موسوعة الفرق

- فيما يختص بمكان العبادة: في الشهر الثالث (مارس) من العام 1976م غير والاس مكان العبادة لدى الفرقة من: معبد محمد للإسلام Muhaad Temple Of Islam إلى مسجد محمد، وينبغي أن نلاحظ منذ البداية أن المقصود من كلمة محمد ليس محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، وإنما إليجا محمد المكرم كما أطلقه على أكبر مسجد للفرقة في مدينة شيكاغو Bilalian News 20-4-1979 p 30


- صوم رمضان المبارك: ولأول مرة في تاريخ الجماعة قرر والاس محمد يوم 29 آب (أغسطس ) 1975م الموافق 11 من شعبان 1394هـ صوم شهر رمضان الكريم والاحتفال بعيد الفطر المبارك Muhammad Speaks Vol 14, No 51 29-81975 p. 15
- الصلاة: ولأول مرة أيضاً في تاريخ الجماعة قرر والاس محمد لفرقته الصلاة الإسلامية الصحيحة بفروضها الخمس، وكان ذلك في الشهر العاشر من عام 1975م، إلا أنه لم يكن يلتزم بالصلاة فيقول أحد الكتاب: (وقف زعيم البلاليين يخطب بحماس شديد، ويبذل جهوداً كبيرة في التعبير، وكثيراً ماكان يقوم بحركات بهلوانية، وصيحات الإعجاب والتكبير تتجول في أرجاء المسجد الكبير بشيكاغو، وطالت الخطبة وحان وقت صلاة العصر، ولكنهم لم يصلوا، واستمر الزعيم في خطابه، واستمرت صيحات الإعجاب والتكبير تتعالى في المسجد حتى لم يبق على أذان المغرب إلا قليل، أخيرا انتهى الزعيم من خطابه وذهب إلى حجرته ليستريح، ولم يتذكر الصلاة !!!!) ((مجلة الدعوة القاهرية)) العدد 24 مايو 1978, (ص: 8). وفي المسجد الكبير بشيكاغو لم تكن تقام فيه سوى صلاة الجمعة، وصلاة الظهر يوم الأحد والمغرب في يوم الثلاثاء، لأنهم كانوا يجتمعون في تلك الأيام، أثناء مواقيت الصلاة.
- العيد الكبير: ابتدع والاس عيداً للمسلمين في أمريكا، وهو يوم الاستقلال الأمريكي الموافق اليوم الرابع من الشهر السادس في السنة الميلادية ففي 4يونيو1976م جعل والاس يوم الاستقلال الأمريكي عيداً للمسلمين في أمريكا، وسماه: اليوم الوطني للعالم الجديد في أمة الإسلام Bilalian Journal Vol 2, 2-1979, p8
- انضمام الأمريكي الأبيض للجماعة: في اليوم التاسع عشرمن الشهر السادس من عام 1975م ألغى والاس القانون السابق الذي يمنع انضمام البيض إلى الفرقة Ibid V0l 14 No 51 , 29 -8-1975p15 ـ ، ونادى بالمساواة بين البيض والسود في عضوية الجماعة، وبالتالي استطاع جلب أعضاء جدد من المسلمين.
- استقطاب بعض الدعاة خاصة خريجي الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة: استقطب والاس بعض الدعاة خريجي الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وجعلهم أئمة في مساجد الفرقة الرئيسية، يدرسون فيها مبادئ الإسلام واللغة العربية، ويؤمون الناس في الصلاة وكان هدفه الأساسي من ذلك الحصول على الدعم المادي الكبير من دول الخليج العربي وخاصة المملكة العربية السعودية، وقد حدث ما خطط له فأرسلت رابطة العالم الإسلامي الأموال الطائلة له والكتب النفيسة والدعاة المتخصصين، وذلك في شهر محرم من عام 1397 هـ [5074])) يراجع تفاصيل ذلك في جريدة أخبار رابطة العالم الإسلامي العدد10, محرم 1397, ص5. ، ثم وجهت رابطة العالم الإسلامي الدعوة له وأتباعه للحج، فاغتنم هذه الفرصة ونزل ضيفاً هو وحوالي 200 عضواً على الرابطة للحج عن عام 1397، ثم قام بالحج في العام القادم هو وأتباعه على نفقة رابطة العالم الإسلامي 1398 هـ، وبذلك أصبح والاس محمد في نظر رابطة العالم الإسلامي وفي نظر دول الخليج، بل وفي نظر العالم الإسلامي كله هو الممثل المطلق لمسلمي أمريكا ـ وهو كما سنرى على صفحات هذه الرسالة ـ بعيد عن التعاليم الصحيحة للإسلام.
- فك مركزية المنظمة: أقدم وارث الدين محمد في عام 1985م على فك مركزية المنظمة، والحد من سلطة مجلس الأئمة القومي، ونأى بنفسه عن الشئون اليومية للمنظمة، وفوض معظم مسئولياته المركزية للأئمة المحليين، وأصدر تعليماته إلى المساجد المحلية بالاندماج في المجتمع الإسلامي الأكبر [5075])) إيفون يزبك: المسلمون في أمريكا, مرجع سابق ص34. 
- نجح وارث الدين أخيراً في تحويل منظمة أبيه إلى جماعة إسلامية سائدة ومقبولة لدى العالم الإسلامي، وصار زعيماً معترفاً به من جانب مسلمي أمريكا والمجتمع الإسلامي الدولي، إلا أنه لوحظ تراجع العضوية إلى حد كبير، حيث إن كثيراً من المؤمنين تركوا المنظمة بما في ذلك بعض الزعماء المؤثرين [5076])) المرجع السابق، نفس الصفحة.
ولكن لماذا تراجعت العضوية؟ ولماذا ترك الأئمة الجماعة؟ للإجابة عن هذا السؤال لابد لنا أن نستعرض سويّاً معتقدات الجماعة، لنرى قربها أوبعدها عن الإسلام الصحيح.

انظر أيضا: