trial

الموسوعة الحديثية


- قالتِ امْرَأَةُ بَشِيرٍ: انْحَلِ ابْنِي غُلَامَكَ وَأَشْهِدْ لي رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فأتَى رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: إنَّ ابْنَةَ فُلَانٍ سَأَلَتْنِي أَنْ أَنْحَلَ ابْنَهَا غُلَامِي، وَقالَتْ: أَشْهِدْ لي رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: أَلَهُ إخْوَةٌ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: أَفَكُلَّهُمْ أَعْطَيْتَ مِثْلَ ما أَعْطَيْتَهُ؟ قالَ: لَا، قالَ: فليسَ يَصْلُحُ هذا، وإنِّي لا أَشْهَدُ إلَّا علَى حَقٍّ.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم | الصفحة أو الرقم : 1624 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
في هذا الحديثِ أنَّ امرأةَ بَشيرٍ- وهي عَمْرَةُ بنتُ رَواحَةَ- قالتِ لِزوجها بَشيرٍ: "انْحُلْ ابني غُلامَكَ"، أي: أَعْطِه خَادمَك، وأَشْهِدْ لي رَسولَ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم، أي: اجْعلْه شَاهدًا لي، فَجاءَ إلى النَّبِيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فقالَ: إنَّ ابنةَ فلانٍ سَألتْنِي أنْ أنْحُلَ، أي: أُعطِيَ ابنَها غُلامِي، وقالتْ لي: أَشهِدْ لي رسولَ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم، فَسألَه صلَّى الله عليه وسلَّم: أَلَه إخوةٌ؟ فَأجابَ: نَعَمْ، فقالَ له صلَّى الله عليه وسلَّم: أَفَكلَّهم أَعطيْتَهم مِثلَ ما أعطيْتَه؟ فَأجابَ: لا، فقالَ صلَّى الله عليه وسلَّم: فَليسَ يَصلُحُ هذا، أي: لا يَصحُّ هذا الأمرُ أوِ العِطاءُ أوِ الإشهادُ، وإِنِّي لا أشهدُ إلا على حقٍّ، أي: خالصٍ لا كراهةَ فيه، أو على حقٍّ دُونَ باطِلٍ.
في الحديثِ: الحثُّ على ما يَجلُب التآلُفَ بَينِ الإخوةِ، وعلى تَرْكِ ما يُورِثُ العُقوقَ لِلآباءِ.
وفيه: استفصالُ الحاكمِ وَالمفتي.
وفيه: النَّهْيُ عَن تحمُّلِ الشَّهادةِ فِيما ليس بِمباحٍ.
وفيه: أنَّ لِلإمامِ أنْ يَحْتَمِلَ الشَّهادةَ.