موسوعة الأخلاق

الفَصَاحة في واحة الشِّعر


قال الشَّاعر:


لسانُ الفتى نصفٌ ونصفٌ فؤادُه





فلم يبقَ إلَّا صورةُ اللَّحمِ والدَّمِ [3049] ((المستطرف)) للأبشيهي (ص 51).


ويقول شاعر آخر:


طويلُ القَنَاةِ قصيرُ العدات





ذميمُ العداة حميدُ الشِّيم [3050] الشيمة: الخُلُق، جمع شيم. ((المعجم الوسيط)) (1/504).



فَصِيحُ اللِّسانِ بديعُ البنانِ





رفيعُ السنانِ سريعُ القلم



يكيلُ الرِّجالَ بأقدارِها





ويرعَى البيوتاتِ رعْيَ الحرم [3051] ((يتيمة الدهر)) للثعالبي (4/259).


وقال إبراهيم بن العبَّاس الصولي:


إِذا ما الفكرُ أضمرَ حسنَ لفظٍ





وأدَّاهُ الضميرُ إِلى العيانِ



ووشَّاهُ ونمنمَهُ [3052] نمنمه: زخرفه ونقشه. ((تاج العروس)) للزبيدي (34/11). مُسَدٍّ





فَصِيحٌ بالمقالِ وباللِّسانِ



رأيتَ حُلى البَيان منوَّراتٍ





تضاحكُ بينها صُورَ المعاني [3053] ((زهر الآداب وثمر الألباب)) لأبي إسحاق الحصري (2/562).


وقال ابن عبد البر: ما زالت العرب تمدح البَيان والفَصَاحة في أشعارها وأخبارها، فمِنْ ذلك قول حسَّان بن ثابت في ابن عبَّاس:


إذ قال لم يتركْ مقالًا لقائل





بمنتظمات لا ترَى بينها فصلًا



كفَى وشفَى ما في النُّفوس فلم يدعْ





لذي إِرْبَة في القول جدًّا ولا هزلًا [3054] ((الأوراق قسم أخبار الشعراء)) للصولي (2/78).


ولعبد الله بن المبارك في مالك بن أنس:


صَموتٌ إذا ما الصَّمت زيَّن أهله





وفتَّاقُ [3055] فتَّاق: فتقت الشيء فتقا: شققته. وفَتَّقْتُهُ تَفْتيقًا مثله. ((الصحاح)) للجوهري (4/1539). أبكارِ الكلام المخَتَّمِ [3056] المختوم ضد المفتوح. انظر: ((مختار الصحاح)) للرازي (ص 88).



وَعَى ما وَعَى القرآن من كلِّ حِكْمة





ونِيطَت لها الآداب باللَّحم والدَّم [3057] ((العقد الفريد)) لابن عبد ربه (2/88).


قالت الخنساء:


كأنَّ كلامَ النَّاس جُمِّع حولَه





فأطلق في إحسانه يتخيَّرُ [3058] ((محاضرات الأدباء)) للراغب (1/83).


وقال بكر بن سوادة في خالد بن صفوان:


عليمٌ بتنزيلِ الكلامِ مُلَقَّن





ذَكُورٌ لما سدَّاه أولَ أولا



ترَى خطباءَ النَّاس يومَ ارتجالِه





كأنَّهم الكِروان [3059] قال الجاحظ: (الكِروان: جمع كروان، وهو ذكر الحبارى) ((البيان والتبيين)) (1/275). وقال ابن منظور: (الكروان، بالتحريك: طائر ويدعى الحجل والقبج، وجمعه كِروان). ((لسان العرب)) (15/220). عاين أَجْدَلاَ [3060] ((الاستذكار)) لابن عبد البر (8/559). الأجدل: الصقر. ((الصحاح)) للجوهري (4/1653)  




انظر أيضا: