trial

موسوعة الفرق

المطلب الثالث: وفاة مؤسسها


بعد العمل الدؤوب، والجهد المستمر، الذي لا يعرف الكلل، ولا الملل لإيصال الدعوة المهدية إلى أرجاء البلاد، والذي استمر ثلاثة وعشرين عاماً، لقي (السيد محمد الجونبوري) حتفه في منطقة (فراه) الأفغانية.
ويزعم المهدويون أن (الجونبوري) لما أحس بدنو أجله جمع أصحابه ومتبعيه، وقرأ عليهم قوله -تعالى-: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا [المائدة: 3] .
وقال لهم: (لما اكتمل الدين من حيث الشريعة نزلت هذه الآية الكريمة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم فجمع أصحابه، وقرأ عليهم هذه الآية، ولما اكتمل من حيث الطريقة جاء النداء الرباني (أيها السيد محمد اجمع أصحابك واقرأ عليهم هذه الآية أيضاً).


انظر أيضا: