trial

الموسوعة الحديثية

نتائج البحث

1 - أتى ابنُ أُمِّ مَكْتومٍ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم، فقال: يا رسولَ اللهِ، مَنْزلي شاسِعٌ، وأنا مَكفوفُ البَصَرِ، وأنا أسْمَعُ الأذانَ، قال: فإنْ سَمِعتَ الأذانَ فأَجِبْ، ولو حَبْوًا أو زَحْفًا.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 14948 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

2 - أنَّ عُمَرَ بنَ الخطَّابِ، أتى النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم بكِتابٍ أصابَه مِن بَعضِ أهْلِ الكُتُبِ، فقَرأه على النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم فغَضِبَ وقال: أمُتَهَوِّكون فيها يا ابنَ الخطَّابِ، والذي نَفْسي بِيَدِه، لقد جِئتُكُم بها بَيضاءَ نَقيَّةً، لا تَسْألوهم عن شَيءٍ فيُخْبِروكُم بحقٍّ فتُكَذِّبوا به، أو بباطل فتُصَدِّقوا به، والذي نَفْسي بِيَدِه، لو أنَّ موسى كان حَيًّا، ما وَسِعَه إلَّا أنْ يَتْبَعَني.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 15156 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

3 - أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم لم يُحَرِّمِ الضَّبَّ، ولكِنْ قَذِرَهُ، وإنَّه لَطعامُ عامَّة الرِّعاءِ، وإنَّ اللهَ عزَّ وجَلَّ لَينفَعُ به غَيْرَ واحِدٍ، ولو كان عندي لَأكَلْتُه.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 23/40 | خلاصة حكم المحدث : رجاله ثقات إلا أنه منقطع

4 - "مَن أُعْطيَ عَطاءً فوجَدَ، فلْيَجزِ به، ومَن لم يَجِدْ فلْيُثْنِ، فإنَّ مَن أَثْنى فقد شكَرَ، ومَن كتَمَ فقد كفَرَ، ومَن تَحلَّى بما لم يُعْطَه كان كلابسِ ثَوْبيْ زورٍ".
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 41/144 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده إسماعيل بن عياش وهو ضعيف، وأبو الزبير، وقد عنعن.

5 - في خُطبَتِه صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في حَجَّةِ الوَداعِ بلفظِ: "يا أيُّها النَّاسُ، إنِّي قد ترَكْتُ فيكم ما إنْ أخَذْتم به لن تَضِلُّوا: كتابَ اللهِ، وعِتْرَتي أهلَ بَيْتي.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 17/172 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

6 - بَينَما نحن مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم في صُفوفِنا في الصلاةِ، صلاةِ الظُّهرِ، أو العَصرِ، فإذا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم يَتناوَلُ شَيئًا، ثُمَّ تَأخَّرَ فتَأخَّرَ النَّاسُ، فلمَّا قَضى الصلاةَ قال له أُبَيُّ بنُ كَعبٍ: شَيئًا صَنَعْتَه في الصلاةِ لم تَكُنْ تَصنَعُه؟ قال: عُرِضَتْ عليَّ الجَنَّةُ بما فيها مِن الزَّهْرةِ والنَّضْرةِ، فتَناوَلتُ منها قِطْفًا مِن عِنَبٍ لِآتِيَكُم به، فحِيلَ بَيْني وبَيْنَه، ولو أتيتُكُم به لَأكَلَ منه مَنْ بَينَ السماءِ والأرضِ، لا يُنقصونَه شَيئًا، ثُمَّ عُرِضَتْ عليَّ النَّارُ، فلمَّا وَجَدتُ سَفْعَها تأخَّرْتُ عنها، وأكْثَرُ مَن رَأيتُ فيها النساءُ اللَّاتي إنِ اؤتُمِنَّ أَفشَيْنَ، وإنْ يُسألْنَ بَخِلْنَ، وإنْ يَسألْنَ أَلحَفْنَ -قال حُسَينٌ: وإنْ أُعْطينَ لم يَشْكُرنَ- ورَأيتُ فيها لُحَيَّ بنَ عَمرٍو يَجُرُّ قُصْبَه في النَّارِ، وأشْبَهُ مَن رَأيتُ به مَعْبَدُ بنُ أَكْثَمَ الكَعْبيُّ، قال مَعبَدٌ: يا رسولَ اللهِ، أيُخْشى عليَّ مِن شَبَهِه وهو والِدٌ؟ فقال: لا، أنتَ مُؤمِنٌ، وهو كافِرٌ، قال حُسَينٌ: وكان أوَّلَ مَن حَمَلَ العربَ على عِبادةِ الأوثانِ، قال حُسينٌ: تأخَّرتُ عنها ولولا ذلك لَغَشيَتكُم.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 14800 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

7 - كُنَّا عندَ جابِرِ بنِ عَبدِ اللهِ، فتَحَدَّثْنا، فحَضَرَتْ صلاةُ العَصرِ، فقام فصلَّى بنا في ثَوبٍ واحِدٍ قد تَلَبَّبَ به، ورِداؤُه مَوضوعٌ، ثُمَّ أُتِيَ بماءٍ مِن ماءِ زَمزَمَ، فشَرِبَ، ثُمَّ شَرِبَ، فقالوا: ما هذا؟ قال: هذا ماءُ زَمزَمَ، وقال فيه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم: ماءُ زَمزَمَ لِما شُرِبَ له.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 23/140 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده أبو محمد أحمد بن إسحاق بن شيبان البغدادي، ولم نتبينه، وفيه معاذ بن نجدة، ذكره الذهبي في الميزان وقال: صالح الحال.

