trial

الموسوعة الحديثية

نتائج البحث

1 - رَأيْتُ أبا هُرَيرةَ وأبا أُسَيدٍ وأبا قَتادةَ وابنَ عُمَرَ يَمُرُّونَ بنا، ونحن في الكُتَّابِ، فنَجِدُ منهم ريحَ العَبيرِ، وهو الخَلوقُ، يُصفِّرونَ به لِحاهم.
الراوي : عثمان بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 2/539 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

2 - أنَّه بعَثَ غِلمانًا له تُجَّارًا، فلمَّا جاؤوا، قال: ما جِئتُم به؟ قالوا: جِئنا بتِجارةٍ يَربَحُ الدِّرهَمُ عَشَرةً. قال: وما هي؟ قالوا: خَمرٌ. قال: خَمرٌ وقد نُهينا عن شُربِها وبَيعِها؟! فجعَلَ يَفتَحُ أفْواهَ الزِّقاقِ، ويَصُبُّها.
الراوي : عثمان بن أبي العاص الثقفي | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 2/375 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

3 - لمَّا حضَرَتْ خالدًا الوَفاةُ، قال: لقد طلَبتُ القَتلَ مَظانَّه، فلمْ يُقدَّرْ لي إلَّا أنْ أموتَ على فِراشي، وما مِن عَملي شيءٌ أرْجى عندي بعدَ التَّوحيدِ مِن لَيلةٍ بِتُّها وأنا مُتَترِّسٌ، والسَّماءُ  تُهِلُّني، نَنتظِرُ الصُّبحَ حتى نُغيرَ على الكفَّارِ. ثُمَّ قال: إذا مِتُّ، فانظُروا إلى سِلاحي وفَرَسي، فاجعَلوه عُدَّةً في سَبيلِ اللهِ. فلمَّا تُوُفِّيَ، خرَجَ عُمَرُ على جِنازَتِه، فذكَرَ قَولَه: ما على آلِ الوَليدِ أنْ يَسفَحنَ على خالدٍ مِن دُموعِهنَّ، ما لم يَكُنْ نَقْعًا أو لَقلَقةً.
الراوي : أبو وائل | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 1/381 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن.

4 - شَيَّعْنا جُندُبًا، فقُلتُ له: أوْصِنا. قال: أُوصيكم بتَقوى اللهِ، وأُوصيكم بالقُرآنِ؛ فإنَّه نورٌ باللَّيلِ المُظلِمِ، وهُدًى بالنَّهارِ؛ فاعمَلوا به على ما كان مِن جُهدٍ وفاقةٍ، فإنْ عَرَضَ بَلاءٌ، فقَدِّمْ مالَكَ دُونَ دِينِكَ، فإنْ تَجاوَزَ البَلاءُ، فقَدِّمْ مالَكَ ونَفْسَكَ دُونَ دِينِكَ؛ فإنَّ المَخروبَ مَن خَرِبَ دِينُه، والمَسلوبَ مَن سُلِبَ دِينُه، واعلَمْ أنَّه لا فاقةَ بعْدَ الجَنَّةِ، ولا غِنى بعْدَ النارِ.
الراوي : يونس بن جبير | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 3/174 | خلاصة حكم المحدث : رجاله ثقات.

5 - ذُكِرَ الدَّجَّالُ في مَجلسٍ فيه أبو الدَّرداءِ، فقال نَوْفٌ البِكالِيُّ: لَغَيرُ الدَّجَّالِ أخوَفُ مني من الدَّجَّالِ. فقال أبو الدَّرْداءِ: وما هو؟ قال: أخافُ أنْ أُسلَبَ إيماني وأنا لا أشعُرُ. فقال أبو الدَّرداءِ: ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ يا ابنَ الكِندِيَّةِ، وهل في الأرضِ مِئةٌ يَتخوَّفونَ ما تَتخوَّفُ...، وذكَرَ الحديثَ.
الراوي : يزيد بن مرثد | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 8/354 | خلاصة حكم المحدث : رجاله ثقات عدا الوضين بن عطاء، فإنه سيئ الحفظ
توضيح حكم المحدث : إسناده ضعيف

6 - أنَّ رَجُلًا قال لابنِ عُمَرَ: يا خَيرَ الناسِ -أو ابنَ خَيرِ الناسِ. فقال: ما أنا بخَيرِ الناسِ، ولا ابنِ خَيرِ الناسِ، ولكِنِّي عَبدٌ مِن عِبادِ اللهِ، أرجو اللهَ، وأخافُه، واللهِ لن تَزالوا بالرَّجُلِ حتى تُهلِكوه.
الراوي : نافع | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 3/236 | خلاصة حكم المحدث : سنده صحيح

7 - حَلَفَ مُعاويةُ على مِنبَرِ رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لَيَقتُلَنَّ ابنَ عُمَرَ -يَعني: وكان ابنُ عُمَرَ بمَكةَ. فجاءَ إليه عَبدُ اللهِ بنُ صَفوانَ، فدَخَلا بَيتًا، وكُنتُ على البابِ، فجَعَلَ ابنُ صَفوانَ يَقولُ: أفتَترُكُه حتى يَقتُلَكَ؟! واللهِ لو لم يَكنْ إلَّا أنا وأهلُ بَيتي، لقاتَلتُه دُونَكَ. فقال: ألَا أصيرُ في حَرَمِ اللهِ؟ وسمِعتُ نَحيبَه مَرَّتَيْنِ، فلمَّا دَنا مُعاويةُ، تَلَقَّاه ابنُ صَفوانَ، فقال: إيهًا، جِئتَ لِتَقتُلَ ابنَ عُمَرَ؟ قال: واللهِ لا أقتُلُه.
الراوي : نافع | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 3/225 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

8 - مَرِضَ ابنُ عُمَرَ، فاشتَهى عِنَبًا أوَّلَ ما جاء، فأرسَلَتِ امرأتُه بدِرهَمٍ، فاشتَرَتْ به عُنقودًا، فاتَّبَعَ الرَّسولَ سائِلٌ، فلمَّا دَخَلَ، قال: السائِلَ، السائِلَ. فقال ابنُ عُمَرَ: أعطوه إيَّاه. ثم بعَثَتْ بدِرهَمٍ آخَرَ، قال: فاتَّبَعه السائِلُ. فلمَّا دَخَلَ، قال: السائِلَ السائِلَ. فقال ابنُ عُمَرَ: أعطوه إيَّاه. فأعطَوْه، وأرسَلَتْ صَفيَّةُ إلى السائِلِ تَقولُ: واللهِ لَئِن عُدتَ، لا تُصيبُ مِنِّي خَيرًا. ثم أرسَلَتْ بدِرهَمٍ آخَرَ، فاشتَرَتْ به.
الراوي : نافع | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 3/220 | خلاصة حكم المحدث : رجاله ثقات

9 - كُنتُ أجمَلَ شَبابِ قُرَيشٍ، وأجْوَدَه ثَغرًا، وما شيءٌ كُنتُ أجِدُ له لذَّةً -وأنا شابٌّ- أجِدُه غيرَ اللبَنِ، أو إنسانٍ حَسنِ الحَديثِ يُحَدِّثُني.
الراوي : معاوية | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 5/52 | خلاصة حكم المحدث : سنده حسن

10 - لَقيَني النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقال: يا مُعاذُ، إنِّي لأُحِبُّكَ في اللهِ! قُلتُ: وأنا -واللهِ- يا رسولَ اللهِ أُحِبُّكَ في اللهِ. قال: أفلا أُعلِّمُكَ كَلِماتٍ تَقولُهنَّ دُبُرَ كلِّ صَلاةٍ؟ ربِّ أعنِّي على ذِكرِكَ، وشُكرِكَ، وحُسنِ عِبادتِكَ.
الراوي : معاذ | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 1/450 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

11 - لَمَّا أُصيبَ أكحَلُ سَعدٍ، فثَقُلَ، حوَّلُوه عندَ امرأةٍ يُقالُ لها: رُفَيدةُ، تُداوي الجَرحى، فكان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا مَرَّ به يقولُ: كيف أمسَيتَ؟ وكيف أصبَحتَ؟ فيُخبِرُه، حتى كانتِ اللَّيلةُ التي نقَلَه قَومُه فيها، وثَقُلَ، فاحتَمَلوه إلى بَني عَبدِ الأشهَلِ، إلى مَنازلِهم، وجاء رسولُ اللهِ، فقيلَ: انطَلِقوا به. فخرَجَ، وخرَجْنا معه، وأسرَعَ حتى تَقطَّعَتْ شُسوعُ نِعالِنا، وسقَطَتْ أردِيَتُنا، فشَكا ذلك إليه أصحابُه، فقال: إنِّي أخافُ أنْ تَسبِقَنا إليه الملائكةُ، فتُغسِّلَه كما غسَّلَتْ حَنظَلةَ. فانتَهى إلى البَيتِ، وهو  يُغسَّلُ، وأُمُّه تَبكيه، وتقولُ: وَيلَ أُمِّ سَعدٍ سَعدَا ... حَزامةً وجِدَّا فقال: كلُّ باكيةٍ تَكذِبُ، إلَّا أُمَّ سَعدٍ. ثُمَّ خرَجَ به، قال: يقولُ له القَومُ: ما حمَلْنا يا رسولَ اللهِ مَيِّتًا أخَفَّ علينا منه. قال: ما يَمنَعُه أنْ يَخِفَّ وقد هبَطَ مِن الملائكةِ كذا وكذا، لم يَهبِطوا قَطُّ قبلَ يومِهم، قد حمَلوه معكم!
الراوي : محمود بن لبيد | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 1/287 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن.

12 - لمَّا وَرَدَ مُعاويةُ الكوفةَ، واجتَمَعَ عليه الناسُ، قال له عَمْرُو بنُ العاصِ: إنَّ الحَسَنَ مُرتَفِعٌ في الأنْفُسِ؛ لِقَرابَتِه مِن رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وإنَّه حَديثُ السِّنِّ، عَييٌّ، فمُرْه فليَخطُبْ؛ فإنَّه سيَعْيَى، فيَسقُطُ مِنْ أنْفُسِ الناسِ. فأبَى، فلم يَزالوا به حتى أمَرَه، فقامَ على المِنبَرِ دُونَ مُعاويةَ، فحَمِدَ اللهَ، وأثنى عليه، ثم قال: لو ابتَغَيتُم بيْنَ جابَلْقَ وجابَرْسَ رَجُلًا جَدُّه نَبيٌّ غَيري وغَيرَ أخي لم تَجِدوه، وإنَّا قد أعطَيْنا مُعاويةَ بَيعَتَنا، ورأينا أنَّ حَقنَ الدِّماءِ خَيرٌ، وما أدْري لَعَلَّه فِتنةٌ لَكم ومَتاعٌ إلى حينٍ. وأشارَ بيَدِه إلى مُعاويةَ، فغَضِبَ مُعاويةُ، فخَطَبَ بَعدَه خُطبةً عَييَّةً فاحِشةً، ثم نَزَلَ. وقال: ما أرَدتَ بقَولِكَ: فِتنةٌ لكم ومَتاعٌ؟ قال: أرَدتُ بها ما أرادَ اللهُ بها.
الراوي : محمد | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 3/272 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

13 - واللهِ ما أنا قتَلتُه، لأنا كنتُ أصغَرَ مِن ذلك، ولكنْ أخَذَ بيَدي أبو مَيسرةَ العَبدَريُّ، فوَضَعَ الحَربةَ على يَدي، ثُمَّ وضَعَ يَدَه على يَدي، فأخَذَها بها، ثُمَّ قتَلَه.
الراوي : عقبة بن الحارث | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 1/248 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

14 - أنَّ الحَسَنَ دَخَلَ على مُعاويةَ، فقال: لَأُجيزَنَّكَ بجائِزةٍ لم أُجِزْ بها أحَدًا. فأجازَه بأربَعِ مِئةِ ألْفٍ، أو أربَعِ مِئةِ ألْفِ ألْفٍ، فقَبِلَها.
الراوي : عبدالله بن بريدة بن الحصيب الأسلمي | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 3/269 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن.

15 - دخَلتُ مع أبي ذَرٍّ على عُثمانَ، فلمَّا دخَلَ حسَرَ عن رَأْسِه، وقال: واللهِ ما أنا منهم يا أميرَ المؤمنين، -يُريدُ الخَوارجَ، قال ابنُ شَوذَبٍ: سِيماهم الحَلْقُ-. قال له عُثمانُ: صدَقتَ يا أبا ذَرٍّ، إنَّما أرسَلْنا إليك لتُجاوِرَنا بالمدينةِ. قال: لا حاجةَ لي في ذلك، ائْذَنْ لي إلى الرَّبَذةِ. قال: نعمْ، ونَأمُرُ لك بنَعَمٍ مِن نَعَمِ الصَّدقةِ، تَغدو عليك وتَروحُ. قال: لا حاجةَ لي في ذلك، يَكفي أبا ذَرٍّ صُرَيمَتُه. فلمَّا خرَجَ، قال: دونَكم -مَعاشِرَ قُرَيشٍ- دُنياكم، فاعذِموها، ودَعُونا وربَّنا! قال: ودخَلَ عليه وهو يَقسِمُ، وعَبدُ الرَّحمنِ بنُ عَوفٍ بيْنَ يَدَيه، وعندَه كَعبٌ. فأقبَلَ عُثمانُ على كَعبٍ، فقال: يا أبا إسحاقَ، ما تقولُ فيمَن جمَعَ هذا المالَ، فكان يَتصدَّقُ منه، ويَصِلُ الرَّحِمَ؟ قال كَعبٌ: إنِّي لأرجو له. فغضِبَ، ورفَعَ عليه العَصا، وقال: وما تَدري يا ابنَ اليَهوديَّةِ، ليَوَدَّنَّ صاحِبُ هذا المال لو كان عَقارِبَ في الدُّنيا تَلسَعُ السُّوَيداءَ مِن قَلبِه؟!
الراوي : عبدالله بن الصامت | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم : 2/67 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح