الموسوعة الحديثية

نتائج البحث

1 - سُئِلَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ عن أصحابِ الأعرافِ فقال : هم رجالٌ قُتِلوا في سبيلِ اللهِ وهم عصاةٌ لآبائِهم فمنعَتْهمُ الشهادةُ أن يَدخلوا النارَ ، ومنعتْهمُ المعصيةُ أن يدخلوا الجنةَ ، وهم على سورٍ بين الجنةِ والنارِ حتى تدبلَ لحومُهم وشحومُهم ، حتى يفرغَ اللهُ من حسابِ الخلائقِ ، فإذا فرغَ من حسابِ خلقِهِ فلم يَبقَ غيرُهم تغمدَهم اللهُ برحمتِهِ فأدخلَهمُ الجنةَ برحمتِهِ
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 296 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

2 - ما تحابَّ اثنانِ في اللَّهِ إلَّا وُضِعَ لَهُما كرسيَّانِ فأُجْلِسا عليهِ حتَّى يَفرُغَ منَ الحسابِ
الراوي : أبو عبيدة عامر بن الجراح | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 107 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة | الصحيح البديل

3 - من توضأَ فمسحَ بثوبٍ نظيفٍ فلا بأسَ به ، ومن لم يفعلْ فهو أفضلُ ، لأن الوضوءَ يوزنُ يومَ القيامةِ مع سائرِ الأعمالِ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 239 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

4 - ويلٌ للأغنياءِ منَ الفقراءِ يومَ القيامةِ : يقولونَ : ربَّنا ظلَمونا حقوقَنا التي فرضْتَ لنا عليْهِم ، فيقولُ اللهُ : وعزَّتي وجَلالي لَأُقربَنَّكمْ ولَأُباعدنَّهمْ ، قال : وتلا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ : فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 198 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

5 - الشمسُ والقمرُ ثَورانِ عَقيرانِ في النارِ
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 338 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة | الصحيح البديل

6 - إنَّ في الجنَّةِ شجرةً يقالُ لَها شَجرةُ البَلوى يؤتى بأهلِ البَلاءِ يومَ القيامةِ فلا يُرفَعُ لَهُم ديوانٌ ولا يُنصَبُ لَهُم ميزانٌ يُصَبُّ عليهمُ الأجرُ صبًّا وقرأَ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ
الراوي : الحسن بن علي بن أبي طالب | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 418 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

7 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ كان لا ينامُ حتى يقرأَ تباركَ وحم السجدةَ وقال : الحواميمُ سبعٌ ، وأبوابُ الجنةِ سبعٌ ، وأبوابُ جهنمَ سبعٌ : جهنمُ والحطمةُ ولظًى وسعيرٌ وسقرُ والهاويةُ والجحيمُ قال : يجئُ كلُّ حم منها يومَ القيامةِ أحسبُهُ قال : تقفُ على بابٍ من هذه الأبوابِ فيقولُ : اللَّهمَّ لا يدخلُ من هذا البابِ من كان يؤمنُ بي ويقرَؤُني
الراوي : الخليل بن مرة | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 311 | خلاصة حكم المحدث : مرسل | أحاديث مشابهة
توضيح حكم المحدث : إسناده ضعيف

8 - إن الناسَ ليَمرونَ يومَ القيامةِ على الصراطِ ، وإن الصراطَ دحضُ مزلةٍ ، فيَتكفأُ بأهلِهِ ، والنارُ تأخذُ منهم المأخذَ ، وإن جهنمَ لتَنطِفُ عليْهِم مثلَ الثلجِ إذا وقعَ لها زفيرٌ وشهيقٌ فبينا هم كذلك إذ جاءَهم نداءٌ منَ الرحمنِ : عِبادي من كنْتُم تعبدونَ في دارِ الدُّنيا ؟ فيَقولونَ : ربَّنا أنتَ أعلمُ إنا إيَّاكَ نعبدُ ، فيجيبُهم بصوتٍ لم يَسمعِ الخلائقُ مِثلَهُ قطُّ : عبادي حقٌّ عليَّ أن لا أكلَكمُ اليومَ إلى أحدٍ غيري ، فقد عفوْتُ عنكم ، ورضيتُ عنكم ، فتقومُ الملائكةُ عِندَ ذلك بالشفاعةِ فينجونَ من ذلك المكانِ ، فيُنادي الذين من تحتِهم في النارِ فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ ، وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ ، فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ، فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 253 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

9 - أهلُ الجنةِ ليحتاجونَ إلى العلماءِ في الجنةِ وذلك أنَّهُم يزورونَ اللهَ في كلِّ جمعةٍ فيقولُ : تمنَّوا ما شئْتُم ، فيلتَفتونَ إلى العلماءِ فيقولونَ : ماذا نتمنَّى على ربِّنا ؟ فيقولونَ : كذا وكذا ، فهم يحتاجونَ إليهم في الجنةِ كما يحتاجونَ إليهم في الدُّنيا
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 474 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

10 - مَن سقَى عطشانًا فأَرواهُ فُتِحَ لَهُ بابٌ منَ الجنَّةِ ، فقيلَ لَهُ : ادخُل منهُ ، ومن أَطعمَ جائعًا فأشبَعَهُ وسقَى عَطشانًا فأَرواهُ فُتِحَت لَهُ أبوابُ الجنَّةِ كلُّها ، فَقيلَ لَهُ : ادخُل مِن أيِّها شِئتَ
الراوي : جد أبي جنيدة الفهري | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 395 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

11 - إن في النارِ حجَرًا يقالُ له : ويلٌ يصعدُ عليْهِ العرفاءُ وينزلونَ منهُ
الراوي : سعد بن أبي وقاص | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 315 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

12 - أنَّها ذكرَتُ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ أطفالَ المشركينَ فقال : إن شئْتِ أسمعْتُكِ تَضاغيَهم في النارِ
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 299 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف جدا | أحاديث مشابهة | الصحيح البديل

13 - من بَنى بيتًا فوقَ ما يكفيهِ كُلِّفَ يومَ القيامةِ أن يحملَهُ على عاتقِهِ
الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 71 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

14 - يُحشَرُ النَّاسُ حُفاةً عُراةً فيقولُ اللَّهُ : أأرَى خَليلي عُرْيانًا ؟ فيُكسَى إبراهيمُ ثوبًا أبيضَ فَهوَ أوَّلُ مَن يُكسَى
الراوي : عبيد بن عمير | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 112 | خلاصة حكم المحدث : مرسل | أحاديث مشابهة | الصحيح البديل
توضيح حكم المحدث : إسناده ضعيف

15 - ليس في الجنةِ غيرُها وغيرُ الطيرِ
الراوي : عطاء بن أبي رباح | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 476 | خلاصة حكم المحدث : مرسل | أحاديث مشابهة
توضيح حكم المحدث : إسناده ضعيف

