الموسوعة الحديثية

نتائج البحث

1 - عنِ ابنِ مسعودٍ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: جاء ابنا مُلَيْكَةَ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالا: إنَّ أُمَّنا تُكرِمُ الزوجَ، وتعطِفُ على الولدِ، قال: وتَقْري الضيفَ، غيرَ أنَّها ماتَتْ في الجاهليَّةِ، فقال: أُمُّكُما في النارِ، قال: فأدبَرَا والسُّوءُ في وجوهِهما؛ فأمَرَ بهما فرُدَّا، فرَجَعا والسُّرورُ يُرَى في وجوهِهما؛ رجاءَ أنْ يكونَ قد حدَثَ شيءٌ، فقال: أُمِّي مع أُمِّكما، فقال رجُلٌ مِنَ المنافقينَ: ما يُغْني هذا عن أُمِّه شيئًا، ونحنُ نطَأُ عَقِبَيْهِ؟! فقال رجُلٌ مِنَ الأنصارِ -ولم أَرَ رجُلًا قطُّ أكثرَ سؤالًا منه-: يا رسولَ اللهِ، هل وعَدَكَ ربُّكَ فيها أو فيهما؟ قال: فظَنَّ أنَّه مِن شيءٍ قد سمِعَه، فقال: ما سألْتُه ربِّي، وما أطمَعَني فيه، وإنِّي لَأقومُ المَقامَ المحمودَ يومَ القِيامةِ، فقال الأنصاريُّ: وما ذاك المَقامُ المحمودُ؟ قال: ذاك إذا جيءَ بكم حُفاةً، عُراةً، غُرْلًا، فيكونُ أوَّلُ مَن يُكْسى إبراهيمَ عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ، فيقولُ اللهُ: اكْسُوا خليلي؛ فيُؤْتى برَيْطَتَيْنِ بيضاوَيْنِ، فيَلْبَسُهما، ثمَّ يقعُدُ فيستقبِلُ العرشَ، ثمَّ أُوتَى بكِسوَتي، فأَلْبَسُها، فأقومُ عن يمينِه مَقامًا لا يقومُه أحدٌ غيري، يَغْبِطُني به الأوَّلونَ والآخِرونَ، قال: ويُفتَحُ مِنَ الكوثرِ إلى الحَوضِ، فقال المنافقُ: إنَّه ما جرى ماءٌ قطُّ إلَّا على حالٍ أو رَضْرَاضٍ، فقال الأنصاريُّ: يا رسولَ اللهِ، على حالٍ أو رَضْرَاضٍ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: حالُهُ المِسكُ، ورَضْرَاضُهُ التُّومُ، فقال المنافقُ: لم أسمَعْ كاليومِ، قلَّمَا جرى ماءٌ قطُّ على حالٍ أو رَضْراضٍ إلا كان له نبتُهُ؟ فقال الأنصاريُّ: يا رسولَ اللهِ، هل له نبتٌ؟ فقال: نعم، قضبانُ الذهبِ، فقال المنافقُ: لم أسمَعْ كاليومِ، قلَّما نبَتَ قضيبٌ إلَّا أَوْرَقَ، و إلَّا كان له ثمَرٌ، فقال الأنصاريُّ: يا رسولَ اللهِ، هل له ثمَرٌ؟ قال: نعم، ألوانُ الجَوهرِ، وماؤُه أشدُّ بياضًا مِنَ اللَّبَنِ، وأحلى مِنَ العسلِ، إنَّ مَن شرِبَ منه مَشْرَبًا لم يَظمأْ بَعدَه، وإنَّ مَن حُرِمَهُ لم يَرْوَ بَعدَهُ.
الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : ابن كثير | المصدر : نهاية البداية والنهاية
الصفحة أو الرقم : 1/357 | أحاديث مشابهة | خلاصة حكم المحدث : غريب جدا
توضيح حكم المحدث : إشارة إلى ضعفه عنده

2 - كنتُ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ليلةَ وفْدِ الجِنِّ، فتنفَّسَ، فقلتُ: ما لكَ يا رسولَ اللهِ؟ قال: نُعِيَتْ إليَّ نفْسي يا بنَ مسعودٍ، قلتُ: استَخْلِفْ، قال: مَن؟ قلتُ: أبو بكرٍ، فسكَتَ، ثمَّ مَضى ساعةً فتنفَّسَ، فقلتُ: ما شأنُكَ بأبي أنتَ وأُمِّي يا رسولَ اللهِ؟ قال: نُعِيَتْ إليَّ نفْسي يا بنَ مسعودٍ، قلتُ: استَخلِفْ، قال: مَن؟ قلتُ: عُمَرُ، فسكَتَ، ثمَّ مضى ساعةً، ثمَّ تنفَّسَ، فقلتُ، ما شأنُكَ؟ قال: نُعِيَتْ إليَّ نفْسي، قلتُ: فاستَخْلِفْ، قال صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: مَن؟ قلتُ: عليُّ بنُ أبي طالبٍ، قال صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أمَا والذي نفْسي بيدِهِ لَئِنْ أطاعوهُ لَيَدْخُلُنَّ الجنَّةَ أَجْمَعينَ أَكْتَعينَ.
الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : ابن كثير | المصدر : تفسير القرآن
الصفحة أو الرقم : 7/278 | أحاديث مشابهة | خلاصة حكم المحدث : غريب جدا
توضيح حكم المحدث : إشارة إلى ضعفه عنده