موسوعة الفرق

المبحث السادس: سلوكهم الاجتماعي


لقد شهدت الإليجية الثانية بزعامة والاس محمد عدداً من التحولات التي يمكن أن نقول إنها من النوع الثوري في المجال الاجتماعي، وقد تمثل ذلك بتخلي والاس عن الدعوة إلى كراهية البيض، وتمثيل الرجل الأبيض بالشيطان قطبي مهدى أحمد: مرجع سابق, (ص: 34). ، ولأول مرة سمح بانضمام البيض إلى الفرقة، وفي 25 فبراير 1976م ظهر في قاعة الاحتفالات عدد من البيض المنضمين إليهم جنبا إلى جنب مع السود ((الموسوعة الميسرة...))، مج 1، (ص: 364).
أما موقف الإليجية الثانية من المرأة فيبدو أن والاس قد نظر إليها بوصفها شرّاً لابد منه، فيقول: «لننظر في الكتاب المقدس، ولنتأمل معنى كلمة المرأة، انظروا من سفر التكوين إلى سفر الرؤيا تعلموا أن حواء أم البشر لا تعني سوى المصائب والكوارث التي تصيب البشر» )[5099](  Bilalian News, Vol.3, NO.9, Jan. 6 / 1 / 1978, P.17.
تعقيب:
هذا هو السلوك الاجتماعي لدى فرقة الإليجية الثانية بزعامة والاس محمد أو وارث الدين خليفة إليجا محمد، يظهر منه مدى التحسن في علاقة السود بالبيض، أما عن موقفه من المرأة فلا علاقة له بالإسلام.

انظر أيضا: