trial

موسوعة الفرق

المطلب الأول: عقيدتهم في الألوهية


في ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة التي تقوم على الإيمان بالله الخالق الرازق المتصرف بشؤون العباد، الموجد من العدم، نجد الاعتقاد المغاير جملةً وتفصيلاً عمَّا عليه أهل السنة والجماعة، فلقد أعطى فرض محمد للجنس الأسود الألوهية، فكل إنسان أسود إله في اعتقاده، يقول عنه: إن الإنسان الأسود هو الأول والأخير، صانع العالم ومالكه، Ibid: P 55. ولكن ألوهية عامة السود غير كاملة إلا في واحد فقط، وهو الذي كملت فيه درجات العلم الثلاثمائة وستون كلها، وهذا الرجل الأسود هو الذي يسمى الله تعالى الله عما يقول Ibid ; P 73. ، وتتفق فكرة ألوهية السود مع اعتقاد فرض ـ كما أشرنا ـ في البيض وهو أنهم الشياطين بطبيعتهم، فالسود منحدرون من الرجل الأول الذي هو الله، ويعد رأي الفرضية في الألوهية نوعاً من الحلول، حيث إن الله في زعم فرض حل في كل فرد من أفراد جنس السود بصفة عامة، وهو متجسد في فرض بصفة خاصة!!!

انظر أيضا: