الموسوعة الحديثية


- يا معشرَ اليَهودِ ! أَرُونِي اثْنَيْ عشرَ رجلًا يَشْهَدُونَ أنَّ لا إلهَ إلَّا اللهُ ، وأنِي رسولُ اللهِ ؛ يحبُّطُ اللهُ عن كلِّ يَهودِيٍّ تَحْتَ أَدِيمِ السَّماءِ الغَضَبَ الذي كان عليهِ . قال : [ فأمسكُوا و ] ما أجابَهُ مِنْهُمْ أحدٌ ، ثُمَّ رَدَّ عليهم ، فلمْ يُجِبْهُ أحدٌ ، ثُمَّ ثَلَّثَ ، فلمْ يُجِبْهُ أحدٌ ، فقال : [ أ ] أَبَيْتُمْ ؟ ! فواللهِ إنِّي لأنا الحاشرُ ، وأنا العاقبُ ، وأنا المُقَفِّي ، آمَنْتُمْ أوْ كَذَّبْتُمْ . ثُمَّ انصرفَ وأنا مَعَهُ ، حتى دنا أنْ يخرجَ ؛ فإِذَا رجلٌ من خلفِنا يقولُ : كما أنت يا محمدُ ! قال : فقال ذلكَ الرجلُ : أَيَّ رجلٍ تُعْلِمُونِي فيكُمْ يا معشرَ اليَهودِ ؟ ! قالوا : ما نعلمُ أنَّهُ كان فينا رجلٌ أعلمُ بكتابِ اللهِ ولا أَفْقَهَ مِنْكَ ، ولا من أَبيكَ من قبَلِكَ ، ولا من جَدِّكَ قبلَ أَبيكَ ، قال : فإنِّي أشهدُ لهُ باللهِ أنَّهُ نَبِيُّ اللهِ الذي تجدونَهُ في التوراةِ ، قالوا : كذبْتَ ! ثُمَّ ردُّوا عليهِ [ وقَالوا لهُ ] شرًا ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : كَذَبْتُمْ ، لَنْ يُقْبَلَ قولُكُمْ ، أما آنفًا ، فتثنونَ عليهِ مِنَ الخيرِ ما أثنيتُمُ ، وأمَّا إذْ آمنَ كَذَّبْتُمُوهُ ، وقُلْتُمْ فيهِ ما قُلْتُمْ ، فَلَنْ يُقْبَلَ [ قولُكُمْ ] . قال : فخَرَجْنا و نحنُ ثلاثَةٌ : رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، وأنا ، وعبدُ اللهِ بْنُ سَلامٍ ، فأنزلَ اللهُ [ فيهِ ] : قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ [ بِهِ ] الآية
الراوي : عوف بن مالك الأشجعي | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الموارد
الصفحة أو الرقم : 1764 | أحاديث مشابهة | خلاصة حكم المحدث : صحيح

أحاديث مشابهة:


- انطلَق النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وأنا معه حتَّى دخَلْنا كنسيةَ اليهودِ بالمدينةِ يومَ عيدِههم وكرِهوا دخولَنا عليهم فقال لهم رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( يا معشرَ اليهودِ أَروني اثنَيْ عشَرَ رجُلًا يشهَدُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ وأنِّي رسولُ اللهِ يُحبِطِ اللهُ عن كلِّ يهوديٍّ تحتَ أديمِ السَّماءِ الغضَبَ الَّذي غضِب عليه ) قال : فأمسَكوا وما أجابه منهم أحَدٌ ثمَّ ردَّ عليهم فلَمْ يُجِبْه أحَدٌ ثمَّ ثلَّث فلَمْ يُجِبْه أحَدٌ فقال : ( أبَيْتُم فواللهِ إنِّي لَأنا الحاشِرُ وأنا العاقِبُ وأنا المُقفِّي آمَنْتُم أو كذَّبْتُم ) ثمَّ انصرَف وأنا معه حتَّى دنا أنْ يخرُجَ فإذا رجُلٌ مِن خَلْفِنا يقولُ : كما أنتَ يا مُحمَّدُ قال : فقال ذلك الرَّجُلُ أيَّ رجُلٍ تعلَموني فيكم يا معشَرَ اليهودِ ؟ قالوا : ما نعلَمُ أنَّه كان فينا رجُلٌ أعلَمُ بكتابِ اللهِ ولا أفقَهُ منكَ ولا مِن أبيكَ مِن قبْلِكَ ولا مِن جدِّكَ قبْلَ أبيكَ قال : فإنِّي أشهَدُ له باللهِ أنَّه نَبيُّ اللهِ الَّذي تجِدونَه في التَّوراةِ قالوا : كذَبْتَ ثمَّ ردُّوا عليه وقالوا له شرًّا فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( كذَبْتُم لنْ يُقبَلَ قولُكم أمَّا آنفًا فتُنثونَ عليه مِن الخيرِ ما أثنَيْتُم وأمَّا إذ آمَن كذَّبْتُموه وقُلْتُم ما قُلْتُم فلنْ يُقبَلَ قولُكم ) قال : فخرَجْنا ونحنُ ثلاثةٌ : رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وأنا وعبدُ اللهِ بنُ سَلَامٍ فأنزَل اللهُ فيه : {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ} [الأحقاف: 10] الآيةَ
الراوي : عوف بن مالك الأشجعي | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم : 7162 | أحاديث مشابهة | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح | شرح الحديث