العبادة في رمضان

رمضان والذكر.

الذكر من العبادات والأعمال الفاضلة في كل زمان ومكان، ويتأكد فضل هذه العبادة في شهر رمضان المبارك ، وقد أعدَّ الله سبحانه وتعالى للذاكرين الله والذاكرات مغفرةً, وأجراً عظيماً ..


رمضان والقران الكريم.

تلاوة القرآن الكريم من أفضل العبادات، وأعظم القربات، وأجلّ الطاعات؛ خاصة عندما تكون في شهر رمضان الذي أُنزل فيه والذي فيه تضاعف الحسنات.


رمضان والعمرة.

للعبادة في شهر رمضان طعمٌ خاص , يتذوقه المؤمنون الصادقون, الذين يرجون من الله تجارة لن تبور؛ ليوفيهم أجورهم, ويزيدهم من فضله. ومن هنا نجد السباق بين هؤلاء المؤمنين بأداء مختلف العبادات مفروضة ونافلة.. والعمرة إلى بيت الله في هذا الشهر المبارك لها مقام جليل, ليس في غيره من الشهور.


رمضان والصدقة.

شهر رمضان هو شهر المسارعة إلى الخيرات, والجود, والكرم، ومن مظاهر ذلك الصدقة للمحتاجين, والفقراء, والمساكين.


رمضان والدعاء.

الدعاء من العبادات العظيمة الجليلة, والتي لها شأنها في شهر رمضان, وارتباطها الوثيق بالمسلم, فما أن يقدم هذا الشهر المبارك إلا ويتبارى الناس للمزيد من تلك العبادة.


رمضان والاعتكاف.

إن من أجلِّ الغايات التي ينشدها المسلم في حياته هي محبة الله, والقرب منه, والخلوة به، وفي شهر رمضان المبارك يجد المسلم نفسه مع عبادة الاعتكاف التي تحقق له ما يريد, بعيداً عن الدنيا, ومشاغلها, ومتاعبها.


رمضان وقيام اليل.

رمضان مدرسة إيمانية, يتزود منها المؤمنون من الإيمان والتقوى, وينشغل فيه الخاطر والتفكير بما يقرب إلى الله عز وجل, في تنافس محمود, وتسابق إلى جنات الخلود.. وإن مما يشجع على هذا التسابق تلك الشعيرة العظيمة, التي يتسم بها الشهر المبارك, وتتهيأ لها نفوس المؤمنين لأدائها, ألا وهي صلاة التراويح.


رمضان وإفطار الصائم.

شهر رمضان هو شهر المسارعة إلى الخيرات والتنافس فيها، ومن هذه الخيرات إفطار الصائم, والتي لها دور رئيسي في زيادة روابط المودة والمحبة بين المسلمين...


رمضان ومضاعفة الأجور وتكفير السيئات.

إن الله عز وجل منَّ على المسلمين بمواسم خير, كشهر رمضان, يُضاعف فيها الثواب والأجر, وتُكفر فيها السيئات والأوزار؛ فحريٌّ بنا أن نغتنم أيامه ولياليه في الطاعات, وكثرة العبادة, والرجوع إلى الله.


رمضان وحفظ اللسان.

شهر رمضان هو شهر المحاسبة والرجوع إلى الله؛ وحريٌّ أن يقف فيه المسلم ليتفكر في حاله, ويحاسب نفسه, فهو شهر القرآن, والدعاء, والذكر، ومن الغبن الفاحش أن لا يجعل العبد لسانه عوناً له على طاعة الله, وتحصيل الحسنات, وكسب الأجور, ورفع الدرجات.