16 - إذا جمعَ اللَّهُ الأولينَ والآخِرينَ فقَضى بينَهم وفَرغَ مِن القَضاءِ بينَهم قالَ المؤمنونَ قد قُضيَ بينَنا فنريد مَن يشفعُ لنا إلى ربِّنا انطلِقوا بنا إلى آدمَ فإنَّه أبونا وخلقَه اللَّهَ بيدِه وكلَّمَه فيأتونَه فيكلمونه أن يشفع لهم فيقولُ عليكم بنوحٍ فيأتونَ نوحًا فيدلُّهم علَى إبراهيمَ فيَأتونَ إبراهيمَ فيدلُّهم علَى موسَى فيأتونَ موسَى فيدلُّهم علَى عيسَى فيَأتونَ عيسَى فيقولُ أدلُّكم علَى النَّبيِّ الأميِّ فيَأتوني فيأذَنُ اللَّهُ لي أن أقومَ فيَثورُ مَجلِسي مِن أطيَبِ ريحٍ شمَّها أحدٌ حتَّى آتيَ ربِّي تبارَكَ وتعالى فيُشَفِّعَني ويجعلَ لي نورًا مِن شَعرِ رأسي إلى ظُفرِ قدَمي ثُمَّ يقولُ الكفَّارُ هذا قد وجدَ المؤمِنونَ مَن شفعَ لهم فَمَن يشفَعُ لنا فيقولونَ : ما هو غيرُ إبليسَ هو الَّذي أضلَّنا فيأتونه فيقومُ فَيثورُ مجلِسُه أنتَنَ ريحٍ يَشمَّها أحدٌ ثمَّ يُورِدُهم جهنَّمَ ويقولُ عندَ ذلكَ وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأخْلَفْتُكُمْ إلى آخرِ الآيةِ
الراوي : عقبة بن عامر | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 125 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة | الصحيح البديل

17 - يُؤتى بعبدٍ محسنٍ في نفسِهِ لا يَرى أن له ذنبًا ، فيُقالُ له : هل كنتَ توالي أَوليائي ؟ قال : كنتُ منَ الناسِ سِلْمًا ، قال : فهل كنْتَ تُعادي أعْدَائي ؟ قال : يا ربِّ لم يكنْ بَيني وبين أحدٍ شيءٌ فيقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ : لا ينالُ رَحمتي من لم يوالِ أوليائي ولم يعادِ أعْدائي
الراوي : واثلة بن الأسقع الليثي أبو فسيلة | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 199 | خلاصة حكم المحدث : إسناده واه | أحاديث مشابهة
توضيح حكم المحدث : إسناده لا يصح
 

1 - ما صيدَ صيدٌ إلا ينقصُ من تسبيحِ ذاتِ اللهِ ، وُكِلَ بها ملكٌ يحصي تسبيحَها حتى تأتيَ به يومَ القيامةِ
الراوي : أبو بكر الصديق | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 187 | خلاصة حكم المحدث : فيه ضعفاء ومجاهيل

2 - سُئِلَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ عن أصحابِ الأعرافِ فقال : هم رجالٌ قُتِلوا في سبيلِ اللهِ وهم عصاةٌ لآبائِهم فمنعَتْهمُ الشهادةُ أن يَدخلوا النارَ ، ومنعتْهمُ المعصيةُ أن يدخلوا الجنةَ ، وهم على سورٍ بين الجنةِ والنارِ حتى تدبلَ لحومُهم وشحومُهم ، حتى يفرغَ اللهُ من حسابِ الخلائقِ ، فإذا فرغَ من حسابِ خلقِهِ فلم يَبقَ غيرُهم تغمدَهم اللهُ برحمتِهِ فأدخلَهمُ الجنةَ برحمتِهِ
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 296 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه الطبراني في ((المعجم الصغير)) (666)، وفي ((المعجم الأوسط)) (4644).

3 - ما تحابَّ اثنانِ في اللَّهِ إلَّا وُضِعَ لَهُما كرسيَّانِ فأُجْلِسا عليهِ حتَّى يَفرُغَ منَ الحسابِ
الراوي : أبو عبيدة عامر بن الجراح | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 107 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة | الصحيح البديل

4 - إنَّ للهِ قُبَّةً يُقالُ لها الفِردَوسُ في وسطِها دارٌ يُقالُ لها دارُ الكرامةِ ، وفيها جبلٌ يُقالُ لهُ : جبلُ النَّعيمِ علَيهِ قصرٌ يُقالُ لهُ : قصرُ الفرحِ ، وفي القصرِ اثنا عشرَ ألفَ بابٍ ، مِن بابٍ إلى بابٍ خمسُمائةِ عامٍ لا يُفتَحُ مِنها بابٌ إلَّا لصريرِ قلمِ عالمٍ أو لصَوتِ طبلِ غازٍ ، وإنَّ صريرَ القلمِ أفضلُ عندَ اللهِ مِن سبعينَ ضِعفًا مِن طبلِ غازٍ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 405 | خلاصة حكم المحدث : إسناده فيه مجهول

5 - إنَّ اللهَ لما فرغَ من خلقِ السمواتِ والأرضِ خلقَ الصورَ فأعطاهُ إسرافيلَ فهو واضعُهُ على فيهِ شاخصٌ ببصرِهِ إلى العرشِ ينتظرُ متى يؤمرُ . قلْتُ : يا رسولَ اللهِ وما الصورُ ؟ قال : قرنٌ . قلْتُ : كيفَ هو ؟ قال : عظيمٌ ، إنَّ عِظمَ دائرةٍ فيه لعرضِ السمواتِ والأرضِ لينفخَ فيه ثلاثَ نفخاتٍ : الأولى نفخةُ الفزعِ والثانيةُ نفخةُ الصعقِ والثالثةُ نفخةُ القيامِ لربِّ العالمينَ ، فيأمرُ اللهُ إسرافيلَ بالنفخةِ الأولى فيقولُ : انفخْ نفخةَ الفزعِ ، فيفزعَ أهلُ السمواتِ والأرضِ إلا من شاءَ اللهُ ، ويأمرُهُ تعالى فيمدُّها ويطيلُها ولا يفترُ وهي التي يقولُ اللهُ فيها : وَمَا يَنْظُرُ هَؤُلاءِ إِلا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَا لَهَا مِنْ فَوَاقٍ [ ص : 15 ] فتسيرُ الجبالُ سيرَ السحابِ فتكونُ سرابًا وترتجُّ الأرضُ بأهلِها رجًّا فتكونُ كالسفينةِ الموقورةِ في البحرِ تضربُها الأمواجُ تكفأُ بأهلِها كالقنديلِ المعلقِ بالعرشِ ترجحُهُ الأرواحُ وهي التي يقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ : يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ [ النازعات : 6 - 7 ] فتميدُ الأرضُ بالناسِ على ظهرِها فتذهلُ المراضعُ وتضعُ الحواملُ وتشيبُ الولدانُ وتطيرُ الشياطينُ هاربةً منَ الفزعِ ، حتى تأتيَ الأقطُّارَ ، فتتلْقاها الملائكةُ ، فتضربُ وجوهَها ، فترجعُ ، ويولِّي الناسُ مدبرينَ يُنادي بعضُهم بعضًا ، فهو الذي يقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ يَوْمَ التَّنَادِ ، يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِينَ [ غافر : 32 ، 33 ] فبينَما هم على ذلك إذْ تصدعَتِ الأرضُ ، فانصدعَتْ من قُطرٍ إلى قطُّرٍ ، فرأوا أمرًا عظيمًا ، ثم نظروا إلى السماءِ فإذا هي كالمُهلِ ، ثم انشقَّتْ فانتثرَتْ نجومُها ، وخسفَتْ شمسُها وقمرُها ، قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ والأمواتُ يومئذٍ لا يعلمونَ بشيءٍ من ذلك ، قلْتُ : يا رسولَ اللهِ فمن استثْنَى اللهُ في قولِهِ إلا مَن شاءَ اللهُ ؟ قال أولئكَ الشهداءُ ، وإنَّما يصلُ الفزعُ إلى الأحياءِ ، وهم أحياءُ عِندَ ربِّهم يرزقونَ فوقاهمُ اللهُ شرَّ ذلك اليومِ ، وأمَّنَهم منه ، وهو عذابٌ يبعثُهُ على شرارِ خلقِهِ ، وهو الذي يقولُ اللهُ فيه يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ، يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ [ الحج : 1 , 2 ] فيمكثونَ في ذلك العذابِ ما شاء اللهُ ، ثم يأمرُ اللهُ إسرافيلَ فينفخُ نفخةَ الصعقِ ، فيُصعَقُ أهلُ السمواتِ والأرضِ إلا من شاء اللهُ فإذا هم خَمَدوا ، جاء ملكُ الموتِ إلى الجبارِ ، فيقولُ : يا ربِّ . . مات أهلُ السمواتِ والأرضِ إلا من شئْتَ فيقولُ اللهُ وهو أعلمُ بمن بقيَ فمن بقيَ ؟ فيقولُ : أي يا ربِّ بقيتَ أنتَ الحيُّ القيومُ الذي لا يموتُ ، وبقيَتْ حملةُ العرشِ ، وبقيَ جبريلُ وميكائيلُ ، وبقيتُ أنا ، فيقولُ : فليمتْ جبريلُ وميكائيلُ ، فيموتانِ ثم يأتي ملكُ الموتِ إلى الجبارِ فيقولُ : قد مات جبريلُ وميكائيلُ ، فيقولُ اللهُ تعالى : فليمتْ حملةُ العرشِ فيموتونَ ، ويأمرُ اللهُ العرشَ أن يقبضَ الصورَ من إسرافيلَ ، ثم يقولُ : ليمتْ إسرافيلُ فيموتُ ، ثم يأتي ملكُ الموتِ إلى الجبارِ ، فيقولُ : ربِّ قد مات حملةُ العرشِ ، فيقولُ وهو أعلمُ : فمن بقيَ ؟ فيقولُ : بقيتَ أنتَ الحيُّ القيومُ الذي لا يموتُ وبقيتُ أنا ، فيقولُ : أنتَ خلقٌ من خَلقي خُلِقتَ لِمَا رأيْتَ ، فمُتْ ، فيموتُ ، فإذا لم يبقَ إلا اللهُ الواحدُ الأحدُ ، طَوى السماءَ والأرضَ كطيِّ السجلِّ للكتابِ ، وقال : أنا الجبارُ ، لمنِ الملكُ اليومَ ؟ ثلاثَ مراتٍ ، فلم يجبْهُ أحدٌ ، فيقولُ لنفسِهِ : اللهُ الواحدُ القهارُ ، ويبدلُ الأرضَ غيرَ الأرضِ والسمواتِ فيبسطُها ويسطحُها ويمدُّها مدَّ الأديمِ العُكاظيِّ ، لا تَرى فيها عوجًا ولا أمتًا ، ثم يزجرُ اللهُ الخلقَ زجرةً واحدةً ، فإذا هم في مثلِ هذه الأرضِ المُبدَلةِ مثلُ ما كانوا فيه في الأولى من كان في بطنِها ، كان في بطنِها ، ومن كان على ظهرِها ، كان على ظهرِها ، ثم ينزلُ اللهُ عليْهِم ماءً من تحتِ العرشِ ، ثم يأمرُ اللهُ السماءَ أن تمطرَ ، فتمطرُ أربعينَ يومًا ، حتى يكونَ الماءُ فوقَهم اثنيْ عشرَ ذراعًا ، ثم يأمرُ اللهُ الأجسادَ أن تنبتَ فتنبتُ كنباتِ البقلِ ، حتى إذا تكاملَتْ أجسادُهم فكانَتْ كما كانَتْ ، قال اللهُ تعالى : لتحيَا حملةُ العرشِ ، فيحيونَ ، ويأمرُ اللهُ إسرافيلَ فيأخذُ الصورَ فيضعُهُ على فيهِ ، ثم يقولُ : ليحيَا جبريلُ وميكائيلُ فيَحييانِ ، ثم يدعو اللهُ بالأرواحِ فيؤتى بها ، تتوهجُ أرواحُ المسلمينَ نورًا ، والأخرى ظلمةً فيقبضُها جميعًا ، ثم يُلقيها في الصُّورِ ، ثم يأمرُ إسرافيلَ أن ينفخَ نفخةَ البعثِ والنشورِ ، فينفخُ نفخةَ البعثِ ، فتخرجُ الأرواحُ ، كأنَّها النحلُ قد ملأَتْ ما بين السماءِ والأرضِ فيقولُ اللهُ : وعزَّتي وجَلالي ليرجعَنَّ كلُّ روحٍ إلى جسدِهِ فتدخلُ الأرواحُ في الأرضِ إلى الأجسادِ ، فتدخلُ في الخياشيمِ ، ثم تَمشي في الأجسادِ مشيَ السُّمِّ في اللديغِ ، ثم تنشقُ الأرضُ عنكُمْ ، وأنا أولُ من تنشقُّ الأرضُ عنه فتخرجونَ منها سراعًا إلى ربِّكم تنسلونَ ، مُهْطِعِينَ إِلَى الدَّاعِ يَقُولُ الْكَافِرُونَ هَذَا يَوْمٌ عَسِرٌ حفاةً عراةً غلفًا غُرلًا ثم تقِفونَ موقفًا واحدًا مقدارَ سبعينَ عامًا ، لا ينظرُ إليكمْ ولا يُقضى بينَكم فتبكونَ حتى تنقطعَ الدموعُ ، ثم تدمعونَ دمًا ، وتعرقونَ حتى يبلغَ ذلك منكم أن يُلجمَكم أو يبلغَ الأذقانَ فتضجُّونَ ، وتقولونَ : من يشفعُ لنا إلى ربِّنا ليقضيَ بينَنا ؟ فيقولونَ : من أحقُّ بذلك من أبيكمْ آدمَ ؟ خلقَهُ اللهُ بيدِهِ ، ونفخَ فيه من روحِهِ ، وكلَّمَهُ قبلًا ، فيأتونَ آدمَ فيطلبونَ ذلك إليه ، فيأْبى ويقولُ : ما أنا بصاحبِ ذلكَ ، فيأتونَ الأنبياءَ نبيًّا نبيًّا ، كلما جاءُوا نبيًّا أبى عليْهِم ، قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ : حتى تأتونَ فأنطلقُ حتى آتيَ الفحصَ فأخِرُّ ساجدًا قال أبو هريرةَ : يا رسولَ اللهِ وما الفَحصُ ؟ قال : موضعٌ قُدَّامَ العرشِ حتى يبعثَ اللهُ ملكًا فيأخذَ بعَضُدي ، فيقولُ : يا محمدُ ، فأقولُ : نعم لبيكَ يا ربِّ ، فيقولُ : ما شأنُكَ ؟ وهو أعلمُ فأقولُ : يا ربِّ وعدْتَني الشفاعةَ وشفَّعتَني في خلقِكَ ، فاقضِ بينهم ، فيقولُ اللهُ : قد شفعْتُكَ أنا آتيهُم فأقضيَ بينهم ، قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ : فأرجعُ ، فأقفُ مع الناسِ ، فبينما نحنُ وقوفٌ إذا سمِعْنا حسًّا منَ السماءِ شديدًا ، فينزلُ أهلُ السماء الدُّنيا على من في الأرضِ منَ الجنِّ والإنسِ حتى إذا دَنوْا منَ الأرضِ أشرقَتِ الأرضُ بنورِها ، وأخَذوا مصافَّهم ، وقلْنا لهم : أفيكُمْ ربُّنا ؟ قالوا : لا ، هو آتٍ ، ثم ينزلُ أهلُ كلِّ سماءٍ على قدرِ ذلك منَ التضعيفِ ، ثم ينزلُ الجبارُ تباركَ وتعالى في ظُللٍ منَ الغمامِ والملائكةُ ويحملُ عرشَ ربِّكَ فوقَهم يومئذٍ ثمانيةٌ وهم اليومَ أربعةٌ أقدامُهم على تُخُومِ الأرضِ السُّفلى ، والأرضُ والسمواتُ إلى حُجزِهم والعرشُ على مناكبِهم ، لهم زَجلٌ من تَسبيحِهم ، يقولُ : سبحانَ ذي العزةِ والجبروتِ ، سبحانَ ذي المُلكِ والملكوتِ ، سبحانَ الحيِّ الذي لا يموتُ ، سبحانَ الذي يميتُ الخلائقَ ولا يموتُ ، سبوحٌ قدوسٌ ، سبحانَ ربِّنا الأعلى ربِّ الملائكةِ والروحِ ، سبحانَ ربِّنا الأعلى الذي خلقَ الخلائقَ ولا يموتُ ، فيضعُ اللهُ كرسيَّهُ ، حيث يشاءُ من أرضِهِ ، ثم يهتِفُ فيقولُ : يا معشرَ الجنِّ والإنسِ ، إنِّي قد أنصتُّ لكم من يومِ خلقْتُكم إلى يومِكم هذا ، أسمعُ قولَكم ، وأرى أعمالَكم ، فأنصِتوا إليَّ فإنَّما هي أعمالُكم وصحفُكم تُقرَأُ عليكم ، فمن وجدَ خيرًا فليحمدِ اللهَ ، ومن وجدَ غيرَ ذلك فلا يَلومنَّ غيرَ نفسِهِ ، ثم يأمرُ اللهُ جهنمَ ، فيخرجُ منها عُنقٌ ساطعٌ مظلمٌ ، ثم يقولُ اللهُ وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ * أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ [ يس : 59 , 60 ] فيميزُ اللهُ الناسَ ويُنادي الأممَ داعيًا كلَّ أمةٍ إلى كتابِها والأممُ جاثيةٌ منَ الهولِ ، يقولُ اللهُ تعالى : وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَى إِلَى كِتَابِهَا [ الجاثية : 28 ] فيَقضي اللهُ بين خلقِهِ إلا الثقلينِ الجنَّ والإنسَّ ، فيقضي بين الوحوشِ والبهائمِ حتى إنَّهُ ليقيدُ الجماءَ من ذاتِ القرنِ ، فإذا فرغَ اللهُ من ذلك فلم تبقَ تَبِعَةٌ عِندَ واحدةٍ للأخرى قال اللهُ : كوني ترابًا فعِندَ ذلك يقولُ الكافرُ : يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا . فيقضي بين العبادِ فيكونُ أولُ ما يُقضى فيه الدماءُ ، فيأتي كلُّ قتيلٍ في سبيلِ اللهِ ويأمرُ اللهُ كلَّ قتيلٍ فيحملُ رأسَهُ تشخبُ أوداجُهُ دمًا ، فيقولُ : يا ربِّ فيم قتلَني هذا ؟ فيقولُ اللهُ وهو أعلمُ : فيمَ قتلْتَهُ ؟ فيقولُ : يا ربِّ قتلْتهُ لتكون العزةُ لكَ ، فيقولُ اللهُ : صدقْتَ . فيجعلُ اللهُ وجهَهُ مثلَ نورِ السمواتِ ثم تسبقُهُ الملائكةُ إلى الجنةِ ، ثم يأمرُ اللهُ كلَّ قتيلٍ قُتِلَ على غيرِ ذلك فيأتي من قُتِلَ يحملُ رأسَهُ وتشخبُ أوداجُهُ دمًا فيقولُ : يا ربِّ فيمَ قتلَني هذا ؟ فيقولُ اللهُ وهو أعلمُ : فيم قتلْتَهُ ؟ فيقولُ : يا ربِّ قتلْتهُ لتكونَ العزةُ لي ، فيقولُ اللهُ : تعسْتَ ، ثم ما تبقى نفسٌ قتلَها قاتلٌ إلا قُتِلَ بها ، ولا مظلمةٌ إلا أخِذَ بها وكان في مشيئةِ اللهِ إن شاء عذبَهُ وإن شاء رحمَهُ ، ثم يَقضي اللهُ بين من تبقى من خلقِهِ حتى لا تَبقى مظلمةٌ لأحدٍ عِندَ أحدٍ إلا أخذَها للمظلومِ منَ الظالمِ حتى إنَّهُ ليكلفُ شائِبُ اللبنِ بالماءِ أن يُخلصَ اللبنَ منَ الماءِ ، فإذا فرغَ اللهُ من ذلك نادى منادٍ يُسمِعُ الخلائقَ كلَّهم فقال : ليلحقْ كلُّ قومٍ بآلهتِهم وما كانوا يعبدونَ من دونِ اللهِ فلا يبقى أحدٌ عبَدَ شيئًا من دونِ اللهِ إلا مُثِّلَتْ له آلهتُهُ بين يديْهِ فيُجعلُ يومئذٍ ملكًا منَ الملائكةِ على صورةِ عزيرٍ ويجعلُ اللهُ ملكًا منَ الملائكةِ على صورةِ عيسى ابنِ مريمَ فيتبعُ هذا اليهودُ وهذا النصارى ثم تقودُهم آلهتُهم إلى النارِ ، وهم الذين يقولُ اللهُ : لَوْ كَانَ هَؤُلاءِ آلِهَةً مَا وَرَدُوهَا وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ [ الأنبياء : 99 ] فإذا لم يبقَ إلا المؤمنونَ ففيهمُ المنافقونَ جاءَهم اللهُ فيما يشاءُ من هيئةٍ فقال : يا أيُّها الناسُ ذهبَ الناسُ فالحَقوا بآلهتِكم وما كنْتم تعبدونَ ، فيقولونَ : واللهِ ما لنا إلهٌ إلا اللهُ وما كُنَّا نعبدُ غيرَهُ ، فينصرفُ اللهُ عنهم وهو اللهُ تبارك وتعالى فيمكثُ ما شاءَ اللهُ أن يمكثَ ثم يأتيهم فيقولُ : يا أيُّها الناسُ ذهب الناسُ فالحقوا بآلهتِكم وما كنْتُم تعبدونَ ، فيقولونَ : واللهِ ما لنا إلهٌ إلا اللهُ وما كُنَّا نعبدُ غيرَهُ ، فيكشفُ عن ساقِهِ ويتجلَّى لهم ويظهرُ لهم من عظمتِهِ ما يعرفونَ أنَّهُ ربُّهم فيخرونَ سُجدًا على وجوهِهم ويخرُّ كلُّ منافقٍ على قفاهُ ويجعلُ اللهُ أصلابَهم كصياصيِّ البقرِ ثم يأذنُ اللهُ لهم فيرفعونَ رؤوسَهم ويضربُ اللهُ الصراطٍ بين ظَهراني جهنمَ كعددِ أو كعقدةِ الشعرِ أو كحدِّ السيفِ عليْهِ كلاليبٌ وخطاطيفٌ وحسكٌ كحسكِ السعدانِ دونَهُ جسرٌ دحضٌ مزلةٌ فيمرونَ كطرفِ البصرِ أو كلمحِ البرقِ أو كمرِّ الريحِ أو كجيادِ الخيلِ أو كجيادِ الرِّكابِ أو كجيادِ الرجالِ ، فناجٍ سالمٍ وناجٍ مخدوشٍ ومكدوحٍ على وجهِهِ في جهنمَ ، فإذا أفضى أهلُ الجنةِ إلى الجنةِ قالوا : من يشفعُ لنا إلى ربِّنا فندخلَ الجنةَ ؟ فيقولونَ : من أحقُّ بذلك من أبيكم آدمَ خلقَهُ اللهُ بيدِهِ ونفخَ فيه من روحِهِ وكلمَهُ قبلًا وأسجدَ له ملائكتَهُ ، فيأتونَ آدمَ فيطلبونَ إليه ذلك فيذكرُ ذنبًا ويقولُ : ما أنا بصاحبِ ذلك ولكن عليكم بنوحٍ فإنَّهُ أولُ رسلِ اللهِ ، فيُؤتى نوحٌ فيطلبونَ إليه ذلك فيذكرُ ذنبًا ويقولُ : ما أنا بصاحبِ ذلك ولكن عليكم بإبراهيمَ فإنَّ اللهَ اتخذَهُ خليلًا ، فيؤتى إبراهيمُ فيطلبونَ ذلك إليه فيذكرُ ذنبًا ويقولُ : ما أنا بصاحبِ ذلك ولكنْ عليكم بموسى فإنَّ اللهَ قربَهُ نجيًّا وكلمَهُ تكليمًا وأنزلَ عليْهِ التوراةَ ، فيؤتى موسى ، فيطلبُ ذلك إليه فيقولُ : ما أنا بصاحبِكم ، ولكن عليكم بروحِ اللهِ وكلمتِهِ ، عيسى ابنِ مريمَ ، فيؤتى عيسى ، فيطلبُ ذلك إليه ، فيقولُ : ما أنا بصاحبِ ذلك ، ولكن عليكم بمحمدٍ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ ، وقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فيأتوني ، ولي عِندَ ربِّي ثلاثُ شفاعاتٍ ، وعَدَنيهنَّ ، فأنطلقُ فآتي الجنةَ فآخذُ بحلقةِ البابِ ثم أستفتِحُ فيفتحُ لي فأُحيِّي ويرحبُ بي ، فإذا دخلْتُ الجنةَ ، فنظرْتُ إلى ربِّي عزَّ وجلَّ خررْتُ ساجدًا ، فيأذنَ لي من حمدِهِ وتحميدِهِ ، وتمجيدِهِ ، بشيءٍ ما أذنَ به لأحدٍ من خلقِهِ ، ثم يقولُ اللهُ : ارفعْ رأسَكَ يا محمدُ واشفعْ تشفعْ ، وسلْ تعطَ ، فإذا رفعْتُ رأسي ، قال اللهُ وهو أعلمُ ما شأنُكَ ؟ فأقولُ : يا ربِّ وعدْتَني الشفاعةَ ، فشفِّعْني في أهلِ الجنةِ ، أن يدخلوا الجنةَ ، فيقولُ : قد شفعْتُكَ فيهم ، وأذنْتُ في دخولِ الجنةِ ، فكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ يقولُ : والذي بعثَني بالحقِّ ما أنتُم في الدُّنيا بأعرفَ بأزواجِكم ، ومساكنِكم من أهلِ الجنةِ بأزواجِهم ، ومساكنِهم ، فيدخلُ كلُّ رجلٍ منهم على اثنتينِ وسبعينَ زوجةً كما ينشئُهنّ اللهُ ، واثنتينِ آدميتينِ من ولدِ آدمَ لهما فضلٌ على من شاءَ اللهُ لعبادتِهما اللهَ في الدُّنيا ، فيدخلُ على الأولى منهما في غرفةٍ من ياقوتةٍ على سريرٍ من ذهبٍ مكللٍ باللؤلؤِ ، له سبعونَ درجةً من سندسٍ وإستبرقٍ ، ثم يضعُ يدَهُ بين كتفيْها ، ثم ينظرُ إلى يدِهِ من صدرِها من وراءِ ثيابِها وجلدِها ولحمِها ، وإنَّهُ لينظرُ إلى لحمِ ساقِها كما ينظرُ أحدُكم إلى السلكِ في قصبةِ الياقوتِ ، كبدُهُ لها مِرآةٌ ، وكبدُها له مرآةٌ ، فبينما هو عِندَها لا يملُّها ولا تملُّهُ ما يأتيها من مرةٍ إلا وجدَها عذراءَ ، فبينما هو كذلك إذا نوديَ ، إنا قد عرفْنا أنكَ لا تَملُّ ولا تُملُّ ، إلا إنَّهُ لا منيَّ ولا منيةً إلا أن لك أزواجًا غيرَها ، فيخرجُ فيأتيهنَّ واحدةً واحدةً ، كلما جاءَ واحدة قالَتْ : واللهِ ما أرى في الجنةِ شيئًا أحسنَ منك ، وما في الجنةِ شيءٌ أحبَّ إليَّ منك ، فإذا وقعَ أهلُ النارِ في النارِ وقعَ فيها خلقٌ كثيرٌ من خلقِ ربِّك قد أوبقَتْهم أعمالُهم ، فمنهم من تأخذُهُ إلى قدميْهِ ، لا تجاوزُ ذلك ، ومنهم من تأخذُهُ إلى نصفِ ساقيْهِ ، ومنهم من تأخذُهُ إلى ركبتيْهِ ، ومنهم من تأخذُهُ إلى حِقويْهِ ومنهم من تأخذُهُ إلى ركبتيْهِ ، ومنهم من تأخذُهُ إلى حقويْهِ ومنهم من تأخذُ جسدَهُ كلَّهُ ، إلا وجهَهُ قد حرمَ اللهُ صورَهُ عليْها ، قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ : فأقولُ : يا ربِّ شفعْني فيمن وقعَ في النارِ من أمتي ، فيقولُ اللهُ تعالى : أخرجوا من عرفْتم فيخرجُ أولئك حتى لا يبقى منهم واحدٌ ، ثم يأذنُ اللهُ لي في الشفاعةِ ، فلا يبقى نبيٌّ ولا شهيدٌ إلا شفعَ ، فيقولُ اللهُ : أخرجوا من وجدْتُم في قلبِهِ زِنةَ الدينارِ ، فيخرجُ أولئك حتى لا يبقى منهم أحدٌ فيشفعُ اللهُ فيقولُ : أخرِجوا من وجدْتم في قلبِهِ إيمانًا ثلثيْ دينارٍ ، ثم يقولُ : نصفُ دينارٍ ثم يقولُ : ثلثَ دينارٍ ، ثم يقولُ : ربعَ دينارٍ ، ثم يقولُ : قيراطًا ، ثم يقولُ : حبةً من خردلٍ ، فيخرجُ أولئك حتى لا يبقى منهم أحدٌ ، وحتى لا يبقى في النارِ من عملَ للهِ خيرًا قطُّ ، ولا يبقى أحدٌ له شفاعةٌ إلا شُفِّعَ ، حتى أن إبليسَ ليتطاولُ لما يَرى من رحمةِ اللهِ ، رجاءَ أن يُشفَعَ له ثم يقولُ اللهُ تعالى : بقيتُ أنا ، وأنا أرحمُ الراحمينَ ، فيدخلَ اللهُ يدَهُ في جهنمَ فيخرجَ منها ما لا يحصيهُ غيرُهُ ، كأنَّهُم الحممُ على نهرٍ يقالُ له الحياةُ ، فينبتونَ كما تنبتُ الحبةُ في حميلِ السيلِ ما يَلي الشمسَ منها أُخيضرُ ، وما يلي الظلَّ منها أصيفرَ ، فينبتونَ كنباتِ الطراثيثِ حتى يكونوا أمثالَ الدُّرِّ مكتوبًا في رقابِهم الجهنميونَ عتقاءُ اللهِ ، فيعرفُهم أهلُ الجنةِ بذلك الكتابِ ، ما عملوا خيرًا قطُّ فيمكثونَ في الجنةِ ما شاءَ اللهِ وذلك الكتابُ في رقابِهم ثم يقولونَ : ربَّنا امحُ عنَّا هذا الكتابَ فيُمحى عنهم
الراوي : أبو هريرة | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 14 | خلاصة حكم المحدث : إن كان في إسناده من تكلم فيه فالذي فيه يروى مفرقا في أسانيد ثابتة

6 - من توضأَ فمسحَ بثوبٍ نظيفٍ فلا بأسَ به ، ومن لم يفعلْ فهو أفضلُ ، لأن الوضوءَ يوزنُ يومَ القيامةِ مع سائرِ الأعمالِ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 239 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه تمام في ((الفوائد)) (688)، وابن عساكر في ((تاريخ دمشق)) (61/380) واللفظ له

7 - ويلٌ للأغنياءِ منَ الفقراءِ يومَ القيامةِ : يقولونَ : ربَّنا ظلَمونا حقوقَنا التي فرضْتَ لنا عليْهِم ، فيقولُ اللهُ : وعزَّتي وجَلالي لَأُقربَنَّكمْ ولَأُباعدنَّهمْ ، قال : وتلا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ : فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 198 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه الطبراني في ((المعجم الأوسط)) (4813)، والديلمي في ((الفردوس)) (7137)

8 - الشمسُ والقمرُ ثَورانِ عَقيرانِ في النارِ
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 338 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة | الصحيح البديل
التخريج : أخرجه الطيالسي (2217)، وأبو يعلى (4116)، والطحاوي في ((شرح مشكل الآثار)) (184)

9 - ما من عبدٍ يخطبُ خُطبةً إلا اللهُ عزَّ وجلَّ سائلَهُ عنها ما أرادَ بِها
الراوي : الحسن البصري | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 193 | خلاصة حكم المحدث : مرسل جيد الإسناد
التخريج : أخرجه أحمد في ((الزهد)) (1889)، والبيهقي في ((شعب الإيمان)) (1787) واللفظ لهما، وابن أبي الدنيا في ((الصمت)) (510) باختلاف يسير

10 - إن أهلَ الجنةِ لينظرونَ إلى ربِّهم في كلِّ جمعةٍ على كثيبٍ من كافورٍ لا يرى طرفاهُ ، وفيه نهرٌ جارٍ حافتاهُ المسكُ عليْهِ جوارٍ يقرأنَ القرآنَ بأحسنِ أصواتِهنَّ سمِعَها الأولونَ والآخرونَ ، فإذا انصَرفوا إلى منازلِهم أخذَ كلُّ رجلٍ بيدِ من شاءَ منهنَّ ، ثم يمرونَ على قناطرَ من لؤلؤٍ إلى منازلِهم ، فلولا أن اللهَ تعالى يَهديهم إلى منازلِهم ما اهتَدوا إليها لما يُحدثُهُ اللهُ إليهم كلَّ جمعةٍ
الراوي : الحسن البصري | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 489 | خلاصة حكم المحدث : مرسل

11 - إنَّ في الجنَّةِ شجرةً يقالُ لَها شَجرةُ البَلوى يؤتى بأهلِ البَلاءِ يومَ القيامةِ فلا يُرفَعُ لَهُم ديوانٌ ولا يُنصَبُ لَهُم ميزانٌ يُصَبُّ عليهمُ الأجرُ صبًّا وقرأَ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ
الراوي : الحسن بن علي بن أبي طالب | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 418 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

12 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ كان لا ينامُ حتى يقرأَ تباركَ وحم السجدةَ وقال : الحواميمُ سبعٌ ، وأبوابُ الجنةِ سبعٌ ، وأبوابُ جهنمَ سبعٌ : جهنمُ والحطمةُ ولظًى وسعيرٌ وسقرُ والهاويةُ والجحيمُ قال : يجئُ كلُّ حم منها يومَ القيامةِ أحسبُهُ قال : تقفُ على بابٍ من هذه الأبوابِ فيقولُ : اللَّهمَّ لا يدخلُ من هذا البابِ من كان يؤمنُ بي ويقرَؤُني
الراوي : الخليل بن مرة | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 311 | خلاصة حكم المحدث : مرسل | أحاديث مشابهة

13 - إن الناسَ ليَمرونَ يومَ القيامةِ على الصراطِ ، وإن الصراطَ دحضُ مزلةٍ ، فيَتكفأُ بأهلِهِ ، والنارُ تأخذُ منهم المأخذَ ، وإن جهنمَ لتَنطِفُ عليْهِم مثلَ الثلجِ إذا وقعَ لها زفيرٌ وشهيقٌ فبينا هم كذلك إذ جاءَهم نداءٌ منَ الرحمنِ : عِبادي من كنْتُم تعبدونَ في دارِ الدُّنيا ؟ فيَقولونَ : ربَّنا أنتَ أعلمُ إنا إيَّاكَ نعبدُ ، فيجيبُهم بصوتٍ لم يَسمعِ الخلائقُ مِثلَهُ قطُّ : عبادي حقٌّ عليَّ أن لا أكلَكمُ اليومَ إلى أحدٍ غيري ، فقد عفوْتُ عنكم ، ورضيتُ عنكم ، فتقومُ الملائكةُ عِندَ ذلك بالشفاعةِ فينجونَ من ذلك المكانِ ، فيُنادي الذين من تحتِهم في النارِ فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ ، وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ ، فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ، فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 253 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

