trial

الموسوعة الفقهية

المَبحَثُ الثَّاني: الرَّحمةُ والتلَطُّفُ بالأولادِ


مِن حُقوقِ الأولادِ على الآباءِ: رَحمتُهم والتلَطُّفُ بهم.
الأدِلَّةُ مِنَ السُّنَّةِ:
1- عن أبى هُرَيرةَ رضي الله عنه: ((أنَّ الأقرعَ بنَ حابسٍ أبصَرَ النَّبىَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُقَبِّلُ الحَسَنَ. فقال: إنَّ لى عَشَرةً مِن الولَدِ ما قبَّلتُ واحِدًا منهم! فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: إنَّه مَن لا يَرحَمْ لا يُرحَمْ! )) [1267]   أخرجه البخاري (5997)، ومسلم (2318). .
وَجهُ الدَّلالةِ:
في الحديثِ رَحمةُ الولَدِ الصَّغيرِ، ومُعانقتُه، وتقبيلُه، والرِّفقُ به [1268]   ((شرح صحيح البخارى)) لابن بطال (9/211)، ((شرح رياض الصالحين)) لابن عثيمين (2/551). .
2- عن عائِشةَ رَضِيَ اللهُ عنها قالت: ((قَدِمَ ناسٌ مِنَ الأعرابِ على رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقالوا: أتُقَبِّلونَ صِبيانَكم؟! فقال: نعم. قالوا: لكِنَّا واللهِ ما نُقَبِّلُ! فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: أَوَ أملِكُ إنْ كان اللهُ نَزَع مِن قُلوبِكم الرَّحمةَ! )) [1269]   أخرجه البخاري (5998)، ومسلم (2317). .
وَجهُ الدَّلالةِ:
في الحَديثِ الشَّفَقةُ على الأولادِ، وتَقبيلُهم، ورَحمتُهم [1270]   ((تطريز رياض الصالحين)) لفيصل المبارك (ص: 174). .






 

انظر أيضا: