الموسوعة الحديثية


- عن عبدِ الرحمنِ بنِ إسحاقَ، حدَّثنا النُّعْمانُ بنُ سعدٍ، قال: كُنَّا جُلوسًا عندَ عليٍّ رضِي اللهُ عنه، فقرَأ هذه الآيةَ: {يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا} [مريم: 85] قال: لا واللهِ ما على أرجُلِهم يُحشَرونَ، ولا يُحشَرُ الوفْدُ على أرجُلِهم، ولكنْ على نوقٍ لم تَرَ الخلائقُ مِثلَها، عليها رَحائلُ من ذهَبٍ، فيركَبونَ عليها حتى يَضرِبوا أبوابَ الجَنَّةِ.
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 1333 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه عبدالله بن أحمد في ((زوائد المسند)) (1333) واللفظ له، وابن أبي شيبة (35148)، والحاكم (3425)

أحاديث مشابهة:


- أنَّهُ سألَ النبيَّ عن هذه الآيةِ يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا قال والذي نَفسي بيدِهِ ، إنَّهُمْ إذا خَرَجُوا من قُبُورِهِمِ اسْتُقْبِلوا بِنُوقٍ بيضٍ ، لها أَجْنِحَةٌ عليْها رِحالُ الذَّهَبِ ، شُرُكُ نِعَالِهمْ نُورٌ يَتَلأْلأُ ، كلُّ خُطْوَةٍ مِنْها مِثلُ مَدِّ البَصَرِ ، ويَنْتَهونَ إلى بابِ الجنةِ ، فإذا حَلْقَةٌ من ياقُوتَةٍ حمراءَ على صَفَائِحِ الذَّهَبِ ، وإذا شجرةٌ على بابِ الجنةِ ينبعُ من أصلِها عينانِ ، فإِذَا شربُوا من أَحَدِهما جرَتْ في وجوهِهِمْ بنضرةِ النعيمِ ، وإذا توضُؤوا مِنَ الأُخْرَى لمْ تشعثْ أشعارُهُمْ أبدًا ، فيضربونَ الحلقةَ بالصفيحةِ ، فلَوْ سمَعْتَ طنينَ الحلقةِ يا عليُّ ! فيبلغُ كلَّ حوراءِ أنْ زوجَها قد أقبلَ ، فَتَسْتَخِفُّها العَجَلَةُ ، فَتَبْعَثُ قَيِّمَها فيفتحَ لهُ البابَ ، فَلَوْلا أنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ عَرَّفَهُ نفسَهُ ؛ لَخَرَّ ساجِدًا مِمَّا يَرَى مِنَ النُّورِ والبَهاءِ ، فيقولُ : أنا قَيِّمُكَ الذي وُكِّلْتُ بِأَمْرِكَ ، فيتبعُهُ فيقفُوا أثرَهُ فيأتي زوجتَهُ ، فَتَسْتَخِفُّها العَجَلَةُ ، فتخرجُ مِنَ الخَيْمَةِ، فَتُعَانِقُهُ ، وتَقُولَ : أنتَ حِبِّي وأنا حِبُّكَ ، وأنا الرَّاضِيَةُ فلا أَسْخَطُ أبدًا وأنا النَّاعِمَةُ فلا أَبْؤُسُ أبدًا ، وأنا الخَالِدَةُ فلا أَظْعَنُ أبدًا ، فَيدخلُ بَيْتًا من أَساسِه إلى سَقْفِهِ مِئَةُ أَلْفِ ذِرَاعٍ ، مَبنِيٌّ على جَنْدَلِ اللُّؤْلُؤِ والياقُوتِ ، طَرَائِقُ حُمْرٌ ، وطَرَائِقُ خُضْرٌ ، وطَرَائِقُ صُفْرٌ ، ما مِنْها طَرِيقَةٌ تُشَاكِلُ صاحبَتَها ، فَيأتي الأَرِيكَةَ ، فإذا عليْها سَرِيرٌ ، على السَّرِيرِ سبعونَ فِرَاشًا ، على كلِّ فراشٍ سبعونَ زَوْجَةً ، على كلِّ زَوْجَةٍ سبعونَ حُلَّةً ، يُرَى مُخُّ ساقِها من باطِنِ الحُلَلِ ، يُفضِي جِماعَهُنَّ في مِقْدَارِ ليلةٍ ، تَجري من تَحْتِهمُ الأنْهارُ مُطَّرِدَةً ، أنْهارٌ من ماءٍ غَيْرِ آسِنٍ ، صافٍ ليس فيهِ كَدَرٌ، وأنْهارٌ من عَسَلٍ مُصَفًّى لمْ يَخْرُجْ من بُطُونِ النَّحْلِ ، وأنْهارٌ من خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبينَ لمْ تَعْصِرْهُ الرِّجَالُ بِأَقْدَامِها ، وأنْهارٌ من لَبَنٍ لمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ ، لمْ يَخْرُجْ من بُطُونِ الماشِيَةِ ، فإذا اشْتَهَوُا الطَّعَامَ ، جاءتْهُمْ طَيْرٌ بيضٌ فترفعُ أَجْنِحَتَها ، فَيأكلونَ من جُنُوبِها من أَيِّ الأَلْوَانِ شاؤُوا ثُمَّ تَطِيرُ فَتَذْهَبُ، وفيها ثِمارٌ مُتَدَلِّيَةٌ إذا اشْتَهَوْها انبعثَ الغُصْنُ إليهِمْ فَيأكلونَ من أَيِّ الثِّمارِ شاؤُوا ، إنْ شاءَ قائِمًا ، وإنْ شاءَ مُتَّكِئًا ، وذلكَ قولُهُ ( وجَنَى الجَنَّتَيْنِ دَانٍ ) وبينَ أَيْدِيهِمْ خَدَمٌ كاللُّؤْلُؤِ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : الألباني | المصدر : ضعيف الترغيب
الصفحة أو الرقم : 2181 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف جداً | أحاديث مشابهة

- كنَّا جلوسًا عندَ عليٍّ رضيَ اللَّهُ عنهُ فقرأَ هذِهِ الآيةَ يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا قالَ : لا واللَّهِ ما على أرجُلِهِم يحشرونَ ، ولا يُحشَرُ الوفدُ على أرجلِهِم ، ولَكِن بِنوقٍ لم يَرَ الخلائقُ مِثلَها ، علَيها رحائلُ مِن ذَهَبٍ ، فيركبونَ عليها حتَّى يَضرِبوا أبوابَ الجنَّةِ
الراوي : النعمان بن سعد | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : تخريج المسند لشاكر
الصفحة أو الرقم : 2/337 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه عبدالله بن أحمد في ((الزوائد)) (1333) واللفظ له، والحاكم (3425)، وأبو نعيم في ((صفة الجنة)) (2/129)

- والذي نَفْسي بيَدِه، إنَّهم إذا خَرَجوا مِن قُبُورِهم يُستَقبَلونَ، أو يُؤتَوْنَ بنوقٍ بيضٍ، لها أجنِحةٌ، وعليها رِحالُ الذَّهَبِ، شَركُ نِعالِهم نورٌ يَتلَألَأُ، كُلُّ خُطوةٍ منها مَدَّ البَصَرِ، فيَنتَهونَ إلى شَجَرةٍ يَنبُعُ مِن أصلِها عَينانِ، فيَشرَبونَ مِن إحداهما، فتَغسِلُ ما في بُطُونِهم مِن دَنَسٍ، ويَغتَسِلونَ مِنَ الأُخرى؛ فلا تَشعَثُ أبشارُهم ولا أشعارُهم بَعدَها أبَدًا، وتَجري عليهم نَضْرةُ النَّعيمِ، فيَنتَهونَ، أو فيَأتونَ بابَ الجَنَّةِ، فإذا حَلْقةٌ مِن ياقوتةٍ حَمراءَ على صَفائِحِ الذَّهَبِ، فيَضربونَ بالحَلْقةِ على الصَّفحةِ؛ فيُسمَعُ لها طَنينٌ يا علِيُّ، فيَبلُغُ كُلَّ حَوراءَ أنَّ زَوجَها قد أقبَلَ، فتَبعَثُ قَيِّمَها فيَفتَحُ له، فإذا رآهُ خَرَّ له -قال مَسلَمةُ: أُراهُ قال: ساجِدًا-، فيَقولُ: ارفَعْ رَأسَكَ؛ فإنَّما أنا قَيِّمُكَ، وُكِّلتُ بأمْرِكَ. فيَتبَعُه ويَقفو أثَرَه، فتَستَخِفُّ الحَوراءَ العَجَلةُ فتَخرُجُ مِن خيامِ الدُّرِّ والياقوتِ حتى تَعتَنِقَه، ثم تَقولُ: أنتَ حِبِّي وأنا حِبُّكَ، وأنا الخالِدةُ التي لا أموتُ، وأنا النَّاعِمةُ التي لا أبأسُ، وأنا الرَّاضيةُ التي لا أسخَطُ، وأنا المُقيمةُ التي لا أظعَنُ. فيَدخُلُ بَيتًا مِن أُسِّهِ إلى سَقفِه مِئةُ ألْفِ ذِراعٍ، بِناؤُه على جَندَلِ اللُّؤلؤِ طَرائِقُ، أحمَرُ وأصفَرُ وأخضَرُ، ليس منها طَريقةٌ تُشاكِلُ صاحِبَتَها، وفي البَيتِ سَبعونَ سَريرًا، على كُلِّ سَريرٍ سَبعونَ حَشيَّةً، على كُلِّ حَشيَّةٍ سَبعونَ زَوجةً، على كُلِّ زَوجةٍ سَبعونَ حُلَّةً، يُرى مُخُّ ساقِها مِن وَراءِ الحُلَلِ، يَقضي جِماعَها في مِقدارِ لَيلةٍ مِن لَياليكم هذه، الأنهارُ مِن تَحتِهم تَطَّرِدُ، أنهارٌ مٍن ماءٍ غَيرِ آسِنٍ -قال: صافٍ لا كَدَرَ فيه- وأنهارٌ مِن لَبَنٍ لم يَتغَيَّرْ طَعمُه، ولم يَخرُجْ مِن ضُروعِ الماشيةِ، وأنهارٌ مِن خَمرٍ لَذَّةٍ لِلشاربينَ، لم يَعتَصِرْها الرِّجالُ بأقدامِهم، وأنهارٌ مِن عَسَلٍ مُصَفَّى، لم يَخرُجْ مِن بُطونِ النَّحلِ، فيَستَجلي الثِّمارَ، فإنْ شاءَ أكَلَ قائِمًا، وإنْ شاءَ قاعِدًا، وإنْ شاءَ مُتَّكِئًا، ثم تَلا: {وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلَالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلًا} [الإنسان: 14]، فيَشتَهي الطَّعامَ فيَأتيه طَيرٌ أبيَضُ -ورُبَّما قال أخضَرُ- فتَرفَعُ أجنِحَتَها، فيَأكُلُ مِن جُنوبِها أيَّ الألوانِ شاءَ، ثم تَطيرُ فتَذهَبُ، فيَدخُلُ المَلَكُ، فيَقولُ: سَلامٌ عليكم {تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [الزخرف: 72]، ولو أنَّ شَعرةً مِن شَعرِ الحَوراءِ وَقَعتْ لِأهلِ الأرضِ لأضاءَتِ الشَّمسَ معها، سوادٌ في نورٍ.
الراوي : أبو معاذ البصري | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الضعيفة
الصفحة أو الرقم : 6724 | خلاصة حكم المحدث : باطل لوائح الوضع عليه ظاهرة | أحاديث مشابهة

- إن شيعتَنا يخرجون من قبورِهم يومَ القيامةِ على ما بهم من الذنوبِ والعيوبِ, كالقمرِ ليلةَ البدرِ .
الراوي : - | المحدث : الشوكاني | المصدر : الفوائد المجموعة
الصفحة أو الرقم : 396 | خلاصة حكم المحدث : موضوع | أحاديث مشابهة

- قال لي رسولُ اللهِ : يا عليُّ إنَّ أهلَ شيعتِنا يخرُجون من قبورِهم يومَ القيامةِ على ما بهم من الذُّنوبِ والعيوبِ ، وجوهُهم كالقمرِ ليلةَ البدرِ ، قد فُرِّجَتْ عنهم السَّوْآتُ ، وسُهِّلتْ لهم المواردُ ، مستورةٌ عوراتُهم ، مسكَّنةٌ روعاتُهم ، قد أُعطوا الأمنَ والإيمانَ ، وارتفعت عنهم الأحزانُ يخافُ النَّاسُ ولا يخافون ، ويحزنُ النَّاسُ ولا يحزنون ، شرَكُ نِعالِهم يتلألأُ على نُوقِ بيضٍ ، لها أجنِحةٌ قدْ ذُلِّلتْ من غيرِ مهانةٍ . أعناقُها ذهبٌ أحمرُ ، ألينُ من الحريرِ لكرامتِهم على اللهِ عزَّ وجلَّ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : ابن الجوزي | المصدر : الموضوعات لابن الجوزي
الصفحة أو الرقم : 2/237 | خلاصة حكم المحدث : موضوع | أحاديث مشابهة