14 - أهلُ الجنةِ ليحتاجونَ إلى العلماءِ في الجنةِ وذلك أنَّهُم يزورونَ اللهَ في كلِّ جمعةٍ فيقولُ : تمنَّوا ما شئْتُم ، فيلتَفتونَ إلى العلماءِ فيقولونَ : ماذا نتمنَّى على ربِّنا ؟ فيقولونَ : كذا وكذا ، فهم يحتاجونَ إليهم في الجنةِ كما يحتاجونَ إليهم في الدُّنيا
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 474 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

15 - مَن سقَى عطشانًا فأَرواهُ فُتِحَ لَهُ بابٌ منَ الجنَّةِ ، فقيلَ لَهُ : ادخُل منهُ ، ومن أَطعمَ جائعًا فأشبَعَهُ وسقَى عَطشانًا فأَرواهُ فُتِحَت لَهُ أبوابُ الجنَّةِ كلُّها ، فَقيلَ لَهُ : ادخُل مِن أيِّها شِئتَ
الراوي : جد أبي جنيدة الفهري | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 395 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

16 - إن في النارِ حجَرًا يقالُ له : ويلٌ يصعدُ عليْهِ العرفاءُ وينزلونَ منهُ
الراوي : سعد بن أبي وقاص | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 315 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

17 - من أقرَّ بعَينِ مؤمِنٍ أقرَّ اللَّهُ بعينِهِ يومَ القيامةِ
الراوي : شيخ | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 109 | خلاصة حكم المحدث : مرسل

18 - سألَتْ خديجةُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ عن أولادِ المشركينَ قال : هُم مع آبائِهم ، ثم سألَتْهُ بعد ذلك فقال : اللهُ أعلمُ بما كانوا عامِلينَ ، ثم سألَتْهُ بعدما استحْكَمَ الإسلامُ فنزلَتْ وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى فقال : هم على القنطرةِ أو قال : في الجنةِ
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 300 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

19 - أنَّها ذكرَتُ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ أطفالَ المشركينَ فقال : إن شئْتِ أسمعْتُكِ تَضاغيَهم في النارِ
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 299 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف جدا | أحاديث مشابهة | الصحيح البديل

20 - ذكر اللهُ في السوقِ له بكلِّ شعرةٍ نورٌ يومَ القيامةِ
الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 250 | خلاصة حكم المحدث : إسناده منقطع

21 - من بَنى بيتًا فوقَ ما يكفيهِ كُلِّفَ يومَ القيامةِ أن يحملَهُ على عاتقِهِ
الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 71 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه الطبراني (10/187) (10287)، وأبو نعيم في ((حلية الأولياء)) (8/246) باختلاف يسير، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/388) بنحوه.

22 - يُحشَرُ النَّاسُ حُفاةً عُراةً فيقولُ اللَّهُ : أأرَى خَليلي عُرْيانًا ؟ فيُكسَى إبراهيمُ ثوبًا أبيضَ فَهوَ أوَّلُ مَن يُكسَى
الراوي : عبيد بن عمير | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 112 | خلاصة حكم المحدث : مرسل | أحاديث مشابهة | الصحيح البديل
التخريج : أخرجه أبو نعيم في ((حلية الأولياء)) (3/270)، وابن عساكر في ((تاريخ دمشق)) (6/247) باختلاف يسير.

23 - ليس في الجنةِ غيرُها وغيرُ الطيرِ
الراوي : عطاء بن أبي رباح | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 476 | خلاصة حكم المحدث : مرسل | أحاديث مشابهة

24 - إذا جمعَ اللَّهُ الأولينَ والآخِرينَ فقَضى بينَهم وفَرغَ مِن القَضاءِ بينَهم قالَ المؤمنونَ قد قُضيَ بينَنا فنريد مَن يشفعُ لنا إلى ربِّنا انطلِقوا بنا إلى آدمَ فإنَّه أبونا وخلقَه اللَّهَ بيدِه وكلَّمَه فيأتونَه فيكلمونه أن يشفع لهم فيقولُ عليكم بنوحٍ فيأتونَ نوحًا فيدلُّهم علَى إبراهيمَ فيَأتونَ إبراهيمَ فيدلُّهم علَى موسَى فيأتونَ موسَى فيدلُّهم علَى عيسَى فيَأتونَ عيسَى فيقولُ أدلُّكم علَى النَّبيِّ الأميِّ فيَأتوني فيأذَنُ اللَّهُ لي أن أقومَ فيَثورُ مَجلِسي مِن أطيَبِ ريحٍ شمَّها أحدٌ حتَّى آتيَ ربِّي تبارَكَ وتعالى فيُشَفِّعَني ويجعلَ لي نورًا مِن شَعرِ رأسي إلى ظُفرِ قدَمي ثُمَّ يقولُ الكفَّارُ هذا قد وجدَ المؤمِنونَ مَن شفعَ لهم فَمَن يشفَعُ لنا فيقولونَ : ما هو غيرُ إبليسَ هو الَّذي أضلَّنا فيأتونه فيقومُ فَيثورُ مجلِسُه أنتَنَ ريحٍ يَشمَّها أحدٌ ثمَّ يُورِدُهم جهنَّمَ ويقولُ عندَ ذلكَ وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأخْلَفْتُكُمْ إلى آخرِ الآيةِ
الراوي : عقبة بن عامر | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 125 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة | الصحيح البديل

25 - سألَتْ خديجةُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ عن ولدَينِ لها ماتا في الجاهليةِ فقال : هما في النارِ ، فلمَّا رأى الكراهيةَ في وجهِها فقال : لو رأيْتِ مكانَهُما لأبغَضتيْهما قالَتْ : فولَدي منكَ ؟ قال : إن المؤمنينَ وأولادَهم في الجنةِ ، وإن المشركينَ وأولادَهم في النارِ ، ثم قرأَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 299 | خلاصة حكم المحدث : إسناده فيه مجهول وانقطاع
التخريج : أخرجه عبدالله بن أحمد في ((زوائد مسند أحمد)) (1131)، وابن أبي عاصم في ((السنة)) (1/94) باختلاف يسير.

26 - إن في الجنةِ شجرةً يقالُ لها طوبى لو يسيرُ الراكبُ الجوادُ في ظلِّها لسارَ فيه مائةَ عامٍ قبلَ أن يقطعَهُ ، وورقُها برودٌ خضرٌ وزهرُها رباطٌ صفرٌ وأقتادُها سندسٌ وإستبرقٌ وثمرُها حُللٌ خضرٌ وصمغُها زنجبيلٌ وعسلٌ وبطحاؤُها ياقوتٌ أحمرُ وزمردٌ أخضرُ وترابُها مسكٌ وعنبرٌ وكافورٌ أصفرُ وحشيشُها زعفرانٌ منبعٌ والألنجوجُ يتأججانِ في غيرِ وقودٍ يتفجرُ من أصلِها ، أنهارُها السلسبيلُ والمعينُ في الرحيقِ ، وظلُّها مجلسٌ من مجالسِ أهلِ الجنةِ يألفونَهُ ومتحدثٌ يجمعُهم ، فبينَما هم يومًا في ظلِّها يتحدثونَ إذ جاءَتْهم ملائكةُ يقودونَ نجبًا جُبِلَتْ منَ الياقوتِ ثم ينفخُ فيها الروحُ مَزمومةً بسلاسلَ من ذهبٍ كأن وجهَها المصابيحُ نضارةً وحُسنًا ، وبرُّها خزٌ أحمرُ ومِرعزٌ أحمرُ يخترطانِ ، لم ينظرِ الناظرونَ إلى مثلِهِ حسنًا وبهاءً ولا من غيرِ مهانةٍ ، عليْها رحالُ ألواحِها منَ الدرِّ والياقوتِ مُفضضةٌ باللؤلؤِ والمرجانِ ، فأناخوا إليهم تلكَ النجائبَ ثم قالوا لهم : إن ربَّكم يقرئُكمُ السلامَ ويستزيرُكم لتَنظروا إليه وينظرَ إليكم وتكلمونَهُ ويكلمُكم ويزيدُكم من فضلِه ِوسعتِهِ إنَّهُ ذو رحمةٍ واسعةٍ وفضلٍ عظيمٍ ، فيتحولُ كلُّ رجلٍ منهم على راحلتِهِ ثم ينطلقونَ صفًّا معتدلًا ولا يمرونَ بشجرةٍ من أشجارِ الجنةِ إلا أتحفَتْهم بثمرِها ورجلَتْ لهم عن طريقِها كراهيةَ أن تَثلِمَ صفَّهم أو تفرقَ بين الرجلِ ورفيقِهِ ، فلمَّا دفعوا إلى الجبارِ تباركَ وتعالى أسفرَ لهم عن وجهِهِ الكريمِ وتجلَّى لهم في عظمتِهِ العظيمةُ يحدثُهم فيها سلامٌ ، قالوا : ربَّنا أنتَ السلامُ ومنك السلامُ ولك حقُّ الجلالِ والإكرامِ . قال لهم ربُّهم : أنا السلامُ ومنِّي السلامُ ولي حقُّ الجلالِ والإكرامِ فمرحبًا بعبادي الذين حفِظوا وصيَّتي وراعَوْا عَهدي وخافوا بالغيبِ وكانوا مني مُشفقينَ ، قالوا : أما وعزَّتِكَ وجلالِكَ ما قدرْناكَ حقَّ قدرِكَ ولا أديْنا إليكَ حقَّكَ فأذنْ لنا في السجودِ ، فقال لهم تباركَ وتعالى : إنِّي قد وضعْتُ عنكم مُؤنةَ العبادةِ وأرحْتُ لكم أبدانَكم فطالَما أنصبْتُم لي الأبدانَ وأعنتُمُ الوجوهَ فالآنَ أفضتُم إلى رَوْحي ورَحمَتي وكرامَتي فسَلوني ما شئْتُم وتمنَّوا عليَّ أُعطيكم أمانيَّكم فإنِّي لن أجيزَكمُ اليومَ بقدرِ أعمالِكم ولكن بقدرِ رَحمَتي وكرامَتي وطولي وجلالي ، فما يزالونَ في الأماني والمواهبِ والعطايا حتى إن المُقصِّرَ منهم ليَتمنَّى مثلَ جميعِ الدُّنيا منذُ خلقَها اللهُ إلى يومِ أفْناها ، قال لهم ربُّهم : لقد قصرْتُم في أمانيِّكم فقد أوجبْتُ لكم ما سألْتُم وتمنيْتُم وزِدتُكم على ما قصرَتْ عنه أمانيُّكم ، فانْظروا إلى مواهبَ ربَّكم الذي أعطاكم ، فإذا بقبابٍ في الرفيقِ الأعلى وغرفٌ مَبنيةٌ منَ الدرِّ والمرجانِ أبوابُها من ذهبٍ وسررُها من ياقوتٍ وفرشُها من سُندسٍ وإستبرقٍ ومنابرُها من نورٍ ينورُ من أبوابِها وأعراصِها نورٌ كشعاعِ الشمسِ ، وإذا قصورٌ شامخةٌ في أعلى عليِّينَ منَ الياقوتِ الأبيضِ يزهرُ نورُها فلولا أنَّهُ سُخِّرَ لالتمعَ الأبصارَ ، فما كان من تلك القصورِ منَ الياقوتِ الأبيضِ فهو مفروشٌ بالعبقريِّ الأحمرِ ، وما كان منَ الياقوتِ الأخضرِ فهو مفروشٌ بالسندسِ الأخضرِ ، وما كان منَ الياقوتِ الأصفرِ فهو مفروشٌ بالأرْجوانِ الأصفرِ مموهٌ بالزبرجدِ الأخضرِ والذهبِ الأحمرِ والفضةِ البيضاءِ قواعدُها وأركانُها منَ الياقوتِ وشرفُها قبابُ اللؤلؤِ وبروجُها غرفُ المرجانِ ، فلمَّا انصرَفوا إلى ما أعطاهم ربُّهم قُرِّبَتْ لهم براذينُ منَ الياقوتِ الأبيضِ منفوخٌ فيها الروحُ بجنبِها الولدانِ المخلدونَ وبيدِ كلِّ واحدٍ منهم حكمةُ بِرذونٍ وأعنتُها من فضةٍ بيضاءَ منظومةٍ بالدرِّ والياقوتِ وسرجُها سررٌ موضونةٌ بالسندسِ والإستبرقِ ، فانطلقَتْ بهم تلك البراذينُ تزفُّ بهم وتنظرُ في رياضِ الجنةِ ، فلمَّا انتَهوا إلى منازلِهم وجَدوا فيها جميعَ ما تطاولَ به ربُّهم عليْهِم مما سألوهُ وتمنَّوا ، وإذا على بابِ كلِّ قصرٍ من تلك القصورِ أربعُ جنانٍ جنتانِ ذَواتا أفنانٍ وجنتانِ مدهامتانِ ، فلمَّا تَبوَّءوا منازلَهم واستقرَّ بهم قرارُهم قال لهم ربُّهم : هل وجدْتُم ما وعدَ ربُّكم حقًّا ؟ قالوا : نعم رَضينا فارضَ عنَّا ، قال : بِرضاي عنكم حللْتُكم داري فنظرْتُم إلى وجهي وصافحْتُكم مَلائكَتي فهنيئًا هنيئًا عطاءً غيرَ مَجذوذٍ ليس فيه تنغيصٌ ولا تصريدٌ ، فعِندَ ذلك قالوا : الحمدُ للهِ الذي أذهبَ عنا الحزنَ إن ربَّنا لغفورٌ شكورٌ الذي أحلَّنا دارَ المقامةِ من فضلِهِ لا يَمسُّنا فيها نصبٌ ولا يمسُّنا فيها لغوبٌ
الراوي : محمد الباقر بن علي بن الحسين | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 489 | خلاصة حكم المحدث : مرسل

27 - يُؤتى بعبدٍ محسنٍ في نفسِهِ لا يَرى أن له ذنبًا ، فيُقالُ له : هل كنتَ توالي أَوليائي ؟ قال : كنتُ منَ الناسِ سِلْمًا ، قال : فهل كنْتَ تُعادي أعْدَائي ؟ قال : يا ربِّ لم يكنْ بَيني وبين أحدٍ شيءٌ فيقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ : لا ينالُ رَحمتي من لم يوالِ أوليائي ولم يعادِ أعْدائي
الراوي : واثلة بن الأسقع الليثي أبو فسيلة | المحدث : السيوطي | المصدر : البدور السافرة
الصفحة أو الرقم : 199 | خلاصة حكم المحدث : إسناده واه | أحاديث مشابهة