موسوعة الأخلاق

الوسائل المعينة على تجنُّب البُغْض والكَرَاهِية


1- الإحسان:
وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ [فصِّلت:34]
2- الإنصاف: فبالإنصاف تُنْـتَزَع صفات الحقد والكَرَاهِية، لتحلَّ محلَّها صفات الاحترام والحبِّ والتَّنافس في الخيرات.
3- المعاتبة دون إكثار: فالمعاتبة تنقِّي النُّفوس مِن الشَّرِّ والكَرَاهِية، وتزيد المحبَّة والألفة، إذا كانت برفق ولين، دون جدال، مع حسن انتقاء الألفاظ، وبعد عن اللوم الشديد والتجريح.
4- الصَّبر.
5- البعد عن كلِّ ما مِن شأنه أن يكدِّر الصَّفو، ويشحن النُّفوس بالكَرَاهِية: كالجدال، والشَّتم والغيبة والنَّمِيمَة والحسد، وغيرها مِن الأدواء والأمراض.
6- الإتيان بالوسائل التي توطِّد العلاقات، وترسِّخ الصِّلات، وتحبِّب المؤمنين إلى بعضهم: كإفشاء السَّلام، والتَّهادي بين النَّاس، والتَّعاون والتَّكافل وغيرها.
قال أبو حاتم البستي: (الواجب على العاقل أن يلزم إفشاء السَّلام على العام... والسَّلام ممَّا يذهب إفشاؤه بالمكْتَنِّ مِن الشَّحناء، وما في الخَلِد مِن البَغْضَاء، ويقطع الهجران ويصافي الإخوان) [4690] ((روضة العقلاء)) (ص 74).
7- البعد عن التَّنافس المذموم على الدُّنيا الفانية؛ فإنَّه مِن أكبر أسباب البَغْضاء والكَراهِية.

انظر أيضا: