trial

موسوعة الأخلاق

أقوال السلف والعلماء في الحقد


- قال: عثمان رضي الله عنه: (ما أسرَّ أحد سريرة إلا أظهرها الله- عز وجل- على صفحات وجهه وفلتات لسانه) [5343] ((الآداب الشرعية)) لابن مفلح (1/136). .
- وقال زيد بن أسلم رضي الله عنه: (دخل على أبي دجانة وهو مريض، وكان وجهه يتهلل، فقيل له: ما لوجهك يتهلل؟ فقال: ما من عمل شيء أوثق عندي من اثنتين: كنت لا أتكلم فيما لا يعنيني، أما الأخرى فكان قلبي للمسلمين سليمًا) [5344] رواه ابن سعد في ((الطبقات الكبرى)) (3/557)، وابن أبي الدنيا في ((الصمت)) (ص 95). .
- وقال ابن حجر الهيتمي: (الحسد من نتائج الحقد، والحقد من نتائج الغضب) [5345] ((الزواجر عن اقتراف الكبائر)) (1/83). .
- وقال أبو حاتم: (الحقد أصل الشرِّ، ومن أضمر الشر في قلبه أنبت له نباتًا مرًّا مذاقه، نماؤه الغيظ، وثمرته الندم) [5346] ((روضة العقلاء)) (ص 134). .
و(كان يقال: الحقد داء دوي. ويقال: من كثر حقده، دوي قلبه. ويقال: الحقد مفتاح كلِّ شرٍّ. ويقال: حلَّ عقد الحقد، ينتظم لك عقد الود. ويقال: الحقود والحسود لا يسودان) [5347] ((اللطائف والظرائف)) للثعالبي (ص 140). .

انظر أيضا: