الموسوعة الحديثية


0 - يا رَسولَ اللهِ، إنَّ النَّاسَ يتَّجِرونَ ويَبتَغونَ مَعايِشَهم، ولا نستطيعُ أن نَفعَلَ ذلك، فقال: ألا ترضى أنَّ المؤذِّنينَ أطوَلُ النَّاسِ أعناقًا يومَ القيامةِ؟
الراوي : بلال بن رباح | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : الفتوحات الربانية | الصفحة أو الرقم : 2/78 | خلاصة حكم المحدث : حسن | التخريج : أخرجه البزار (1365) مختصراً، والطبراني (1/355) (1083) واللفظ له، والبيهقي في ((شعب الإيمان)) (3052) باختلاف يسير

عَن بلالٍ رضِيَ اللَّهُ عنهُ ، أنَّهُ قالَ يا رسولَ اللَّهِ إنَّ النَّاسَ يتَّجِرونَ ويتَّبِعونُ معايشَهُم ، ولا نستطيعُ أن نفعلَ ذلِك ، فقالَ : ألا تَرضى أنَّ المؤذِّنينَ أطوَلُ النَّاسِ أعناقًا يومَ القيامَةِ
الراوي : بلال بن رباح | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : نتائج الأفكار
الصفحة أو الرقم: 1/308 | خلاصة حكم المحدث : حسن

التخريج : أخرجه البزار (1365) مختصراً، والطبراني (1/355) (1083) واللفظ له، والبيهقي في ((شعب الإيمان)) (3052) باختلاف يسير.


في هذا الحَديثِ بَيانُ فَضلِ المُؤذِّنينَ؛ وفيه يَحكي مؤذِّنُ رَسولِ اللهِ بِلالُ بنُ رَباحٍ رضِيَ اللهُ عنه، أنَّه قال: "يا رَسولَ اللهِ، إنَّ النَّاسَ يتَّجِرون ويَتَّبِعون مَعايِشَهم"، أي: يَعمَلون في التِّجارةِ؛ سَعيًا على كسْبِ المالِ الَّذي يُساعِدُهم في تلْبيةِ حاجاتِ حياتِهم، "ولا نَستطيعُ أنْ نَفعَلَ ذلك"، أي: نُماثِلُهم في العَمَلِ بالتِّجارةِ والسَّعيِ في كسْبِ المالِ، فقال النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: "ألَا تَرْضى أنَّ المُؤذِّنين أطوَلُ النَّاسِ أعناقًا يومَ القِيامةِ؟" ومعناهُ: أنَّهم أكثَرُ النَّاسِ تَشوُّفًا إلى رَحمةِ اللهِ تعالى؛ لأنَّ المُتشوِّفَ يُطِيلُ عُنقَه إلى ما يَتطلَّعُ إليه؛ فمعناهُ: كَثرةُ ما يَرَوْنَه مِن الثَّوابِ. وقيل: إنَّهم إذا أَلْجَمَ النَّاسَ العَرَقُ يومَ القِيامةِ طالَتْ أعْناقُهم؛ لِئلَّا يَنالَهم ذلك الكَرْبُ والعَرَقُ. وقيل: إنَّهم رُؤَساءُ النَّاسِ؛ لأنَّ العرَبَ تَصِفُ السَّادةَ بِطُولِ الأعناقِ، وعلى كلٍّ: ففيه فضْلُ المُؤذِّنين على سائرِ النَّاسِ، وتَخصيصُهم بهذه الصِّفَةِ يومَ القِيامةِ.