trial

موسوعة الفرق

تمهيد


والحال أن أهل البيت سواء كانوا آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم أو آل بيت علي لم يسلموا من سلاطة لسانهم، وبذاءة أقلامهم، وخبث باطنهم، ودناءة ضميرهم، فإنهم أهانوا أيضاً كما أهانوا أنبياء الله ورسله عليهم الصلاة والسلام.الشيعة وأهل البيت لإحسان إلهي ظهير - ص 260

انظر أيضا: