الموسوعة الحديثية


- يا أيها الناسُ , تُوبوا إلى اللهِ قبلَ أن تَموتوا ، وبادِروا بالأعمالِ الصالحةِ ، وصِلُوا الذي بينكم وبين ربِّكم بكثرةِ ذِكرِكم له وكثرةِ الصدقةِ في السرِّ والعلانيةِ تُؤْجَروا وتُحْمَدوا وتُرْزَقوا . واعلمُوا أنَّ اللهَ قد فرضَ عليكم الجمُعةَ فريضةً مكتوبةً في مَقامي هذا في شهري هذا في عامي هذا إلى يومِ القيامةِ من وجَد إليها سبيلًا ، فمن تركَها في حياتي أو بعدي جُحودًا بها واستخفافًا بها وله إمامٌ جائرٌ أو عادلٌ فلا جمَعَ اللهُ له شَملَه ولا بارَك له في أمرِه ، ألا ولا صلاةَ له ، ألا ولا وضوءَ لَه ، ألا ولا زكاةَ له ، ألا ولا حجَّ له ، ألا ولا بِرَّ له حتى يموتَ ، فإن تاب تاب اللهُ عليه ، ألا ولا تَؤُمَّنَ امرأةٌ رجُلًا ، ولا يَؤُمَّنَّ أعرابيٌّ مُهاجرًا ، ألا ولا يَؤُمَّنَّ فاجرٌ مُؤمنًا ، إلا أن يقهرَه بسلطانٍ يخاف سيفَه وسَوْطَه .
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الذهبي | المصدر : المهذب
الصفحة أو الرقم : 3/1103 | خلاصة حكم المحدث : لا يصح من وجوه | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه ابن ماجه (1081)، وعبد بن حميد في ((المسند)) (1134)، والبيهقي (5780) واللفظ له

أحاديث مشابهة:


- يا أيها الناسُ ! توبوا إلى اللهِ قبلَ أن تموتوا ، وبادِروا بالأعمالِ الصالحةِ قبل أن تُشغَلوا ، وصِلوا الذي بينكم وبين ربِّكم بكثرةِ ذكركِم له ، وكثرةِ الصدقةِ في السرِّ والعلانيةِ ، تُرزَقوا وتُنصَروا وتُجبَروا
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الألباني | المصدر : ضعيف الترغيب
الصفحة أو الرقم : 1958 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف | الصحيح البديل | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه مطولاً ابن ماجه (1081) واللفظ له، وعبد بن حميد في ((المسند)) (1134)، وأبو يعلى (1856) باختلاف يسير

- يا أيها الناسُ ! توبوا إلى اللهِ قبل أن تموتوا ، وبادِروا بالأعمال الصالحةِ قبل أن تُشغَلوا ، وصِلوا الذي بينكم وبين ربِّكم بكثرةِ ذكرِكم له ، وكثرةِ الصدقةِ في السرِّ والعلانيةِ ؛ تُرزَقوا وتُنصَروا وتُجبَروا ، واعلموا أنَّ اللهَ افترض عليكم الجمعةَ في مقامي هذا ، وفي يومي هذا ، في شهري هذا ، ومن عامي هذا إلى يوم القيامةِ ، فمن تركها في حياتي أو بعدي وله إمامٌ عادلٌ أو جائرٌ ، استخفافًا بها ، وجحودًا بها ؛ فلا جمع اللهُ له شملَه ، ولا بارَكَ له في أمرِه ألا ولا صلاةَ له ، ألا ولا زكاةَ له ألا ولا حجَّ له ، ألا ولا صومَ له ، ألا ولا بِرَّ له حتى يتوبَ ، فمن تاب تاب اللهُ عليه
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الألباني | المصدر : ضعيف الترغيب
الصفحة أو الرقم : 444 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف | الصحيح البديل | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه ابن ماجه (1081)، وعبد بن حميد في ((المسند)) (1134)، وأبو يعلى (1856) باختلاف يسير

- يا أيُّها النَّاسُ تُوبوا إلى ربِّكم قبل أن تموتوا . . . الحديثُ .
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : العراقي | المصدر : تخريج الإحياء
الصفحة أو الرقم : 4/5 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | الصحيح البديل | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه ابن ماجه (1081)، وعبد بن حميد في ((المسند)) (1134) واللفظ له، وأبو يعلى (1856)

- إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ فرض عليكم الجمعةَ في يومي هذا في مقامي هذا .
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : العراقي | المصدر : تخريج الإحياء
الصفحة أو الرقم : 1/241 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | الصحيح البديل | أحاديث مشابهة

- يا أيُّها النَّاسُ توبوا إلى اللهِ عزَّ وجلَّ قبلَ أنْ تموتوا وبادِروا بالأعمالِ الصَّالحةِ قبلَ أنْ تُشغَلوا وصِلُوا الَّذي بينَكم وبين ربِّكُم بكثرةِ ذِكرِكم له وكثرةِ الصَّدقةِ في السِّرِّ والعلانيةِ تؤجَروا وتُحمَدوا وتُرزَقوا واعلَموا أنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ قد فرضَ عليكم الجمعةَ فريضةً مكتوبةً في مقامي هذا في شهري هذا في عامي هذا إلى يومِ القيامةِ من وجدَ إليها سبيلًا فمَن ترَكَها في حياتي أو بعد مَماتي جحودًا بها أو استِخفافًا بها وله إمامٌ جائرٌ أو عادلٌ فلا جمَعَ اللهُ شملَهُ ولا باركَ له في أمرِهِ ألا ولا صلاةَ له ألا ولا وضوءَ له ألا ولا صومَ له ألا ولا زكاةَ له ألا ولا حجَّ له ألا ولا بركةَ له حتَّى يتوبَ فإنْ تابَ تاب اللهُ عليه ألا ولا تؤُمَّنَّ امرأةٌ رجُلًا ألا ولا يؤُمَّنَّ أعرابيٌّ مهاجرًا ألا ولا يؤُمَّنَّ فاجرٌ مؤمنًا إلَّا أنْ يقهرَهُ سلطانٌ فيخافُ سيفَهُ وسوطَهُ
الراوي : - | المحدث : ابن القيم | المصدر : زاد المعاد
الصفحة أو الرقم : 1/410 | خلاصة حكم المحدث : [فيه]ا ضعيف | أحاديث مشابهة

- لا تَؤُمَّنَّ امرأةٌ رجلًا ، ولا أعرابيٌّ مهاجرًا ، ولا فاجرٌ مؤمنًا ، إلا أن يقهرَه بسلطانٍ يخافُ سوطَه وسيفَه
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الألباني | المصدر : إرواء الغليل
الصفحة أو الرقم : 524 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه ابن ماجه (1081)، وعبد بن حميد في ((المسند)) (1134)، وأبو يعلى (1856) باختلاف يسير

- خطَبنا رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ فقالَ : أيُّها النَّاسُ ، توبوا إلَى اللَّهِ قبلَ أن تَموتوا . . . واعلَموا أنَّ اللهَ قد فرضَ عليكُم الجمُعةَ في مقامي هَذا ، فمن تركَها في حَياتي أو بعدَ مَوتي وله إمامٌ عادِلٌ أو جائِرٌ استِخفافًا بها أو جُحودًا لها فلا جَمعَ اللهُ لهُ شملَهُ ، ولا باركَ له في أمرِهِ ، ألا ولَا صلاةَ لهُ ، ألا ولا زكاةَ له ولا حَجَّ لهُ ، ولا صومَ له ولا بَرَكةَ ، حتَّى يتوبُ ، فمَن تابَ تابَ اللَّهُ عليهِ ، ألا لا تُؤمَنَّ امرأةٌ رجلًا ، ولا يؤُمَنَّ أعرابِيٌّ مهاجِرًا ، ولا فاجِرٌ مِؤمِنا إلَّا أن يَقهَرَهُ سُلطانٌ يخافُ سَطوتَهُ وسَيفَهُ
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : ابن الملقن | المصدر : البدر المنير
الصفحة أو الرقم : 4/433 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه ابن ماجه (1081)، وعبد بن حميد في ((مسنده)) (1134)، وأبو يعلى (1856) باختلاف يسير.

- يا أَيُّها الناسُ ! تُوبُوا إلى ربِّكم قبلَ أن تَمُوتُوا ، وبادِرُوا بالأعمالِ الصالحةِ قبلَ أن تُشْغَلُوا ، وصِلُوا الذي بينَكم وبينَ ربِّكم بكَثْرَةِ ذِكْرِكُم له وكثرةِ الصدقةِ في السِّرِّ والعلانيةِ تُؤْجَرُوا ، وتُحْمَدُوا ، وتُرْزَقُوا ، وتُنْصَرُوا ، وتُجْبَرُوا ، واعْلَمُوا أنَّ اللهَ قد افْتَرَضَ عليكم الجُمُعَةَ في مَقَامِي هذا ، في يومي هذا في شَهْرِي هذا ، في عامي هذا ، إلى يومِ القيامةِ ، فريضةٌ مكتوبةٌ ، مَن وجد إليها سبيلًا ، فمَن تَرَكَها في حياتي ، أو بعدَ مَمَاتِي ، جحودًا بها ، واستِخْفَافًا بحَقِّها ، وله إمامٌ عادلٌ أو جائرٌ ، فلا جَمَعَ اللهُ شَمْلَهُ ، ولا بارك له في أَمْرِهِ ، أَلَا ولا صلاةَ له ، أَلَا ولا وضوءَ له أَلَا ولا حَجَّ له ، أَلَا ولا صدقةَ له ، أَلَا ولا زكاةَ له ، أَلَا ولا صومَ له ، أَلَا ولا بِرَّ له ، حتى يتوبَ ، فمَن تاب تاب اللهُ عليه ، أَلَا لا تَؤُمَّنَّ امرأةٌ رجلًا ، ولا يَؤُمَّ أعرابيٌّ مهاجرًا ، ولا يَؤُمَّ فاجرٌ مؤمنًا ، إلا أن يَقْهَرَهُ سلطانٌ يخافُ سيفَه وسَوْطَهُ
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الألباني | المصدر : ضعيف الجامع
الصفحة أو الرقم : 6386 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف | الصحيح البديل | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه ابن ماجه (1081)، وعبد بن حميد في ((المسند)) (1134)، وأبو يعلى (1856) باختلاف يسير

- إنَّ اللهَ كتب عليكم الجُمُعةَ في مَقامِي هذا ، في ساعتي هذه ، في شهري هذا ، في عامي هذا إلى يومِ القيامةِ ، مَن تَرَكَها من غيرِ عُذْرٍ مع إمامٍ عادلٍ أو إمامٍ جائرٍ ، فلا جُمِعَ له شَمْلُه ، ولا بُورِكَ له في أمرِه ، أَلَا ولا صلاةَ له ، أَلَا ولا حَجَّ له ، أَلَا ولا بِرَّ له ، أَلَا ولا صدقةَ له
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : الألباني | المصدر : ضعيف الجامع
الصفحة أو الرقم : 1627 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف | أحاديث مشابهة

- يا أيُّها الناسُ ! تُوبُوا إلى اللهِ قَبْلَ أنْ تَمُوتُوا ، وبادِرُوا بِالأعمالِ الصالِحَةِ قبلَ أنْ تُشْغَلُوا ، وصِلُوا الذي بينكمْ وبينَ ربِّكمْ بِكثْرَةِ ذِكرِكمْ لهُ ، وكثرةِ الصدَقةِ في السِّرِّ والعلانيةِ ؛ تُرْزَقُوا وتُنْصَرُوا وتُجْبَرُوا
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الألباني | المصدر : ضعيف الترغيب
الصفحة أو الرقم : 511 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف | الصحيح البديل | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه مطولاً ابن ماجه (1081) واللفظ له، وعبد بن حميد في ((المسند)) (1134)، وأبو يعلى (1856) باختلاف يسير

- أيُّها النَّاسُ توبوا إلى ربِّكُم قبلَ أن تَموتوا وبادِروا بالأعمالِ الصَّالحةِ قبلَ أن تُشغَلوا
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : ابن رجب | المصدر : لطائف المعارف
الصفحة أو الرقم : 584 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده ضعف | الصحيح البديل | أحاديث مشابهة

- خطبَنا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ : يا أيُّها النَّاسُ توبوا إلى اللَّهِ قبلَ أن تموتوا ، وبادِروا بالأعمالِ الصَّالحةِ قبلَ أن تُشغَلوا ، وصِلوا الَّذي بينَكُم وبينَ ربِّكم بِكَثرةِ ذِكْرِكُم لَه وَكَثرةِ الصَّدقةِ في السِّرِّ والعلانيةِ تُرزَقوا وتُنصَروا وتُجبَروا ، واعلَموا أنَّ اللَّهَ قدِ افتَرضَ عليكمُ الجمُعةَ في مقامي هذا في يَومي هذا في شَهْري هذا مِن عامي هذا إلى يومِ القيامَةِ فمن ترَكَها في حياتي أو بَعدي ولَهُ إمامٌ عادلٌ أو جائرٌ استِخفافًا بِها أو جحودًا لَها ، فلا جمعَ اللَّهُ لَه شملَهُ ولا بارَكَ لَه في أمرِهِ ألا ولا صلاةَ لَه ، ولا زَكاةَ لَه ولا حجَّ لَه ، ولا صومَ لَه ، ولا بِرَّ لَه حتَّى يتوبَ فمن تابَ تابَ اللَّهُ عليهِ ألا لا تَؤمَّنَّ امرأةٌ رجلًا ، ولا يؤمَّ أعرابيٌّ مُهاجرًا ، ولا يؤمَّ فاجرٌ مؤمنًا إلَّا أن يقهرَهُ بسُلطانٍ يخافُ سيفَهُ وسوطَهُ
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الألباني | المصدر : ضعيف ابن ماجه
الصفحة أو الرقم : 204 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه ابن ماجه (1081) واللفظ له، وعبد بن حميد في ((مسنده)) (1134)، وأبو يعلى (1856)

- يا أيُّها الناسُ توبُوا إلى اللهِ عزَّ وجلَّ قبلَ أنْ تموتوا ، وبادِروا بالأعمالِ الصالحةِ وصِلوا الذي بينكم وبين ربِّكم بكثرةِ ذِكرِكم له وكثرةِ الصدقةِ في السرِّ والعلانيةِ تؤجَروا وتُحمَدوا وتُرزَقوا ، واعلَموا أنَّ اللهَ قد فرض عليكم الجمعةَ فريضةً مكتوبةً في مقامي هذا في شهري هذا في عامي هذا إلى يومِ القيامةِ من وجدَ إليها سبيلًا ، فمَنْ تركَها في حياتي أو بعدي جحودًا بها واستخفافًا وله إمامٌ جائرٌ أو عادلٌ فلا جمعَ اللهُ له شملَهُ ولا بارك له في أمرِه ، ألا ولا صلاةَ له ألا ولا زكاةَ له ألا ولا صومَ له ألا ولا وضوءَ له ألا ولا حجَّ له ألا ولا بِرَّ له حتَّى يتوبَ ، فإنْ تابَ تابَ اللهُ عليه ، ألا ولا تَؤُمَنَّ امرأةٌ رجلًا ، ألا ولا يؤُمَنَّ أعرابيٌّ مهاجرًا ، ألا ولا يؤُمَنَّ فاجرٌ مؤمنًا إلَّا أنْ يقهرَه سلطانٌ يخافُ سيفَه وسوطَهُ
الراوي : علي بن زيد بن جدعان | المحدث : الفيروزآبادي | المصدر : سفر السعادة
الصفحة أو الرقم : 114 | خلاصة حكم المحدث : فيه ضعف | أحاديث مشابهة

- أنَّ اللهَ افتَرَض عليكم الجُمُعةَ في شَهْرِكم هذا، فمَن تَرَكها استِخفافًا بها وتهاونًا، فلا جَمَع اللهُ له شَمْلَه، ألا ولا بارَكَ اللهُ له، ألا ولا صلاةَ له
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الرباعي | المصدر : فتح الغفار
الصفحة أو الرقم : 604/2 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

- كانَ عمرُ بنُ الخطَّابِ رضيَ اللَّهُ عنْه بعثَ عميرَ بنَ سعدٍ أميرًا على حمصَ فأقامَ بِها حولًا فأرسلَ إليْهِ عمرُ وَكتبَ إليْهِ: بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ. مِن عمرَ بنِ الخطَّابِ إلى عميرِ بنِ سعدٍ السَّلامُ عليْكَ فإنِّي أحمدُ إليْكَ اللَّهَ الَّذي لا شريكَ لَهُ وأشْهدُ أنَّ محمَّدًا عبدُهُ ورسولَهُ، وقد كنَّا قد ولَّيناكَ شيئًا من أمرِ المسلمينَ فلا أدري ما صنعتَ أوفيتَ بعَهدِنا أم خُنتَنا، فإذا أتاكَ كتابي هذا إن شاءَ اللَّهُ تعالى فاحمِل إلينا ما قِبلَكَ من فيءِ المسلمينَ ثمَّ أقبِلْ والسَّلامُ عليْكَ. قالَ: فأقبلَ عميرٌ ماشيًا من حمصَ وبيدِهِ عُكَّازُهُ وإداوةٌ وقصعةٌ وجرابٌ شاحبًا كثيرَ الشَّعَرِ، فلمَّا قدمَ على عمرَ قالَ لَهُ: يا عميرُ ما هذا الَّذي أرى من سوءِ حالِكَ أَكانتِ البلادُ بلادَ سَوءٍ أم هذِهِ منْكَ خديعةٌ؟ قالَ عميرٌ: يا عمرُ بنَ الخطَّابِ ألم ينْهكَ اللَّهُ عنِ التَّجسُّسِ وسوءِ الظَّنِّ، ألستَ تراني ظاهرَ الدَّمِ صحيحَ البدنِ ومعيَ الدُّنيا بقرابِها؟ قالَ عمرُ: ما معَكَ منَ الدُّنيا؟ قالَ: مِزودي أجعلُ فيهِ طعامي وقصعةٌ آكلُ فيها ومعي عُكَّازتي هذِهِ أتوَكَّأُ عليْها وأجاهِدُ بِها عدوًّا إن لقيتُهُ وأقتلُ بِها حيَّةً إن لقيتُها. فما بقيَ منَ الدُّنيا. قالَ: صدقتَ فأخبرني ما حالُ من خلَّفتَ منَ المسلمينَ؟ قالَ: يصلُّونَ ويوحِّدونَ وقد نَهى اللَّهُ أن نسأل عما وراءَ ذلكَ. قالَ: ما صنعَ أَهلُ العَهدِ؟ قالَ عميرٌ: أخذنا منْهمُ الجزيةَ عن يدٍ وَهم صاغرونَ. قالَ: فما صنعتَ بما أخذتَ منْهم؟ قالَ: وما أنتَ وذاكَ يا عمرُ أرسلتَني أمينًا فنظرتُ لنفسي وايمُ اللَّهِ لولا أنِّي أَكرَهُ أن أغمَّكَ لم أحدِّثْكَ يا أميرَ المؤمنينَ، قدمتُ بلادَ الشَّامِ فدعوتُ المسلِمينَ وأمرتُهم بما حقَّ لَهم عليَّ فيما افترضَ اللَّهُ تعالى عليْهم، ودعوتُ أَهلَ العَهدِ فجعلتُ عليْهم من يجيبُهم فأخذناهُ منْهم ثمَّ رددناهُ على فقرائِهم ومجْهوديهم ولم ينلْكَ من ذلِكَ شيءٌ فلو نالَكَ بلَّغناكَ إيَّاه. قالَ عمرُ سبحانَ اللَّهِ ما كانَ فيهم رجلٌ يتبرَّعُ عليْكَ بخيرٍ ويحملُكَ على دابَّةٍ جئتَ تمشي بئسَ المعاهَدونَ فارقتَ وبئسَ المسلمونَ أما واللَّهِ لقد سمعتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّم وهو يقولُ لتوطأنَّ حرمُهم وليجارنَّ عليْهم في حُكمِهم وليُستأثرنَّ عليْهم بفيئِهم وليلينَّهم رجالٌ إن تَكلَّموا قتلوهم وإن سكتوا اجتاحوهُم. فقال عمير ما لك يا عمر تفرج بسفْكِ دمائِهم وانتِهاكِ محارمِهم قالَ عمرُ سمعتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّم يقولُ لتأمرنَّ بالمعروفِ ولتنْهونَّ عنِ المنْكرِ أو ليسلِّطنَّ اللَّهُ عزَّ وجلَّ عليْكم شرارَكم ثمَّ يدعو خيارُكُم فلا يستجابُ لَهم ثمَّ إنَّ عمرَ قالَ هاتوا صحيفةً لنُجدِّدَ لعميرٍ عَهدًا قالَ عميرٌ واللَّهِ لا أعملُ لَكَ اتَّقِ اللَّهَ يا أميرَ المؤمنينَ واعفِني بغيري.
الراوي : عمر بن الخطاب | المحدث : الذهبي | المصدر : تاريخ الإسلام
الصفحة أو الرقم : 4/100 | خلاصة حكم المحدث : منكر | أحاديث مشابهة

- خطبَنا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فقالَ: يا أيُها النَّاسُ إنَّ اللَّهَ قد فرضَ عليْكمُ الجمعةَ في ساعتِكم هذِهِ، وفي يومِكُم هذا، وفي جمعتِكم هذِهِ، وفي شَهرِكم هذا، وفي سنتِكُم هذِهِ، فريضةٌ واجبةٌ، ألا فمن ترَكَها معي أو معَ إمامٍ بعدي عدلٍ أو جائرٍ رغبةً عنْها أو زَهادةً فيها فلا جمعَ اللَّهُ لَهُ شملَهُ، ألا ولا بارَكَ له في أمره، ألا ولا صلاةَ لَهُ، ألا ولا زَكاةَ لَهُ، ألا ولا حجَّ لَهُ، ألا ولا جِهادَ لَهُ، ألا ولا صيامَ لَهُ، ألا ولا صدقةَ لَهُ، إلَّا مِن عذرٍ فإن تابَ تابَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ عليْهِ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : ابن الجوزي | المصدر : العلل المتناهية
الصفحة أو الرقم : 1/456 | خلاصة حكم المحدث : لا يصح | أحاديث مشابهة