8 - بَيْنا نحن صُفوفًا خلْفَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في الظهْرِ أوِ العَصرِ، إذ رَأيْناهُ يَتناوَلُ شَيئًا بينَ يَدَيْه، وهو في الصَّلاةِ لِيأخُذَه، ثُم تَناوَلَه لِيأخُذَه، ثُم حيلَ بَينَه وبَينَه، ثُم تأخَّرَ وتأخَّرْنا، ثُم تأخَّرَ الثانيةَ وتأخَّرْنا، فلمَّا سلَّمَ قال أُبَيُّ بنُ كَعبٍ: يا رسولَ اللهِ، رَأيْناكَ اليومَ تَصنَعُ في صَلاتِكَ شيئًا لم تكنْ تَصنَعُه، قال: إنَّه عُرِضَتْ عليَّ الجَنَّةُ بما فيها منَ الزَّهرةِ، فتَناوَلْتُ قِطفًا من عِنبِها لآتيَكم به، ولو أخَذْتُه لأكَلَ منه مَن بينَ السماءِ والأرضِ ولا يَتنقَّصونَه، فحيلَ بَيْني وبينَه، وعُرِضَتْ عليَّ النارُ، فلمَّا وجَدْتُ حَرَّ شُعاعِها تأخَّرْتُ، وأكثرُ مَن رأيْتُ فيها النِّساءُ اللاتي إنِ اؤْتُمِنَّ أفشَيْنَ، وإنْ سأَلْنَ أحفَيْنَ، قال زَكريَّا بنُ عَديٍّ: ألحَفْنَ، وإنْ أُعْطينَ لم يَشكُرْنَ، ورَأيْتُ فيها لُحَيَّ بنَ عَمرٍو يَجُرُّ قُصْبَه، وأشْبَهُ مَن رَأيْتُ به مَعبَدُ بنُ أكْثَمَ، قال مَعبَدٌ: أيْ رسولَ اللهِ، يُخْشى عليَّ مِن شَبَهِه؛ فإنَّه والدٌ؟ قال: لا، أنتَ مُؤمِنٌ وهو كافرٌ، وهو أوَّلُ مَن جمَعَ العرَبَ على الأصنامِ.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 21250 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

9 - قُلتُ: يا رسولَ اللهِ، إنَّ أبي تَرَكَ دَينًا ليهودَ، فقال: سآتيكَ يومَ السَّبتِ إنْ شاءَ اللهُ، وذلك في زَمَنِ التَّمرِ مع استِجْدادِ النَّخلِ، فلمَّا كان صَبيحةُ يَومِ السَّبتِ، جاءني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم، فلمَّا دَخَلَ علَيَّ في مالي دَنا إلى الرَّبيعِ فتَوَضَّأَ منه، ثُمَّ قامَ إلى المسجِدِ فصلَّى رَكعَتَينِ، ثُمَّ دَنَوتُ به إلى خَيْمةٍ لي، فبَسَطتُ له بِجادًا مِن شَعْرٍ، وطَرَحتُ خَدِّيَّةً مِن قَتَبٍ مِن شَعْرٍ، حَشْوُها مِن ليفٍ، اتَّكَأَ عليها، فلم ألبَثْ إلَّا قَليلًا حتى طَلَعَ أبو بَكرٍ، فكأنَّه نَظَرَ إلى ما عَمِلَ نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم، فتَوَضَّأَ وصَلَّى رَكعَتَينِ، فلم ألبَثْ إلَّا قَليلًا حتى جاءَ عُمَرُ، فتَوَضَّأَ وصلَّى رَكعَتَينِ، كأنَّه نَظَرَ إلى صاحِبَيه، فدَخَلا، فجَلَسَ أبو بَكرٍ عِندَ رَأْسِه، وعُمَرُ عِندَ رِجْلَيه.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 15257 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

10 - اختَلَفْنا هاهنا في الوُرودِ، فقال بعضُنا: لا يدخُلُها مُؤمِنٌ، وقال بعضُنا: يدخُلونَها جميعًا، ثُم يُنجِّي اللهُ الذين اتَّقوْا، فلَقيتُ جابرَ بنَ عبدِ اللهِ، فقُلتُ له: إنَّا اختَلَفْنا هاهنا في الوُرودِ، فقال يَرِدونَها جميعًا، وقال سُليمانُ مرَّةً: يدخُلونَها جميعًا، فقُلتُ له: إنَّا اختَلَفْنا في ذلك الوُرودِ، فقال بعضُنا: لا يدخُلُها مُؤمِنٌ، وقال بعضُنا: يدخُلونَها جميعًا، فأَهْوى بإصبَعَيْهِ إلى أُذنَيْه، وقال: صُمَّتا، إنْ لم أكنْ سمِعْتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: الوُرودُ: الدُّخولُ، لا يَبْقى بَرٌّ ولا فاجرٌ إلَّا دخَلَها، فتكونُ على المُؤمِنِ بَردًا وسلامًا، كما كانت على إبراهيمَ، حتى إنَّ للنَّارِ -أو قال: لجَهنَّمَ- ضَجيجًا من بَردِهم، ثُم يُنجِّي اللهُ الذين اتَّقوْا، ويذَرُ الظَّالمينَ فيها جِثِيًّا.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 14520 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف