trial

موسوعة الفرق

 وبعد موت إليجا محمد لم يكن على المسرح لخلافته إلا مرشحان: ابنه وزوج ابنته.. وكانا على خلاف عقائدي كبير، فانقسمت الأمة بينهما، لكل أتباعه ومؤيدوه. أما الابن فهو والاس محمد Wallace Muhaad الذي أصبح فيما بعد وريث الدين محمد، وكان قد انسحب من الإليجية لفترة واتهم أباه بأنه يسيء إدارة أموال الحركة، ورحل الى الشرق بإيعاز من مالكولم، وتعلم هناك الإسلام الصحيح وأصبح مسلماً سنيّاً وتابعته جماعته.


 أما زوج البنت فهو لويس فرح خان Louis Farrakhan وكان مريداً من مريدي مالكولم، وكان واعظاً في معبد محمد للإسلام رقم 11 ببوسطن، وكان فرح خان يرى أن وريث الدين قد حاد عن طريق الجماعة الأصلي، ولازال في بؤرة اهتمامه قضية اللون الأسود، وبعض ممارساته في مساجدهم الخاصة يتحفظ عليها باقي المسلمين، ومنهم من لايعتقدون بصحة إسلامه، وهو خطيب مؤثر ومنظم دقيق، وهناك ظواهر تشير إلى أنه يقترب رويداً رويداً من التيار الإسلامي العام [5027])) حسان حتحوت: ((الإسلام في أمريكا)), مرجع سابق, (ص: 9). .
والرجلان موجودان وناشطان، وقد اتفقا من مدة على ألا يكون بينهما دم.

انظر أيضا: