الموسوعة الحديثية


- ضَمَّ إليَّ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم تَمرَ الصَّدَقةِ، فجَعَلتُه في غُرفَةٍ لي، فكُنتُ أجِدُ فيه كُلَّ يَومٍ نُقصانًا، فشَكَوتُ ذلك إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال لي: هو عَمَلُ الشَّيطانِ فارصُدْه؛ فرَصَدتُه لَيلًا، فلمَّا ذَهَبَ هَويٌّ من اللَّيلِ أقبَلَ على صورةِ الفيلِ، فلمَّا انتهى إلى البابِ دَخَلَ من خَلَلِ البابِ على غَيرِ صورتِه، فدَنا من التَّمرِ، فجعَلَ يَلتَقِمُه فشَدَدتُ عليَّ ثيابي فتَوسَّطتُه، فقُلتُ: أشهد أنْ لَا إلهَ إلَّا اللهُ وأنَّ مُحمَّدًا عبدُه ورسولُه، يا عَدُوَّ اللهِ، وَثَبتَ إلى تَمرِ الصَّدَقةِ فأَخَذتَه، وكانوا أحَقَّ به منك؛ لأَرفَعَنَّكَ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فعاهَدَني ألَّا يَعودَ، فغَدَوتُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال: ما فَعَلَ أَسيرُك؟ قُلتُ: عاهَدَني ألَّا يَعودَ، قال: إنَّه عائِدٌ فارصُدْه، فرَصَدتُه اللَّيلَةَ الثَّانيةَ، فصَنَعَ مِثلَ ذلك، وصَنَعتُ مِثلَ ذلك، فعاهَدَني ألَّا يَعودَ فغَدَوتُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأخبَرْتُه فقال: إنَّه عائِدٌ، فرَصَدتُه اللَّيلَةَ الثَّالثةَ، فصَنَعَ مِثلَ ذلك، فقُلتُ: يا عَدُوَّ اللهِ، عاهَدْتَني مرَّتينِ وهذه الثَّالثةُ، فقال: إنِّي ذو عيالٍ، وما أَتَيتُك إلَّا من نُصَيبينَ، لو أَصَبتُ شَيئًا دونَه ما أَتَيتُك، ولقد كُنَّا في مَدينَتِكم هذه حتى بُعِثَ صاحِبُكم، فلمَّا أُنزِلَتْ عليه آيَتانِ نَفَرْنا منها، فوَقَعْنا بنُصَيبينَ، ولا يُقرَآنِ في بَيتٍ إلَّا لم يَلِجْ فيه الشَّيطانُ ثَلاثًا، فإنْ خَلَّيتَ سَبيلي عَلَّمْتُكَهما، قُلتُ: نَعَمْ، قال: آيةُ الكُرسيّ وآخِرُ سورةِ البَقَرةِ، {آمَنَ الرَّسُولُ} إلى آخِرِها، فخَلَّيتُ سَبيلَه ثم غَدَوتُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأخبَرْتُه، فقال: صَدَقَ وهو كَذوبٌ.
الراوي : معاذ بن جبل | المحدث : السيوطي | المصدر : الخصائص الكبرى
الصفحة أو الرقم : 2/95 | خلاصة حكم المحدث : إسناده رجاله موثقون | أحاديث مشابهة

أحاديث مشابهة:


- أنَّ معاذَ بنَ جبلٍ رَضِيَ اللهُ عنه أخَذَ الشيطانَ على عهدِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فسألتُه، فقال: نعم .…. فذكَرَ الحديثَ، وفيه: أقبَلَ على صورةِ الفيلِ، فدخل مِن خَلَلِ البابِ، فدنا مِنَ التَّمرِ، وفيه: ولقد كنا في مدينتِكَ هذه حتى بُعِثَ صاحبُكم، فلمَّا نزلتْ عليه آيتانِ نَفَرْنا منهما، فوقعنا بنَصيبينَ؛ فلا تُقْرَأَنِ في بيتٍ إلَّا لم يَلِجْ فيه الشيطانُ ثلاثًا: آيةُ الكرسيِّ، وخاتمةُ سورةِ البقرةِ: {آمَنَ الرَّسُولُ} [البقرة: 285] إلى آخِرِها؛ فخلَّيْتُ سبيلَه، وغَدَوْتُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقال: صدَقَ الخبيثُ وهو كَذوبٌ.
الراوي : معاذ بن جبل | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : بذل الماعون
الصفحة أو الرقم : 89 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن | أحاديث مشابهة

- ضَمَّ إليَّ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ تَمرَ الصَّدَقةِ، فجعَلتُه في غُرْفةٍ لي، فكنتُ أجِدُ فيه كلَّ يَومٍ نُقْصانًا، فشكَوتُ ذلكَ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟ فقال لي: هو عمَلُ الشَّيطانِ، فارصُدْه. قال: فرصَدتُه ليلًا، فلمَّا ذهَبَ هَوِيٌّ مِن الليلِ أقبَلَ على صورةِ الفيلِ، فلمَّا انتهى إلى البابِ دخَلَ مِن خلَلِ البابِ على غَيرِ صورتِه، فدنا مِن التَّمرِ، فجعَلَ يلتَقِمُه، فشدَدتُ عليَّ ثيابي فتوسَّطْتُه، فقلتُ: أشهَدُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ، وأنَّ محمَّدًا عبدُه ورسولُه، يا عدُوَّ اللهِ، وثَبتَ إلي تَمرِ الصَّدَقةِ فأخَذتُه، وكانوا أحقَّ به مِنكَ، لأرفَعنَّكَ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فيَفضَحَكَ. فعاهَدَني ألَّا يعودَ، فغدَوتُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقال: ما فعَلَ أَسيرُكَ؟ فقلتُ: عاهَدَني ألَّا يعودَ. قال: إنَّه عائدٌ، فارْصُدْه. فرصَدتُه الليلةَ الثانيةَ، فصنَعَ مِثلَ ذلكَ، وصنَعتُ مِثلَ ذلكَ، وعاهَدَني ألَّا يعودَ، فخلَّيتُ سبيلَه، ثمَّ غدَوتُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لأُخبِرَه، فإذا مناديه ينادي: أينَ معاذٌ؟ فقال لي: يا معاذُ، ما فعَلَ أَسيرُكَ؟ فأخبَرتُه. فقال لي: إنَّه عائدٌ، فارْصُدْه. فرصَدتُه الليلةَ الثالثةَ، فصنَعَ مِثلَ ذلكَ، وصنَعتُ مِثلَ ذلكَ. فقلتُ: يا عدُوَّ اللهِ، عاهَدتَني مرتينِ، وهذه الثالثةُ لأَرْفعنَّكَ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فيَفضَحَكَ. فقال: إنِّي شَيْطانٌ ذو عِيالٍ، وما أتَيتُكَ إلَّا مِن نَصِيبينَ، ولو أصَبتُ شيئًا دونَه ما أتَيتُكَ، ولقد كنَّا في مدينتِكم هذه حتى بُعِث صاحبُكم، فلمَّا نزَلتْ عليه آيتانِ أنفَرَتْنا منها، فوقَعْنا بنَصيبينَ، ولا يُقْرآنِ في بَيتٍ إلَّا لم يلِجْ فيه الشَّيطانُ ثلاثًا، فإنْ خلَّيتَ سبيلي علَّمتُكَهما. قلتُ: نعَمْ. قال: آيةُ الكُرْسيِّ، وخاتِمةُ سورةِ البقرةِ؛ {آمَنَ الرَّسُولُ...} [البقرة: 285-286] إلى آخِرِها، فخلَّيتُ سبيلَه، ثمَّ غدَوتُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لأُخبِرَه، فإذا مناديه ينادي: أينَ معاذُ بنُ جبَلٍ؟ فلمَّا دخَلتُ عليه قال لي: ما فعَلَ أَسيرُكَ؟ قلتُ: عاهَدَني ألَّا يعودَ، وأخبَرتُه بما قال. فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: صدَقَ الخبيثُ وهو كَذوبٌ. قال: فكنتُ أقرَؤُهما عليه بعدَ ذلكَ فلا أجِدُ فيه نُقْصانًا.
الراوي : معاذ بن جبل | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم : 6/324 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] يحيى بن عثمان بن صالح وهو صدوق إن شاء الله وبقية رجاله وثقوا | الصحيح البديل | أحاديث مشابهة