trial

موسوعة الفرق

المطلب الثاني: القبر مصدر التلقي


ويحكي النقشبنديون كيفية حصول العلم وتلقي الحكمة من القبور فيقولون:
إذا أراد المريد أن يزور قبور الصالحين ويستمد من روحانيتهم المقدسة فينبغي له:
أن يسلم على صاحب القبر.
أن يقف في طرف اليمين قريبا من رجليه ويضع يده اليمنى على اليسرى فوق سرته ويطرق رأسه على صدره
أن يقرأ الفاتحة مرة والإخلاص إحدى عشر مرة وآية الكرسي مرة.
أن يتصور روحانيته نورا مجردا عن الكيفيات المحسوسة ويحفظ ذلك النور في قلبه حتى يحصل له فيض من فيوضه ((السعادة الأبدية فيما جاء به النقشبندية)) (ص27) ((البهجة السنية في آداب الطريقة النقشبندية)) ( 43-44). .
وزعموا أن السلف الصالح أباحوا البناء على القبور رسالة موجهة من محمود حسن ربيع 20 محرم 1381 إلى ملك المملكة العربية السعودية آنذاك ضمن كتاب ((السعادة الأبدية)) ط: مكتبة الحقيقة (ص 15). وهذه كذبة واضحة على الكتاب والسنة وإجماع الصحابة فإنهم ما اختلفوا في تحريم البناء على القبور، واحتجوا في ذلك بكتب الزيدية الذين أفتوا بأنه يكره البناء على قبور غير المشهورين بالولاية .
وزاد محمد علي الكردي على ذلك فزعم حرمة البناء على المقبرة إلا لنبي أو شهيد أو عالم أو صالح ((السعادة الأبدية)) (16-17). .حقائق خطيرة عن الطريقة النقشبندية لعبد الرحمن دمشقية - ص31، 32


انظر أيضا: