب الله، وعذابه.
7- ضياع الحسنات يوم القيامة.
8- تولد الشعور بالانتقام.
9- السخرية نذير شؤم للساخرين، فقد كان الغرق عاقبة قوم نوح الذين كفروا بالله وسخروا من نوح.
10- السخرية تفقد الساخر الوقار، وتسقط عنه المروءة.
11- الساخر يظلم نفسه بتحقير من وقره الله عز وجل، واستصغار من عظمه الله.
12- السخرية تميت القلب، وتورثه الغفلة؛ حتى إذا كان يوم القيامة ندم الساخر على ما قدمت يداه، ولات ساعة مندم أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ [الزمر: 56]
13- السخرية من سمات الكفار والمنافقين، وقد نهينا عن التشبه بهم.
14- الساخر متعرض للعقوبة في الدار العاجلة أيضًا، بأن يحدث له مثل ما حدث للمسخور منه.
15- بعد الناس عن المستهزئ لخوفهم منه، وعدم سلامتهم منه.
16- يصرف عن قبول الحق، واستماع النصح.

انظر أيضا: